الرئيسية » مقالات » معركة استقلال العراق عن المحيط الاقليمي والجوار.. السبيل الوحيد لتطبيق شعار (العراق للعراقيين)ـ

معركة استقلال العراق عن المحيط الاقليمي والجوار.. السبيل الوحيد لتطبيق شعار (العراق للعراقيين)ـ

       لم يتفق الشارع العراقي على حقيقة سياسية.. كما اتفقوا على ان القوى السياسية العاملة بالساحة العراقية هي اجندات للدول الاقليمية والجوار.. وان ماسي الوطن العراقي منذ تاسيس الدولة العراقية لحد يومنا هذا.. والصراعات الدموية التي حصلت فيها.. هي انعكاس لصراعات متداخلة بين اجندات خارجية تتمثل بتنظيمات واديولوجيات مصدرة من خارج الحدود العراقية للداخل.. تريد فرض وصايتها على العراقيين لصالح الدول الاقليمية …. وكذلك  صراعات تلك الاجندات الخارجية فيما بينها تعكس صراعات الدول الاقليمية وتنافسها على الكعكة العراقية.. وبين ردات فعل من الشارع العراقي الداخلي .. ترفض هذه الوصاية والتدخلات.. وتطالب بالدفاع عن الخصوصية العراقية الوطنية..


        فالحركات الشمولية القومية والاسلامية المسيسة.. التي تتمثل (بالاخوان المسلمين “مصر”، الحزب الناصري “مصر”، حزب البعث “سوري النشأة, الحركة التكفيري..الخ من الحركات القومية والدينية المصدرة اقليميا) التي دست براثمها داخل العراق.. بمجملها اتفقت باديولجيتها على ان العراق ليس (وطن وكيان سياسي مستقل) بل  (جزء ، قُطر، ولاية، امارة، اقليم) تابع لاوطان وهمية او دول خارجية.. تستهدف بلع العراق وجعله جزء منها.. لحل مشاكل تلك الدول الخارجية الاقتصادية والسكانية والسياسية.. على حساب العراق ككيان سياسي وشعب.. وهذا ما لم تخفيه تلك الدول والقوى السياسية المجندة لها..


    واليوم نجد الصفقات السياسية والتجارية.. ذات الطابع الفساد المالي والاداري.. والسياسي التامري..  تحاك وتدعم من الدول المحيط الاقليمي والجوار العراقي.. ونجد الهاربين من وجه العدالة في العراق.. تحتضنهم دول المحيط.. ونجد الارهابيين والانتحاريين والمليشاتيين يدربون ويتم ايواء زعاماتهم.. في دول الجوار والمحيط الاقليمي كذلك.. والانقلابات العسكرية الدموية كانقلاب عام 1963 و 1968   كذلك اعدت ودربت بدعم من الدول الاقليمية.. ومدت مليشات (الحرس القومي بالخمسينات والستينات) بالسلاح (بو سعيد المصري) السيء الصيت كذلك من مصر ..

   

      ونجد الدول الاقليمية والجوار واجنداتها الداخلية داخل العراق.. تعتبر شعار (العراق للعراقيين،،، وثروات العراق للعراقيين).. هي شعارات مرفوضة لديها.. وتعتبرها تحت ما يسمى (انسلاخ العراق عن واقعه العربي والاسلامي)؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والمطلوب لديها هو.. (ثروات العراق ليس للعراقيين.. وارض العراق ليس للعراقيين.. بل لكل العرب والمسلمين) أي (لمليار وثلاثمائة مليون مسلم.. وثلاثمائة مليون عربي)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أي (استباحة العراق لمئات الملايين الاجانب على اساس قومي ديني شمولي مسيس).. والتي نتج عنها حقائق هي (العراق للعرب.. اشردوا العراقيين).. و (نفط العراق للعرب.. فقروا العراقيين) ؟؟؟ ولا نعلم اليس شعار (العراق للعرب.. هو انسلاخ العراقيين من واقعهم العراقي).. و (نفط العراق للعرب.. هو انسلاخ العراقيين عن جذورهم العراقية) ؟؟   


   وهكذا سوف يستمر مسلسل الخراب العراقي بسبب عدم تكوين جبهة وطنية عراقية تخوض حرب الاستقلال العراقية ضد اطماع وتدخلات ووصاية دول الجوار والمحيط الاقليمي على العراق..


v    وهنا نوضح نقاط محدده .. عن كيفية استقلال العراق عن المحيط الاقليمي والجوار:


1.    رفض استباحة الدم العراقي للدول الاقليمية والجوار .. الذي يستباح من خلال تسليم الإرهابيين الأجانب القادمين من الدول الإقليمية والجوار.. لدولهم.. بدون محاكمتهم بالعراق .. واخذ القصاص منهم..

 


2.    رفض جعل العراق سوق استهلاكية لسلع الزراعية والصناعية للدول الاقليمية والجوار.. ورفض سياسات الاهمال المتعمد لقطاعات الزراعية والصناعية العراقية.. لارضاء تلك الدول وحكوماتها عن سياسيي العراق الجديد وحكامه.. والمطالبة بحماية الصناعة والزراعة الوطنية العراقية..


3.    رفض منح العقود الاقتصادية والتجارية والبناء.. بالعراق لشركات العالم الثالث ومنها الدول الاقليمية والجوار.. وضرورة منحها للدول المتقدمة والصناعية التكنلوجية الكبرى.. فماليزيا والامارات وكوريا الجنوبية دول نهضت بدول العالم المتقدم وشركاتها الاوربية واليابانية والالمانية والامريكية والكندية.. وليس بشركات دول العالم المتخلف الثالث مصر والاردن والصومال والسودان واليمن وسوريا وايران ولبنان وغيرها .. من الدول التي تعيش على المساعدات الخارجية السنوية..

 

4.    رفض اعطاء امتيازات خاصة للشعوب والدول الاقليمية والجوار.. على حساب العراق اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وفكريا.. وضرورة منح الامتيازات للدول المتقدمة على اساس مصلحة العراقيين اولا واخرا.. وليس لارضاء الاخرين عن الفئات السياسية بالعراق..

 

5.    رفض التعمد بعدم تفعيل القضاء العراقي ضد الارهابيين والمجرمين والمليشيات والمسلحين.. لارضاء الدول الاقليمية والجوار والاجندات الداخلية التي تمثلها داخل العراق..

 
6.    رفض سياسات التلاعب الديمغرافية بالعراق.. ورفض اغراق العراق بالعمالة الاقليمية الاجنبية.. وخاصة للعمالة التي لديها تاريخ اسود بالعراق ومصابة بمرض العصر  الارهاب.. كالمصريين الذين تورطوا وما زالوا بالاف الجرائم الجنائية والارهابية ضد العراقيين.. وزعماء القاعدة والقوى المسلحة الاخطر من المصريين كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق و ابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق وغيرهم الكثير الكثير.. ونطالب بحماية العمالة الوطنية العراقية.. وتركيبة العراق الديمغرافية من أي تلاعب..

 
7.    رفض اعتبار العراق (جزء، اقليم، قُطر، ولاية، امارة) من دول وكيانات خارجية وهمية او غير وهمية..  على اساس قومي او ديني مسيس شمولي.. ونطالب بالتاكيد باعتبار العراق وطن بحد ذاته له استقلاله وجذوره التاريخية منذ الاف السنين .. بل اقدم دولة وضعت نظام الحكم والمدن والادارة والفن والعلوم..

 
8.    رفض تشتيت العراقيين واعتبارهم اجزاء من امم خارجية ورفض اعتبار العراق جزء من منظمات ومؤسسات اقليمية ودولية قائمة على اساس اثني او عشائري او عائلي او  غيرها.. .. ونطالب بالتاكيد باعتبار العراقيين بتنوعهم الاثني واطيافهم جزء لا يتجزء من الارضي العراقية والوطن العراقي والتركيبة السكانية العراقية.. فقط لا غير.. وكذلك نطالب بانسحاب العراق من أي مؤسسات وتجمعات دولية قائمة على اسس ضيقة اثنية او عشائرية او عائلية او غيرها..


9.    رفض مسخ الهوية العراقية الوطنية  … والمطالبة بالتاكيد على الهوية العراقية الخالصة الجامعة لكل العراقيين المتجردة من أي صفة اثنية او عشائرية او عائلية او أي هوية جزئية اخرى..


10.        رفض تميع قانون التجنيس بالعراق.. ورفض تشويه تعريف من هو العراق.. ونطالب بالتاكيد على القيم العراقية الثقافية والدينية والاخلاقية والاجتماعية الرصينة.. التي تؤكد بان هوية العراق هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة.. او من اب عراقي الجنسية والاصل.. لان بذلك وحده نحمي العراق من أي تلاعب ديمغرافي .. ونمع مخططات دس شرائح بشرية غير عراقية يراد تمريرها عراقيا بقوانين جنسية مشبوهه لتبرير تدخلات اقليمية.. وتفجير الديمغرافية العراقية..


…………………

معركة استقلال العراق عن المحيط الاقليمي والجوار.. السبيل الوحيد للقضاء على الفساد والفوضى

…………………..