الرئيسية » نشاطات الفيلية » (واقع الصحافة الكوردستانية خارج الاقليم) شجون وهموم الصحافة في حوار مفتوح

(واقع الصحافة الكوردستانية خارج الاقليم) شجون وهموم الصحافة في حوار مفتوح

في مقر مؤسسة شفق للثقافة والاعلام للكورد الفيليين ، اقام فرع بغداد لنقابة صحفيي كوردستان بتاريخ 16/1/ 2010 ندوة تحت عنوان (واقع الصحافة الكوردستانية خارج الاقليم) حضرها عدد كبير من الصحفيين الزملاء العاملين خارج الاقليم ورؤساء ومدراء تحرير عدد من الصحف التي تصدر في بغداد منهم سامي الجاف رئيس تحرير جريدة نهج الحرية وعبد الهادي مهدي نائب رئيس تحرير جريدة الاتحاد والاستاذ المساعد في كلية الاعلام حيدر القطبي واياد عبد الرسول داره مدير اذاعة الحرية وشميران شميراني مسؤول الاعلام في الاتحاد الاسلامي الكوردستاني وعماد بولص عضو الهيئة الادارية لفرع نقابة صحفيي كوردستان – بغداد ومدير اذاعة شفق جواد كاظم وفريدون كريم ملك مدير تحرير مجلة فيلي وكذلك ماجد السورميري مدير تحرير مجلة كول سوو.

افتتح الندوة سكرتير نقابة صحفيي كوردستان – فرع بغداد علي حسين الفيلي بكلمة جاء فيها : لقد مضت عدة سنوات على تأسيس نقابة صحفيي كوردستان – فرع بغداد ، وللاسف لم تساعدنا الظروف لصعوبتها للعمل بما يخدم مسيرة الصحفيين ، ولم تسنح الفرص للثقافة ان تأخذ دورها .. اجتماعنا اليوم هو لالقاء الضوء على واقع الصحافة الكوردستانية خارج الاقليم وهموم فرع النقابة الذي يعد البيت الكبير لكل الصحفيين ومن كل المكونات .

فرع النقابة في بغداد له مشاكله ومعوقاته وانتم تعرفون جيداً ذلك بحكم عملكم في هذا الميدان وانتمائكم له .

ونحن نعرب عن أسفنا عن كل تقصير لفرع النقابة من واجبات لم تسمح الظروف لنا في تأديتها وتحقيق ما يمكن من طموحاتكم . وعليكم انتم ان تقدموا بشجاعة وصراحة الآراء التي تصب في مجال خدمة وارتقاء عمل الصحافة من اجل تفعيل دورها المطلوب.

وفرع النقابة يأمل في تحقيق الكثير مما تطمحون إليه ونرجو ان يكون هذا اليوم هو بداية أخرى وانطلاقة حقيقية نحو مرحلة جديدة تتسم بالعمل الجاد والمثمر من خلال حضوركم وتواصلكم الذي سيكون هو الحاسم في قدرة فرع نقابتنا على تحقيق الدور المطلوب ، ونحن نؤمن بأن لكم الكثير من الحقوق التي لم تنجز او تتحقق بعد .

والنقابة نقابتكم والبيت بيتكم شريطة ان تتواصلوا معها من خلال حضوركم وتعاونكم ودفاعكم عن حقوق الصحفيين عامة والكوردستانيين خاصة ، وبوسعكم ان تكونوا سفراء لكل صحفيي كوردستان من خلال مواقعكم المهنية .

اما الاستاذ المساعد في كلية الاعلام حيدر القطبي فقد تناول موضوعة الصحافة خارج الاقليم من خلال ثلاثة محاور وهي :

* المؤسسات الصحفية خارج الاقليم

* الصحفيون المنتمون للنقابة وغيرهم من غير المنتمين لها

* النقابة وما ينتظره الصحفيون منها

ففي المحور الأول أكد القطبي على عدم وجود العقود التي تنضم عمل الصحفيين وتضمن حقوقهم في المؤسسات الصحفية مصدقة من قبل النقابة باعتبارها الطرف الثالث والضامن لحقوق الطرفين ، حيث يتعرض العديد منهم الى الغبن والاجحاف قد تصل الى حد انهاء خدماتهم من قبل تلك المؤسسات لاخطاء لا ترتقي الى مستوى هذا التعامل ، وفي احايين كثيرة يواجه الصحفيون فرض القيود من قبل مؤسساتهم التي تتنافى مع معايير المهنية وحرية الرأي .

وقد تناول في المحور الثاني اهم مشاكل الصحفيين المنتمين للنقابة وغيرهم وهي القيود التي تفرض على الصحفيين وتجعل من عملهم مهمة شاقة الا وهي حرية الرأي ، فحسب اخر تقرير لمنظمة (مراسلون بلا حدود ) يؤكد على تراجع حرية الصحافة في العراق وفي الحصول على المعلومة والحد من نشاطهم الصحفي ومصادرة حرياتهم .

اما المحور الثالث والأخير فقد تناول مشكلة عدم انتماء العديد من الصحفيين الكورد خارج الاقليم للنقابة وبذلك ضياع لحقوقهم واضاعف لدور فرع النقابة .

وفي ختام حديثه طالب القطبي بتفعيل دور فرع النقابة كي يشعر الصحفي انه هناك نقابة تدافع عنه وعن حقوقه بالاضافة الى تنظيم عمله .

وعلى هامش الندوة طرح العديد من الصحفيين اهم المشاكل والمعوقات التي تعترض طريق عملهم وطالبوا فرع النقابة بقيامه بدوره والدفاع عن حقوقهم ، وكانت ابرز هذه الهموم والمشاكل :

* هناك امتيازات وحقوق للصحفيين داخل الاقليم لا يتمتع بها نظرائهم من هم خارج الاقليم .

* القوانين التي تنظم عمل الصحفيين في كوردستان لا تشمل نظرائهم خارج الاقليم، منها توزيع قطع اراضٍ سكنية والتمتع بالزمالات الدراسية واستحصال السلف والمعونات المادية .

* تأخر صدور هويات الانتساب للمنتمين الجدد الى فرع النقابة.

* عدم وجود جسور تواصل بين الفرع والنقابة في الاقليم وخصوصاً على المستوى المهني (ندوات ومؤتمرات ).

* حرمان اعضاء فرع النقابة من الدورات الصحفية التي تقام في الاقليم اسوة بنظرائهم للارتقاء بمستواهم المهني ومنحهم فرصة للتواصل مع الاوساط الاعلامية الكوردستانية .

وفي الختام تقرر عقد اجتماعات وندوات متواصلة حيث تمت الدعوة الى عقد ندوة في القريب العاجل يدعى اليها عدد كبير من الصحفيين العراقيين ومن مختلف المؤسسات الاعلامية حيث سيتم دراسة ومناقشة قانون حماية الصحفيين الذي تقدمت به نقابة الصحفيين العراقيين الى البرلمان للمصادقة عليه .