الرئيسية » نشاطات الفيلية » ختام ملف عاشوراء – اليوم العاشر وتمثيل واقعة الطف في شارع الكفاح

ختام ملف عاشوراء – اليوم العاشر وتمثيل واقعة الطف في شارع الكفاح

خاص بمركز كلكامش: في هذا اليوم العاشر من محرم الحرام 1431 يكون موعدنا مع اخر الصور من شارع الكفاح وهي مراسم اليوم الحزين يوم عاشوراء الحسين سيد الشهداء ( ع ) .

وبأنتهاء ملف مركزنا كلكامش المصور على مدى عشرة ايام نود تقديم الشكر بأسم مركز كلكامش للدراسات والبحوث الكردية الى كافة اهالي شارع الكفاح و خاصة الأخوة القائمين على ادارة المواكب الحسينية من كل القوميات والأعراق والطوائف على ما قدموه من تسهيلات لمكتب كلكامش في بغداد و مساعدتهم في نقل المراسم الحسينية يوماً بيوم الى اهلنا في بلاد الغربة.

ونود ان نقول أن الهدف من هذا الملف المصور كان خدمة لقراء موقع مركزنا الاعزاء وتلبية لطلباتهم ومساهمة منا مع اخواننا في ادارة المواكب الحسينية في احياء شعائر محرم الحرام وعاشوراء الحسين (ع). هؤلاء الأخوة الذين يبذلون كل سنة جهوداً جبارة في سبيل احياء ذكر ال بيت النبوة عليهم السلام وكما قال امامنا سلام الله عليه ( احييوا ذكرنا رحم الله من احيا ذكرنا ) ولتلخيص العبر والاستفادة منها.

ونود التوضيح هنا ان مركز كلكامش هي هيئة أكاديمية بحته مستقلة، أنشأت لتسليط الضوء على الحضارة والتاريخ كما التراث والعادات والتقاليد والمعتقدات العراقية بشكل عام والكوردية والكوردية الفيليية بشكل خاص، وهي غير تابعة او مرتبطة بأي جهة أو تعمل من اجلها. تعتمد في انجاز اعمالها وتوفير ماليتها من منتسبيها المخلصين والمتفانين من اجل اهداف المركز دون انتظار اي عائد مادي او معنوي وهم لا يتعدون عدد اصابع اليد الواحدة الا بقليل وموزعين على بلدان العالم الشتى.. ويقف المركز على نفس المسافة من جميع القوى العراقية الوطنية والكوردستانية. وهمها ايصال المعلومة الصحيحة والصادقة البعيدة عن التشويه والمبالغة الى كافة ابناء شعبنا اينما كانوا ولربط المغتربين منهم بنبض الشارع في وطنهم.

والمركز غير مسؤول ان استخدم ما ينشره ومن قبل جهات أخرى وبأي أسلوب ولاي غرض كان.  وهو ملزم ادبياً بما ينشر بأسمه على صفحات موقعه الالكتروني، عدا المقالات والتي تعبر عن رأي أصحابها. وسيعرض من يقوم بنشر ما هو خاص بمركزنا دون أذن مسبق الى مسألة قانونية.

وفي الختام نكرر شكرنا الى اهالي شارع الكفاح وادارات المواكب الحسينية كافة ونعتذر عن ذكر الاسماء لأننا لا نريد ان نسهو عن ذكر احد ولكن لكون ختام ملفنا اليوم هو بصور واقعة الطف لذا نرى لزاماً علينا ان نخص منهم بالذكر موكب ولاية علي ( ع ) لقيامهم بتمثيل واقعة الطف الأليمة هذا اليوم العاشر من محرم الحرام 1431 في الساحة المجاورة لجامع الخلاني في قلب بغداد ،
كما نشكر الأخوة رجال الحرس الوطني والشرطة والأجهزة الأمنية الاخرى والاستاذ (مشتاق عزيز محمد) رئيس المجلس المحلي لمرافقتهم مندوب مكتبنا في بغداد وتجوالهم معه ليلة العاشر حتى الفجر وكذلك جهودهم الجبارة التي بذلوها خلال الأيام الماضية لتوفيرالحماية والأمن لهذه المنطقة الشعبية سائلين المولى عز وجل ان يحفظ الجميع وان يمن بالأمن والامان على عراقنا الصابر .
ونترككم الان مع صور واقعة الطف ليكون بها ختام ملفنا المصور الذي استمر معكم على مدى أحدى عشرة حلقة بما فيها ليلة العاشر من محرم .

كما نشكر مراسلنا المتطوع من بغداد، على جهوده الجبارة المبذولة وتحمله الصعاب وفي ظل هذه الضروف الصعبة لايصال المعلومة الى قراء موقعنا الكرام.

ومن الله التوفيق .

كلكامش

27 /12/2009
العاشر من محرم 1431

خاص – مكتب كلكامش / بغداد