الرئيسية » مقالات » إستطلاع : التحالفات الإقليمية المنتظرة في المنطقة مناورات سياسية

إستطلاع : التحالفات الإقليمية المنتظرة في المنطقة مناورات سياسية

باريس – خاص

اظهر استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات العربي – الاوروبي في باريس استبعاد قيام مشروع مجلس تعاون إستراتيجي يضم تركيا وإيران وسورية والعراق ولبنان في ظل المعطيات والظروف السياسية الحالية. وقال المركز في بيان صحفي نشر هنا اليوم ان 48.8 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع عبروا عن اعتقادهم ان هذه الفكرة اشبه بمناورة سياسية لتحقيق مطالب فردية لكل دولة على حدة وتستخدم كورقة ضغط سياسيه عالمية. وافاد 37.8 في المئة انه ليس هنالك ما يمنع من وجود تحالف يضم تركيا وإيران وسورية والعراق ولبنان. وأن هذا المشروع سوف يكون له تأثيره الايجابي لجهة إدخال تغيير استراتيجي في النظام الإقليمي لصالح المنطقة وشعوبها وقضاياها وعلى رأسها القضية الفلسطينية. اما 13.4 في المئة رأوا ان هدف التحالف الوقوف ضد إي طموح لتحقيق الوحدة العربية والدفع باتجاه انشاء فيدرالية اردنية فلسطينية. وخلص المركز الى نتيجة مفادها ان الحديث عن قيام مثل هذا الأتحاد يستوجب بالضرورة توفر الظروف المناسبة التي يمكن تلخيصها بالتالي ايجاد حل للملف النووي الإيراني قبل الحديث عن أي تكتل او حلف حتى لا تصبح الدول الشريكة لإيران طرفاً في المواجهة السياسية او العسكرية بين طهران والغرب – السعي الى تكريس الأمن والاستقرار في العراق حتى لا يصبح الإتحاد طرفاً في النزاع الداخلي العراقي بحيث يصبح قريباً من طرف ومعادياً لطرف أخر وذلك وفق ما تفرزه الساحة العراقية من انقسامات – انهاء النزاعات الداخلية اللبنانية وتحديد مصير سلاح المقاومة ووضع الأطر الطبيعية للعلاقة بين لبنان وسورية – حل ازمة الأكراد الأتراك- تقرير مصير هضبة الجولان السورية المحتلة من قبل اسرائيل. وبإنتظار تحقيق ما اشرنا اليه تبقى فكرة انشاء اتحاد استراتيجي مجرد طموح قد لا يرتقي الى مستوى الواقع لا اليوم ولا غداً.