الرئيسية » شخصيات كوردية » من ملفات مالا علي يونس ـ١ـ

من ملفات مالا علي يونس ـ١ـ

نتيجة لعلاقات القوة وتوازناتها أثناء عقب الحرب العالمية الأولى، تم تقسيم القسم العثماني من كردستان بين الدول الثلاثة التي تشكلت من قبل القوى الدولية على حساب الشعب الكردي؛ قاوم أبناء هذا الشعب، ودافعوا عن حقوقهم، لك موازين القوى لم تكن تسمح لهم بانتزاع حق شعبهم في إنشاء كيان سياسي مستقل.
كانت تصف السلطات التي تحتل كردستان المقاومين الكرد بالمجرمين وباللصوصية وبالقتلة أو برجال العصابات، كما تصفهم اليوم بنفس الأوصاف مضيفاً إليها الإرهاب .
تبيّن الوثائق المتعلقة بالشعب الكردي ـ ولدينا الآلاف منها ـ بأن النخبة القومية الكردية رفضت حالة العبودية، و قد ضحت بالمال والأرواح بسخاء قلّ نظيره في الصراع ضد المعتدين من أجل الوجود والحقوق الشروعة.
و تعاونت غالباً و تصارعت أحياناً هذه الدول الثلاثة على عمليات تقاسم الثروة الكردية وعلى النفوذ في كردستان. ففي تركية التي احتفظت بالحصة الكبرى من كردستان، لم تنقطع مقاومة الشعب الكردي ضد السلطات التركية التي تتنكر لوجوده القومي وحقوقه المشروعة. و برزت في القاومة الكردية أبطال وزعامات لم تنل تجاربها حتى الآن ما تستحقه من دراسات.
في هذه السلسلة سنقتصر على ترجمة و نشر البعض القليل من الوثائق التي تتعلق بالمقاومين الأشاوس مثل الشيخ عبد القدوس و أبناء عائلة عليى أونس ـ علي يونس ـ التي قادت النضال القومي ضد القوات التركية في جبال صاصون الشامخة، وعندما غلبت القوة لجأ العديد من أفراد هذه العائلة الأراضي الكردية التي كانت قد أُلحقت بالمناطق الخاضعة للإنتداب الفرنسي. و عندما علمت السلطات التركية بمكان تواجدهم، طلبت من السلطات الفرنسية العمل على اعتقالهم و تسليمهم إياها كمجرمين وقتلة.و الطلب يتعلق بالعديد من الثوار الكرد، سنتابع الموضوع في الحلقات القادمة

****

ـ باللغة التركيةـ
الجمهورية التركية
السفارة
بيروب
رقم ـ ١٦٤ـ٩٢٦
ـ بالفرنسية ـ
إلى سيادة الكونت د. دومارتيل
سفير فرنسة ـ مفوض سامي
بيروت
ملحق ـ ١ـ إضبارة قضائية
بيروت في الأول من تموز عام ١٩٣٨
السيد المفوض السامي
ليَ الشرف بأن أحوّل إلى سيادتكم، ربطاً، إضبارة قضائية بخصوص طلب تسليم مقدم من قبل الحكومة ضد المدعوين عبد القدوس و عبد الرحمن، المتهمين بالقتل.
أرجوكم جداً بالتفضل بإعطاء الأوامر اللازمة للتسليم المطلوب.
تفضلوا، السيد المفوض السامي، بقبول تقديري السامي.
القنصل العام
التوقيع
مسجل في وارد الأمانة العامة لدى المفوضية السامية
بتاريخ الثاني من تموز عام ١٩٣٨
برقم ١٧٢٤
و مسجل في المكتب السياسي
بتاريخ الرابع من تموز عام ١٩٣٨
برقم ٥١٨٠
****
ملاحظات المترجم

لدينا أضابير تتعلق بالثورات الكردية وقادتها في عموم كردستان، و سنحاول ترجمتها و نشرها عندما نتمكن من ذلك .
يتبع