الرئيسية » اخبار كوردستانية » النشرة الاخبارية لفضائية روز تف

النشرة الاخبارية لفضائية روز تف

محرم ارباي: إذا بقيت طوال عمري في السجن لن اتراجع عن مبادئي وخدمة شعبي

يٌعرف الناشط الحقوق محرم ارباي ومنذ سنوات من خلال نشاطاته في مجال حقوق الانسان وخاصة فيما تتعلق بالبحث عن المقابر الجماعية وحوادث القتل التي قتها السلطات التركية ضد مجهول. وفي الرابع والعشرين من شهر تشرين الأول الماضي طالت حملة الترهيب التركية التي اسفرت عن توقيف المئات من السياسيين الكرد، طالت الحقوقيين في شخص المحامي محرم ارباي ايضاً. والناشط ارباي ارسل رسالة من معتقله يشرح فيها ظروف اعتقاله.

وجاء في الرسالة التي نشرتها وكالة دجلة للأنباء أن قوات الشرطة والاستخبارات التركية داهمت منزل الناشط الحقوقي محرم أرباي في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة فجراً.

وتابع ارباي بان عناصر الدورية منعته من الاتصال هاتفيا مع رفاقه المحاميين حول القضية .
وقامت عناصر المجموعة باجراء تفتيش دقيق لمنزلي ومكتب جمعية حقوق الانسان التي اتراسها في مدينة آمد الكردستانية.

ويقول ارباي بان المحققين الصقوا به تهمة القيام باعمال تنظيمية من خلال النشاطات التي يقوم بها في مجال حقوق الانسان.وقال بان الاسئلة التي وجهت اليه في النيابة العامة يتعجب المرء منها. ومن التهم التي وجهت اليه هو نشاطاته في مجال الدفاع عن استغلال الأطفال والدفاع عن حقوق المرأة، كذلك حديثه في البرلمان السويدي، البلجيكي والبريطاني.كما تم التحقيق معه حول انضامه الى النشاطات ضمن جمعيات المجتمع المدني بصدد ايجاد دستور جديد في البلاد يضمن حقوق الجميع في البلاد.

وتابع بان المسؤولين لم يتوقفوا عند هذه التهم، بل اتهموه بالعمل للدعاية لتنظيم السياسي من خلال زيارته لبلدية آمد.كما اعد ارباي مذنبا من وجهة نظر المسؤولين الاتراك ، لأنه حمل على عاتقه الدفاع عن اسر الضحايا الذين اختطفوا ومصيرهم حتى الان غير معروف.

ويقول المحامي ارباي في رسالته بان تسعمائة من السياسيين الكرد موقوفون الان لدى السلطات التركية تحت حجج واهية لا اساس لها من الصحة.

وذكر ارباي بان القضية الكردية لا تحل من خلال حملات الترهيب والقتل والتوقيف وسياسة الانكار والتصفية.

وجاء في نهاية الرسالة التي ارسلها المحامي محرم ارباي كل ما قمت به من نشاطات وفعاليات، ينبع من منطلق حرصي على شعبي وقيمه وقمت بها بدافع الغيرة، واذا بقيت طول عمري في السجن لن اتراجع عن مبادئي وخدمة شعبي وساواصل العمل ذاته. وكل ما قمت به للدفاع عن شرف وكرامة الانسان والانسانية، ساواصل هذا النشاط للكشف عن مصير الضحايا ومحاسبة المسؤولين عنها، انا هنا مع تسعمائة من السياسيين المعتقلين نحن معا سنواصل النضال، ومصيرنا واحد، أما ان نخرج معا وتظهر الحقائق أو نهلك معا.


منظمة تقصي انتهاكات حقوق الإنسان: إيران أكثر دولة انتهكت حقوق الإنسان خلال العام ألفين وتسعة


اشار تقرير منظمة تقصي الحقائق حول ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، والتي تتخذ من دبي مقرا لها، اشار الى ان ايران تتصدر قائمة مؤلفة من خمس عشرة دولة في الشرق الاوسط في مجال انتهاكات حقوق الانسان.

جاء ذلك في تقرير منظمة تقصي الحقائق حول ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان خلال العام الفين وتسعة. وحسب التقرير فان ايران اكثر الدول التي جرت فيها انتهاكات في مجال حقوق الانسان خلال العام المنصرم. ويشير التقرير الى ان السلطات الايرانية اعتقلت العشرات من ممثلي منظمات المجتمع المدني خلال العام الماضي واصدرت بحقهم احكاما قاسية بالسجن، اضافة الى العديد من حالات الاعدام.

والاوضاع في شرقي كردستان كان هي الاصعب في عموم ايران حيث اعدمت السلطات الايرانية ثلاثة من المواطنين الكرد ولايزال اكثر من عشرين معتقلا ينتظرون عقوبة الاعدام.


جو بايدن: يجب أن تتمتع الانتخابات بمصداقية ويقبلها العالم


شدد نائب الرئيس جو بايدن على أن الغرض من زيارته إلى العراق ليس حل قضية استبعاد مئات المرشحين للانتخابات النيابية، مشيرا إلى أن مصداقية الانتخابات ستتعزز إذا رأى العراقيون أنها تتمتع بالنزاهة والشفافيف، وطالب بايدن المسؤولين العراقيين بانتخابات تتمتع بمصداقية ويقبلها العالم.

وصرح بايدن عقب لقائه الرئيس جلال الطالباني بأن القضية لا علاقة لها بمحاسبة أفراد مسؤولين عن ماضيهم لكنها تتعلق بمعايير عدم الأهلية، في إشارة إلى قرار هيئة المساءلة والعدالة منع أكثر من خمسمائة واحد عشر مرشحا من خوض الانتخابات. وشدد بايدن على أنه لم يأت إلى بغداد لحل هذه المسألة التي هي شأن عراقي، مضيفا أنه وبعد محادثات اليوم أصبح واثقا من أن القادة العراقيين يهتمون بالمشكلة ويعملون للتوصل إلى حل عادل ونهائي. ولفت بايدن إلى أن الولايات المتحدة تندد بجرائم النظام السابق كما أنها تدعم بشكل كلي حظر الدستور العراقي عودة حزب البعث المنحل.

وأكد نائب الرئيس الأميركي أن واشنطن ستساعد بناء على طلب من بغداد العراقيين المقيمين في الولايات المتحدة للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، وأشار إلى إرسال مراقبين أميركيين إلى العراق لمتابعة الانتخابات.

وكان بايدن عقد يوم أمس السبت سلسلة لقاءات شملت إضافة إلى الطالباني، رئيسي الوزراء العراقي نوري المالكي والبرلمان العراقي إياد السامرائي فضلا عن ممثل الأمين الأمم المتحدة آد ميلكرت وعددا من النواب.


السلطات التركية ترفض تسجيل مولود كردي بسبب إسمه الكردي


تواصل السلطات التركية فرض المزيد من القيود على اللغة الكردية رغم التصريحات العديدة التي اطلقها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان برفع القيود عن اللغة الكردية .

هذا ورفضت دائرة الاحوال الشخصية والمدنية في منطقة بيرسوس التابعة لولاية روها تسجيل احد المواليد الجدد بسبب حمله لاسم ” تورين” وهو من الاسماء الكردية الممنوعة في تركيا.

وندد أهالي المولودة “تورين” باجراء السلطات التركية هذا ومواصلتها رفض الاسماء الكردية مشيرين الى ان هذا الاجراء يظهر بجلاء عدم صدق تصريحات ونوايا رئيس الوزراء التركي في رفع القيود عن اللغة الكردية.


الجهات التركية الرسمية تعتبر عملية وضع الأغلال قانونية ومشروعة

ادعت هيئة البحث والتحري في اسباب وضع الاغلال في ايدي المعتقلين الكرد خلال حملات الاعتقالات الاخيرة ، حيث قالت بان عملية وضع الاغلال في ايدي المعتقلين قانونية وشروعية، وادعاء الهئية هذا أثار موجه سخط واستياء بين الاوساط الكردية التي نددت بتقرير الهئية وادعاءاتها مشيرة الى ان الهدف من وضع الاغلال في ايدي الممثلين الشرعيين للكرد هو تجريحهم واهانتهم.

هذا وقد اعتقلت السلطات التركية العشرات من الساسة الكرد بينهم رؤساء بلديات وبرلمانيين خلال حملة المداهمات التي جرت في الرابع والعشرين من شهر كانون الاول من العام المنصرم.
وقامت قوات الشرطة والاستخبارات التركية بوضع الاغلال في ايدي المعتقلين الكرد من الساسة والبرلمانيين ورؤساء البلديات وعرضتهم بشكل سافر أمام شاشات التلفزة.

من جانبهم ندد المواطنون الكرد في عموم مدن وولايات شمال كردستان وتركيا بحملة الاعتقالات والمداهمات واقدام عناصر الشرطة والاستخبارات التركية بوضع الاغلال في ايدي المعتقلين. وبسبب المعارضة الواسعة للشعب الكردي على وضع الاغلال في ايدي المعتقلين الكرد اضطرت السلطات التركية الى تشكيل هيئة وارسالها الى مدينة آمد الكردستانية للبحث والتحري. وجاء تقرير الهيئة مثيرا للدهشة والاستغراب حيث اعتبر وضع الاغلال في ايدي المعتقلين بانه قانوني ومشروع.



وزير العدل يدعّي بأن ظروف وشروط السجون التركية مبنية وفقاً للمعايير الأوروبية


قال سعد الله أركين وزير العدل في حكومة حزب العدالة والتنمية بان شروط وظروف السجون التركية تتماشى والمعايير الاوروبية، وجاءت تصريحات أركين هذه خلال رده على اقتراح تقدم به البرلمانيون الكرد في حزب السلام والديمقراطية الى مجلس النواب التركي لتحسين الاوضاع داخل السجون التركية.

هذا وكانت آيلا آكات آتا البرلمانية عن حزب السلام والديمقراطية قد ناقشت في مجلس النواب التركي الظروف السيئة داخل السجون والمعتقلات التركية وطالبت بتحسينها. كما كان البرلماني أوزدال أوجار قد تحدث في البرلمان عن الوضع الصحي المتدهور للمعتقل ياسين كوركون وانتهاكات حقوق المعتقلين في سجون مدياد مطالبا السلطات التركية المسؤولة بتحسن أوضاع المعتقلين وكسر عزلتهم.

ورد سعدالله اركين وزير العدل التركي على شكوى واقتراحات البرلمانيين الكرد لتحسن ظروف السجون والمعتقلات التركية بالادعاء بان السجون التركية مجهزة وفقا للمعايير الاوروبية. وتاتي تصريحات أكين هذه بالرغم من التقارير العديدة الصادرة عن منظمات حقوق الانسان والتي تؤكد على الانتهاكات الكبيرة المرتكبة بحق المعتقلين داخل السجون التركية.


آرزيلا: افتتاح مركز الثقافة الكردي بعد إغلاقه بطرق لاقانونية من قبل السلطات التركية


قالت صباحت تونجل البرلمانية عن حزب السلام والديمقراطية الى ان مواصلة السلطات التركية لحملات الاعتقالات والمداهمات بحق الشعب الكردي هو بمثابة اعلان الدولة التركية للحرب ضد الكرد، واضافت تونجل بان لا احد يستطيع ثني الشعب الكردي من مواصلة النضال الديمقراطي المشروع لاجل نيل حريته.

الدولة التركية وفي نفس الوقت الذي تستهدف فيه الساسة الكرد فانها تشن هجمات ضد مؤسساته المدنية والديمقراطية. ففي التاسع عشر من الشهر الجاري داهمت قوات الشرطة والاستخبارات التركية المركز الثقافي الكردي في منطقة “أرزلا” واغلقت المركز الذي افتتح مجددا اليوم بعد جهود مضنية مع السلطات المسؤولة من قبل ادارة المركز. وخلال مراسم اعادة افتتاح المركز قالت صباحت تونجل البرلمانية عن حزب السلام والديمقرايطة بان الدولة التركية اعلنت الحرب ضد الشعب الكردي بهجومها على المؤسسات الكردية.

واضافت تونجل بان الهجمة الجماعية ضد الشعب الكردي وممثليه الشرعيين تذكر المرء بضربة الثاني عشر من ايلول. واستذكرت تونجل الانتخابات المحلية التي جرت في كل من شمال كردستان وتركيا في التاسع والعشرين من الشهر الجاري قائلة بان الحكومة التركية لم تتحمل النصر الذي حققه حزب المجتمع الديمقراطي والشعب الكردي آنذاك.

واضافت تونجل بان حكومة حزب العدالة والتنمية تريد خلق كرد تابعين لابعادهم عن مواصلة النضال الديمقراطي المشروع من اجل نيل حريتهم قائلا بان رهان العدالة والتنمية هنا فاشل ولكن يكتب له النجاح. واشارت تونجل الى خطط حزب العدالة والتنمية وسياساتها ضد الشعب الكردي مؤكدة بان هذه السياسات ستضر كذلك بالشعب التركي والقوى الديمقراطية في البلاد.

كما حييت تونجل انتفاضة الشعب الكردي ونضاله ضد حملات التصفية والانكار التركية مؤكدة الى ان الضغوطات لن ترهب المواطنين الكرد بل ستزيدهم عزيمة واصرارا على مواصلة النضال لاجل نيل الحرية والحقوق المشروعة. بعد ذلك تم افتتاح مركز الثقافة الكردي في آرزيلا الذي كان قد اغلق بطرق خارجة عن القانون والمشروعية.


إيدر: النيابة العامة التركية تعتقل رئيس البلدية محمد نوري غونيش وسبعة مواطنين كرد آخرين


اعتقلت قوات الجندرمة التركية اليوم محمد نوري غونيش رئيس بلدية إيدر ليصل عدد رؤساء البلديات المعتقلين منذ حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات التركية منذ الرابع والعشرين من شهر كانون الأول من العام الفين وتسعة الى ثمانية اشخاص.

هذا وقد ارسلت قوات الجندرمة التركية محمد نوري غونيش واحد عشر معتقلا اخر الى النيابة العامة في ايدر للمثول امامها. وافرجت النيابة العامة عن اربعة معتقلين ولكنها ابقت على غونيش والمعتقلين السعبة الاخرين.

واشارت المصادر الى ان النيابة العامة وجهت الى المعتقلين تهما بالانتساب الى حزب العمال الكردستاني. من جانبهم نددوا المعتقلون بقرار النيابة العامة التركية مشيرين الى ان هدف السلطات التركية من حملات الاعتقال التي تطال الساسة والممثلين الشرعيين للكرد هو النيل من الارادة الحرة للشعب الكردي وتنظيماته المدنية والديمقراطية.


كولن: تظاهرة للتنديد بسياسة طهران ضد الكرد والمطالبة بحل القضية الكردية


يستمر ابناء الشعب الكردي في اوروبا في القيام بالمزيد من التظاهرات والاحتجاجات وذلك للتنديد بسياسة النظام الايراني المعادية لحقوق وهوية الشعب الكردي في كل من ايران وشرقي كردستان.

ففي مدينة كولن الالمانية نظمت لجان حقوق الانسان تظاهرة للتنديد باحكام الاعدام الاخيرة التي طالت عدد من الشبان والمناضلين الكرد في البلاد. وقد شارك في التظاهرة اكثر من مائة شخص من المواطنين الكرد. هذا وقد طالب المتظاهرون النظام الايراني بحل القضية الكردية بالتحاور والتفاوض ووقف كافة سياسات الاعتقالات والاعدام التي تطال النشطاء السياسيين الكرد في البلاد.



سياسة النظام الإيراني المعادية للشعب الكردي
أوروبا: حزب الحياة الحرة الكردستاني ينظم العديد من التظاهرات للتنديد بإعدام الشاب فسيح ياسميني

مايزال حزب الحياة الحرة الكردستاني ينظم التظاهرات والاحتجاجات في العديد من الدول الاوروبية وذلك للتنديد بلجوء السلطات الايرانية الى اعدام الشاب الكردي فسيح ياسميني.

ففي العاصمة الايرلندية دبلن تظاهر اكثر من ثمانمائة شخص في التظاهرة التي نظمها حزب الحياة الحرة الكردستاني، وذلك للتنديد بقرار النظام الايراني اعدام الناشط الكردي فصيح ياسميني. وذكرت المصادر بان المتظاهرين دعوا السلطات الايرانية الى احترام حقوق الانسان وحل القضية الكردية في البلاد حلا ديمقراطيا عادلاً والتوقف عن حملة الحرب والاجتثاث الحالية. كما نٌظمت تظاهرة اخرى في الدنمارك للغرض نفسه. وقد شارك فيها المئات من اعضاء وانصار حزب الحياة الحرة الكردستاني.