الرئيسية » شخصيات كوردية » عن الفنان الكردي سعيد آغا الجزراوي ـ1ـ

عن الفنان الكردي سعيد آغا الجزراوي ـ1ـ

لعب و يلعب الفنانون الكرد دوراً هاماً في الصراع الذي يدور بين الشعب الكردي من جهة، و القوى المعادية له من جهة أخرى. ولذلك حاولت وتحاول القوى المعادية لهذا الشعب، و بكل الوسائل، الى الحد من نشاط الفنانين الكرد أو الى تحييدهم أو تهجينهم. لأن هذه القوى المعادية تدرك بأن الفنانين يشكلون رافداً هاماً من روافد الحركة التحررية الكردستانية. والاهتمام بالفنانين الكرد واجب قومي وضرورة سياية، وللأسف لم ينل الاهتمام اللازم الكثير من فنانينا.
و كانت، ولا تزال الدول التي تتقاسم الكرد و وطنهم تتعاون و تنسق سياساتها من أجل مسخ وجود الشعب الكردي و منعه من التمتع بحقه في تقرير مصيره بنفسه. و الجمهورية التركية، منذ تأسيسها ,لضرورات التوازنات الاقليمية و الدولية، لم تخف عدائها لحركة التحرر الكردستانية. ولم تكتف الدولة التركية بقمع الكرد ضمن حدودها، بل طالبت، وتطالب حالياً، الدول الأخرى بقمع الكرد وملاحقة ناشطيهم.
فضلاً عن فضل الفنانين الكرد في المساهمة الكبيرة في نقل وصقل التراث القومي لشعبهم، فلقد لعب الكثير منهم دوراً نضالياً مباشراً على خطوط التماس الساخنة مع العدو. و من هؤلاء الفنانين المناضلين الفنان الكردي الكبير سعيد آغا الجزراوي الذي نكاد ننساه. وبالحقيقة لا أخفي على القارئ بأنني لم أكن أسمع به قبل الحصول على ملفه من الأرشيف الفرنسي في صيف عام 2009، وبعد ذلك سألت بعض الأصدقاء عنه، ثم قرأت عنه مؤخراً مقالة للأديب الكردي وليد حاج عبد القادر.
في عام 1936، سجل و وزع المغني الكردي سعيد آغا االجزراوي اسطوانتين من الأغاني القومية. فاحتجت السفارة التركية في بيروت لدى ممثل المفوض السامي الفرنسي في حلب، وطلبت منه منع هاتين الاسطوانتين وسحبهما من التداول، وذلك لأن المغني يروي فيها ثورة الشيخ سعيد و يدعو الى استقلال كردستان.
سنعرض لكم ترجمة القسم الهام من هذا الملف

****
ـ الوثيقة الأولى ـ
الجمهورية التركية
السفارة
بيروت
ـ متن الوثيقة مكتوب بالفرنسية، المترجم ـ
رقم٢٣٦ ـ ١٢٧٧
ملحق ـ صور
مسجل في البريد الوارد للأمانة العامة لدى المفوضية السامية
بتاريخ ٢٣أيلول عام ١٩٣٦
برقم ٢٧٦٧
مسجل في مكتب الشؤون السياسية
بتاريخ ٢٤ أيلول ١٩٣٦
برقم ٢٦٦٣


بيروت في ٢١أيلول ١٩٣٦
الى السيد جاك مايير
الممثل العام للمفوض السامي للجمهورية الفرنسية
السيد الممثل العام
ان الشركة الشرقية للاسطوانات ـ سودواـ في حلب، قامت مؤخراً، برعاية المدعو سعيد آغا جزراوي، بتسجيل اسطوانتين للدعاية السياسية، والتي تُسمّع روايات انتفاضة الشيخ سعيد، و استقلال كردستان وفواصل شعورية غايتها اثارة المشاعر ضد وحدة الأراضي التركية لصالح كردستان.
تم اسال هذه الاسطوانات الى تركية أيضاً. أرسل لكم صوراً منها، أرجو أن تتفضلوا بإعادتها إلي.
بأمر من حكومتي، أتشرف بلفت انتباهكم الى النشاط غير المشروع و المنهجي لللجنة الكردية و للمنظمات المماثلة التي، رغم المساعي التركية، لا تتوقف عن القيام بتصرفات مناهضة لدولة مجاورة.
أنا مكلف أيضاً بأن أطلب منكم التفضل بلمّ الاسطوانات المذكورة حيثما وجدت، و بمباشرة الملاحقات ضد الفاعلين، وبمنع أي تسجيل ذات هدف سياسي في المستقتل. سأكون ممنوناً منكم اذا تفضلتم باعلامي بتيجة هذا الطلب.
تفضلوا، السيد الممثل العام، بقبول تقديري السامي.
القنصل العام
التوقيع
****
يتبع