الرئيسية » شؤون كوردستانية » من هو نبي الأمة وشيخ السنة وحبيب الله.؟

من هو نبي الأمة وشيخ السنة وحبيب الله.؟

في نهاية الأسبوع الماضي كان لي عنوان وسؤال مشابه الى هذا العنوان وقد وجهت من خلاله ( سؤال ) خطير ومهم وملح الى ( كافة ) الأفخاذ و القبائل والطبقات المعروفة اليوم عندنا نحن ( الكورد ) الأيزيديين في ( كوردستان ) العراق وبقية الدولة المحتلة لأرض كوردستان وكذلك في دول ( المهجر ) حاليآ وبالذات الى أحفاد ( 41 ) عائلة أو فخذ ( بير ) ومثلهم ( الشيخ ) والمريد وهي من هو ( جدكم ) الحقيقي.؟

لأنه هناك بعضآ من ( الجهلة ) والمتملقين عند الآخرون لا وبل عندنا قبلهم بداءوا يسألون ويشككون في نسب هذا العدد ( 82 ) أعلاه والغير عقلاني الى ( خوه دان ) أو الصحابي والولي الذين يكنون به الآن ومنذ أكثر من ( 850 ) عامآ مضت ولكن.؟

فقبل التطرق الى كل ما أريد توجيهه الى بني جلدتي وبالذات الجيل ( الجديد ) والمثقف الواعي أن يستجيب على سؤالي هذا أعلاه أقدم كل الأحترام الى ( كافة ) الأقوام والعقائد والأديان والطوائف والمجموعات الموجودة والمعروفة ( اليوم ) على المعمورة وبالذات الى ( أنبياء ) ورسل كل من ( اليهودية والزه ره ده شتية والمسيحية والأسلام ) وليرحمهم الله جميعآ حيث أستطاعوا ومنذ ( آلاف ) السنين الماضية ولحد اليوم والى الأبد أن يجمعوا حولهم ( الآلاف ) لا وبل الملايين وحتى المليارات من البشر وبغض النظر عن ( العنصر ) واللغة والمكان والزمان وكيف بذلوا جهودآ ( جبارة ) وبأية طريقة كانت لصالح مؤمنيهم ومؤيديهم فوضعوا لهم ( كتب ) وشرائع ودساتير وتعليمات وجداول ( دينية ودنيوية ) منذ البداية والى النهاية فهذه هي وهو اليوم نتائج حسناتهم حيث المؤسسات و الأقاليم والدول ناهيك عن التعلم والتطور بكافة جوانبه.؟

ولكن ماذا وضعوا وبنوا لنا ما سموا أنفسهم ب ( النبي ) والملك والصحابي والشيخ وغيرهم من هذه الأسماء ( الغريبة ) والمنقولة لا وبل ( المسروقة ) من الآخرون وخاصة من ( العرب ) والمسلمين الى فلسفتنا وعقيدتنا ( الشمسانية ) الأيزيدية العريقة سوى ( الجهل ) والخداع ناهيك عن الويلات والفرمانات ذات الرقم ( 73 ) وألله هو العالم بآخر رقم ستكون النتيجة الكارثية والنهائية لنا أن بقي وأستمر ( التمديح ) والتملق لهم من قبل أحفادهم سابقآ وحاليآ.؟

فتعليقآ ورفضآ ( قاطعآ ) على عنوان ومضمون ما سميت بشهادة ( الدين ) لجميع الأيزيديين من قبل أحد ( أحفاد ) الشيخ حسن العدوي أدناه وليرحمه الله حيث يدعى هذا الحفيد بأن جده هو ( حبيب الله ) وقبل ذلك يقال له ( نبي ) الأمة في ( الأرض ) وشيخ السنة في ( السماء ) وغيره من تلك التمديحات المبالغة فيه كثيرآ.؟

فقبل أن أتطرق الى ( لب ) الموضوع أود القول لبقية العقائد والأديان الأربعة أعلاه وخاصة لمؤمني ومؤيدي الطائفة ( الشيعية ) في العراق بأنكم ظلمتم ( الأغلبية ) من الكورد ( الشمسانيين ) الأزداهيين الآريين الزه ره ده شتيين الداسنيين ( الأيزيديين ) في العراق وفي بقية الدول بتلك ( الفتاوي ) الكارثية ضد الجميع وبدون أية أستثناءات حيث كان الشمسانيون وهم ( بير ومريد ) ولا يزال أحفادهم يعارضون أفكار وفتاوي تلك التسميات الحديثة ( العهد ) وخاصة بعد أن أستولوا على معبدهم ( لالش ) النوراني وتلاعبوا بأسماء رموزهم ( الدينية ) والدنيوية وتبديلها بأسماء ( عربية ) وأسلامية مثل.

1. تسمية أحدى وأجمل ينابيعه ( الأزلية ) بأسم عين ( زمزم ) وكذلك تسمية أحد قممه الجبلية بأسم ( عرفة ) وحسرة ومشخت أي ( الهجرة النبوية ) وكذلك بناء ( قنطرة ) بأسم ( برا صلاتى ) أي قنطرة الصلاة.؟

2. محاولة فرص الصلاة وحسب الشريعة ( الأسلامية ) على جميع الأيزيديين وخاصة على ( سادن ) وخدمة ( به رسكه ) أي المعبد وطلب من أحد أصحابه أن يتقدم مؤيديه للصلاة بأسم ( بيش ئيمام ) أي إمام المقدمة فأصطفوا وراءه للصلاة فعلآ.؟

3. فرض أفكار ومخلفات ذلك الخليفة ( السكير ) والمعربد يزيد بن معاوية الشرير والحديث العهد ( 60-63 ) الهجري مقارنة مع تأريخهم العريق.؟

فتعالوا معي لكي نفسر ونحلل سوية وبشكل ( هادئ ) وعلمي وعقلاني التمديحات أو النقاط ( الثلاث ) أدناه وهي

1. كيف صار أو حصل ذلك ( الشيخ ) على صفة ( نبي ) أو النبوة للأمة في الأرض وأية أمة يقصد به ونحن لسنا من أهل ( النبوة ) والكتاب مع كل الأحترام الى أصحابهما الأوائل والأصلاء.؟

2. ماذا تعني كلمة ( السنة ) عندما يقال له ( شيخ السنة ) في السماء وهل نحن الأيزيديين ( جميعآ ) بأستثناء ( البعض ) منهم من أتباع ذلك الخليفة ( السني ) المذهب يزيد أعلاه مع كل الأحترام الى الطائفة السنية المسلمة.؟

3. ماذا فعل من ( الحسنات ) لنا سوى ( الويلات ) والخداع والجهل لكي يحصل على صفة ( حبيب الله ) التي يتمتع به ( الحي ) القيوم الوحيد ( تاف وه سي ) طاووس ملك عندما رفض السجود لهيكل ( البشر ) وهو آدم وحواء.؟

فعند الحاجة والأطلاع أكثر على ( أصل ) ونسب ذلك النبي المزعوم أرجو وأطلب من القراء الكرام وخاصة من بني جلدتي من الكورد الأيزيديين أن يعيدوا النظر والقراءة والتحليل ( العلمي ) والعقلاني لشجرة عائلته ( العربية ) وذلك من خلال موقع الكتروني بأسم ( المجلس الروحاني الأيزيدي ) حاليآ حيث يقول كاتبها المحترم……..

الشيخ حسن هو شمس الدين أبو محمد المعروف بالشيخ حسن: المولود سنة 591هـ /1154م وهو ابن: صخر بن صخر بن مسافر: المعروف بالشيخ أبو البركات والملقب بأبي المفاخر المشهور بالكردي، توفي سنة 615 هـ / 1217 م. وكان يسمى الشيخ عدي الثاني بن ابي البركات ابن: عدي بن مسافر بن اسماعيل بن موسى ابن مروان بن الحسن بن مروان بن ابراهيم بن الوليد بن عبد الملك ابن مروان ابن الحكم الاموي القرشي.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وعنذ ستعرفون ( الحقيقة ) وستفككون رموز وخيوط ( سريين مالين ئاديا ) أي أسرار العائلة ( العدوية ) الأموية والعربية القومية وستعلمون بأنها لم تكن كوردية وأيزيدية الأفكار والأيمان كما يدعى بعضآ من أحفاده من أمثال المدعو ( الحراقي ) وبهزاد وأقول لهم أن تلك وهذه الشهادة ( الدينية ) مرفوضة جملة وتفصيلآ.؟

وفي الختام أقول للجميع وخاصة لأحفاده أن لم يكن ( طاووس ملك ) هو بير وهو النبي وهو حبيب الله ( الحي ) القيوم ليست هناك من بعده ولم ولن أقبل غيره أبدآ.؟

وعند الأعتراض على كل ما أشرت اليه أعلاه أدعوكم الى ( حوار ) مفتوح وبشكل هادئ وعلماني وعقلاني وبأسماء ( صريحة ) وأرجو من السيدات والسادة المشرفون على ( غرف ) بالتالك الألكترونية وبالذات كل من ( كانيا سبي وكوجكا لالش ) المحترمون أن يحددوا أوقات مناسبة للحوار مع توجيه الدعوة الى كافة أصحاب الشأن والأختصاص مع الشكر………….

بير خدر آري …آخن في 17.1.10