الرئيسية » مقالات » على البعثيين التبرؤ من صدام..او من البعث..ليقال (بعث صدام وبعث لا صدامي) وكيف ؟

على البعثيين التبرؤ من صدام..او من البعث..ليقال (بعث صدام وبعث لا صدامي) وكيف ؟

غدر البعثيين (البكر تبرأ من البعث عام 1963..وحردان والبكر قسموا بالعباس.. ثم تامروا)

…………..  


  من المفاجئات.. ان العراقيين وشيعة العراق خاصة.. كانوا يتوقعون وما زالوا  انقلاب بعثي على العملية السياسية بانقلاب عسكري نتيجة اندساس عشرات الاف البعثيين لمفاصل الدولة الامنية والمدنية.. او عبر الديمقراطية نفسها….اذا ما سمح للبعثيين للمشاركة بالانتخابات..



     ولكنهم صعقوا عندما علموا بان الانقلاب قد حصل فعلا.. ولكن ليس من قبل البعث والبعثيين .. بل داخل قوى محسوبة على احزاب شيعية وكوردية.. التي خرجت منها اصوات تطالب بالسماح للبعثيين بالمشاركة بالعملية السياسية .. فاذا ما علمنا ان القوى الكوردية مؤمنة نفسها باقليم خاص بها.. فكيف نفسر سذاجة قوى (تحسب شيعية) بدفاعها عن البعثيين.. في وقت الشيعة يفقدون اقليم فيدرالي خاص بهم..



1.        عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى..الذي صرح (بان ليس لديه مشكلة مع البعثيين ولكن مع الصداميين) ؟؟؟؟ أي برأ البعث والبعثيين من تاريخهم الدموي.. واختزالها بصدام فقط ؟؟ فهل يقصد ال الحكيم و المجلس (ان فترة البعث التي تلطخت بدماء ال الحكيم بعد عام 1968.. هؤلاء بعث صدامي.. والبعث الذي لم يتورط بدماء ال الحكيم قبل عام 1968 هؤلاء بعث لا صدامي حتى لو تورط البعث بتلك الفترة بدماء اهل العراق المظلومين بمليشيات الحرس القومي السيئة الصيت ومجازرهم ضد اهل العراق عام 1963)؟؟؟



2.    حزب الدعوة ونوري المالكي..وما رفعوه من ما يسمى (المصالحة) التي اثبتت بانها حصان طروادة لعودة عشرات الاف البعثيين العسكريين منهم والمدنيين لمفاصل الدولة الامنية والعسكرية و المدنية.. ومنهم الاف من ضباط الحرس الجمهوري   القمعي السابق..


3.    جعفر الصدر.. ابن الصدر الاول.. يصرح من على السومرية .. (بانه ليس مع الاجتثاث .. ويطالب بالسماح للمجتثين بالدخول بالعملية السياسية والانتخابية)..


فماذا يجري   ؟؟؟



    علما ان (قانون اجتثاث البعث) جاء كقرار للشعب بمحاكمة (منظومة حاكمة بكاملها.. بحزبها وتنظيمها وزعاماتها وتاريخها واديولجيتها العقائدية).. هذه المنظومة المشؤومة التي تسببت للعراق وللعراقيين ماسي كارثية من ابادات جماعية وحروب خارجية وداخلية مدمرة..  



   فهل اصبح البعض يحاول ايجاد مخرج للبعثيين للمشاركة بالعملية السياسية بدعوى (قسم شخصي من قبلهم.. على البراة من البعث وجرائم صدام.. )؟؟  ليسمح لهم بعد ذلك للمشاركة بالعملية السياسية؟؟



   فاذا كانت المشكلة لعمار الحكيم ليس مع البعثيين ولكن مع صدام اذن يكون القسم الهزلي (البرأة من صدام وجرائمه فقط لا غير).. وليس (البرأة من البعث والبعثيين وتاريخ الحزب )؟؟؟



     ونذكر هنا بان احمد حسن البكر.. بعد مجازر الحرس القومي بعد الانقلاب المشؤوم المدعوم مصريا عام ثلاث وستين.. وانقلاب عبد السلام عارف ضد البعثيين.. سلم البعثيين اسلحتهم.. واقسم البكر نفسه ونشرتها وسائل الاعلام المحلية انذاك.. من حزب البعث.. وبعد سنوات يتامر البكر.. ويعود البعثيين للسلطة عام ثمانية وستين ليكون البكر رئيسا للعراق وحزب البعث حاكما؟؟



    ويذكر حردان التكريتي وزير دفاع البعث السابق.. بمذكراته (بان البكر وهو شخصيا ذهبوا الى مدينة كربلاء واقسموا امام العباس بان لا يتامر احدهم على الاخر)..  وبعدها سافر (البكر وصدام) ايضا للعباس ليقسمون نفس القسم.. فماذا جرى..



1.    البكر  وصدام يتامران على حردان التكريتي ويتم قتله ..


2.    صدام يتامر على البكر ويقوم بتنحيته من الحكم ..



  وهنا ننبه بان الاحزاب الشيعية هي عبارة عن اشخاص..وليس احزاب للكسب الحزبي .. ).. علما ( ان الاحزاب تطرح مشاريع سياسية ببرامجها.. واذا انحرف عنها القادة.. يتم عزلهم من قبل جماهير الحزب المنظمة.. ضدهم)..



   
لذلك نجد احزاب (شيعة السلطة).. ليست احزاب
بالمعنى الحقيقي.. (لان قادة تلك الاحزاب لا يريدون الالتزام باي شيء امام أي جماهير حزبية شعبية)…. لذلك لجئوا للكسب (الاعلامي).. وليس (للكسب الجماهيري الحزبي).. من اجل ان يمكنها للانقلاب على طروحاتها بين الحين والاخر.. فنجد اليوم ان داخل (احزاب السلطة).. من يدافع عن البعثيين.. ليثبت بان (الانقلاب حصل فعلا بالعراق.. ولكن ليس بانقلاب بعثي .. بل انقلاب الاحزاب المعارضة للبعث في داخلها.. ليكونون جسر العودة البعثيين).. في ظل صدمة وهزة لدى الشارع الشيعي العراقي من ذلك .. مما دفع هذا الشارع للتظاهر ضد عودة البعثيين..بالجنوب والوسط.. كرسالة ضد المجلس والدعوة انفسهم.. قبل غيرهم..

وهنا يطرح التساؤل (ما هي مصادر اتخاذ القرار لشيعة الحكم).. ومن غير اراء وتصريحات المعارضة السياسية الشيعية السابقة لتكون (مؤيدة لمشاركة البعثيين)؟؟؟ بل تحدي لمشاعر شيعة العراق الرافضة لحزب البعث والبعثيين فكرا وتنظيمات وتاريخا.. 



ونتسائل كذلك..



1.    هل هناك حزب نازي هتلري.. وحزب نازي لا هتلري ؟؟


2.    هل هناك حزب دعوة صدري.. وحزب دعوة لا صدري.. ؟؟؟


3.    هل هنا (مجلس اعلى حكيمي).. و (مجلس اعلى لا حكيمي).. ؟؟


4.    هل هناك (قاعدة زرقاوية).. وقاعدة لا زرقاوية ؟؟ 


حتى يقال ان هناك (بعث صدامي وبعث  لا صدامي)؟؟



وهنا ننبه لنص مخيف.. صدر  من الصدر الاول نفسه برسالته للشعب العراقي الشهيرة.. حيث   يجد من يركز على ما بين سطورها حيث قال الصدر الاول ما نصه (ان هؤلاء المتسلطين قد امتهنوا حتى كرامة حزب البعث العربي الاشتراكي حيث عملوا من أجل تحويله من حزب عقائدي الى عصابة تفرض الإنضمام اليها والانتساب اليها بالقوة والإكراه))؟؟ اذن الصدر الاول هو من (ميز بين حزب البعث وبين من اسماهم (المتسلطين)؟؟  في وقت حزب البعث والبعثيين هي عقيدة مريضة نازية.. تولد مجرمين كامثال صدام والبعث وعزة الدوري ويونس الاحمد وغيرهم..


 
ونسأل كذلك .. هل يعني ان الصدر الاول.. يعتبر عقيدة ميشل عفلق بمجملها هي (حزب عقائدي)؟؟ وان من امتهن الحزب هو من اجبر الناس على الانتساب له بالقوة والاكراه)؟؟؟ وان الصدر الاول ليس له مشكلة مع البعث كحزب والبعثيين كانتماء ؟؟ واليس هذه كارثة بحد ذاتها .. ؟؟؟ يؤكدها تصريح ابنه جعفر الصدر اخيرا من على قناة الفضائية بدفاعه عن مشاركة المجتثين (البعثيين) بالعملية السياسية ورفضه اجتثاثهم ؟؟؟؟


     ونرد على من يخلط الاوراق مدعيا (بان هناك الكثيريين انتموا لحزب البعث .. مجبرين).. ليحاولون بعد ذلك تمرير عتادة البعثيين وحزب ا بعث نفسه .. ونقول لهؤلاء بان من اجبر للانتماء لحزب البعث .. ليس بعثيا اساسا.. واصلا.. وهؤلاء لا يتكلم عنهم احد.. ولكن المقصود هم حزب البعث والبعثيين العاملين والنشطاء بالبعث .. والمتعاطفين معه.. فهؤلاء يجب اجتثاثهم والاستمرار بمحاربتهم والتضيق عليهم.. لان اخراج رؤوسهم مطمئنين يعني تسهيل عودتهم للحكم مجددا.. والكارثة ان تصريح عمار الحكيم مثلا.. عندما صرح (انه ليس لديه مشكلة مع البعثيين ولكن مع الصداميين).. يقصد هؤلاء المنتمين عقائديا لحزب البعث المجرم.. وهذه الكارثة..


  واخيرا نقول .. بان القوى السياسية المعارضة للبعث سابقا.. والحاكمة حاليا.. حالها حال (المثل الشعبي العراقي.. مستحية ومشتهية).. فهي من جهة تريد السماح للبعثيين للمشاركة بالعملية السياسية.. وتخاف ان تجهر بشكل كامل بذلك.. ومن جهة ثانية.. تدعي بانها ضد البعث والبعثيين وصدام ؟؟ وحالهم حال (لا حضة برجيله ولا حضت بسيد علي).. فلن تحظى برضى قاعدتها الشعبية المكتوية بنار البعث.. ولن تحضى برضى البعثيين المعروفين بالغدر والاجرام..



 
ونؤكد ضرورة وضع قسم.. على كل من يريد الترشح للعملية السياسية والانتخابية سواء كانوا منتمين سابقا للبعث او لم يكونوا منتمي…. تقضي بان يتبرؤون كافة من حزب البعث.. وتاريخه.. وجرائمه.. منذ عام 1963 مرورا بعام 1968 ولحد يومنا هذا وسواء كان البعث بالسلطة او خارجها….  وان يقسمون كذلك على ايمانهم بالعراق كوطن.. وليس جزء من اوطان خارجية.. ويرفضون جعل العراق جزء من دول خارجية.. وان يتبرؤون من الملطخة ايديهم بدماء العراقيين وباموال العراقيين.. مهما كانت مسمياتهم..  وان يؤمنون بان ثروات العراق للعراقيين لا غير..


 …………..


   ومن ما سبق يتأكد بان شيعة العراق لن تأمن العواصف الطائفية و اطماع المحيط الاقليمي… وتدخلاته. ولن يؤمنون جانب شر كل هؤلاء.. الا بتبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو  بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار ، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي 


 http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474 


……….


ومضات:


البعث اسوء من النازية فالنازية لم تقم جرائمها ضد الالمان في حين البعث اجرم ضد العراقيين


هل تبرأ البعث والبعثيين..من صدام ليقال (بعث صدامي وبعث لاصدامي) وهل لهم مصداقية