الرئيسية » مقالات » الديمقراطية تلتقي مدير عام الاونروا وتدعو الى زيادة الموازنة وتحسين الخدمات

الديمقراطية تلتقي مدير عام الاونروا وتدعو الى زيادة الموازنة وتحسين الخدمات

زار وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المقر الرئيسي لوكالة الغوث والتقى مدير عام الاونروا في لبنان السيد سلفادور لومباردو وعرض معه لأوضاع الوكالة في لبنان في ظل التخفيضات المتواصلة للخدمات. وضم الوفد الرفاق: علي فيصل، محمد خليل عضوا المكتب السياسي ويوسف احمد عضو اللجنة المركزية وعلي محمود عضو قيادة لبنان.
وقد اكد الوفد ان التدابير التقشفية التي لجأت اليها الاونروا خلال السنوات القليلة الماضية وصلت الى مستوى خطير بحيث باتت تهدد جميع القطاعات الصحية والتعليمية والاجتماعية والاغاثية، داعيا الى وقف تخفيض الخدمات والعمل الحثيث والجاد لزيادة الموازنة العامة انسجاما مع ازدياد الطلب على خدمات الاونروا وتفاقم الازمة الاقتصادية للشعب الفلسطيني في لبنان نتيجة استمرار حرمانه من حقوقه الانسانية.
ودعا الوفد الاونروا الى تحمل مسؤولياتها بتوفير الاموال الكافية لإعمار مخيم نهر البارد وإغاثة النازحين والعائدين والاستمرار في خطة الطوارىء وتطويرها لجهة توفير مستلزمات الحياة الضرورية خاصة العلاج الكامل لابناء البارد وتحسين ظروف السكن وتوفير البنى التحتية في المخيم الجديد، والتعاطي مع مخيمات الشمال كمنطقة منكوبة تحتاج الى اغاثة ودعم على جميع المستويات.
وعلى صعيد الاستشفاء اعتبر الوفد إن سياسة الاستشفاء الحالية لا تكاد تلبي الحد الادنى من احتياجات اللاجئين، خاصة مع سلسلة من التراجعات اهمها النقص الدائم في الادوية المزمنة والتوقف عن صرف بعضها، الغاء عيادات الاسنان المتنقلة، ومحاولات الغاء برنامج رعاية الحوامل والمرضعات وغيرها، مشددا على ضرورة ايلاء الاونروا الجوانب الصحية خاصة اصحاب الامراض المستعصية الاهمية نتيجة تكاليف العلاج الباهظة.
وعلى الصعيد التربوي شدد الوفد على اهمية العمل على تحسين المستوى التعليمي ومعالجة كافة المشكلات التربوية في مدارس الوكالة لجهة اكتظاظ الصفوف والترفيع الآلي ونظام الدفعتين، والعمل على توفير المنح الجامعية لكافة الطلبة الفلسطينيين، وانهاء ازمة خريجي دار المعلمين من خلال توظيفهم وتحويل الدار الى كلية جامعية وتحسين اوضاع العاملين في الوكالة.
كما دعا الى ايفاء الاونروا بالتزاماتها تجاه جميع المخيمات لجهة معالجة عشرات المشاكل التي تحتاج الى معالجات سريعة خاصة شبكات الصرف الصحي، والتعاون مع الوزارات اللبنانية المعنية والبلديات لتقديم ما امكن من خدمات لناحية رصف الشوارع وبناء جسور المشاة على الاوتوسترادات الرئيسية وترميم المنازل الآيلة للسقوط….
وعلى مستوى حالات العسر الشديد والعائلات الفقيرة، فقد دعا الوفد الى اعتماد معايير واضحة لجهة دعم العائلات الاكثر فقرا بالاستناد الى الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعانيها هذه الفئة المهمشة، مشددا على ضرورة زيادة موازنة هذا القسم بما يستجيب الى الاحتياجات المتزايدة.
ومن جانبه اكد المدير العام للاونروا حرص الوكالة على النهوض باوضاع اللاجئين في المخيمات وتحسين نوعية الخدمات. مشيراً الى التعاون الذي حصل بين الاونروا ووزارة الصحة اللبنانية لجهة التعاقد مع المستشفيات الحكومية في المناطق وتحسين نوعية الاستشفاء المقدمة للاجئين الفلسطينيين، بالاضافة الى عملية المسح والاصلاح التي تنفدها الانروا بكافة عياداتها لناحية تحديد اعداد الاطباء والاخصائيين ونوعية الطبابة بما يوفر خدمات صحية افضل للمواطنين.
واكد سعي الوكالة للتسريع بعملية اعمار مخيم نهر البارد من خلال التواصل مع كافة الجهات المعنية سواء الحكومة اللبنانية او الدول المانحة لتوفير الاموال اللازمة لعملية الاعمار. وعلى الصعيد التربوي اشار الى التوجه لانهاء مشكلة اكتظاظ الصفوف وتحسين المستوى التعليمي في مدارس الاونروا، وسعيها للحصول على منح جامعية اضافية للطلبة الفلسطينيين في لبنان.