الرئيسية » شخصيات كوردية » أهذه عقرة أم النجف … وهذا التمثال لناجي ام لي !!

أهذه عقرة أم النجف … وهذا التمثال لناجي ام لي !!

قصيدة الشاعر البروفيسور عبد الإله الصائغ رئيس لجنة الوفاء والذي كان من المقرر ان يلقيها بنفسه في مهرجان الوفاء لناجي عقراوي، لولا المرض اللعين، الذي اوقفه في اللحظات الاخيرة من تحقيق الحلم.


قدَّ متُ لعقرةَ أوراقي ووهبتُ ثراها ترياقي
ياعقرةُ روحي قد سبقتْ خطواتي فرْطَ الأشواق
بالأمسِ رأيتكِ في حلمي واليومَ اراكِ بأحداقي
ياعقرةُ ضمِّيني طفلا فأنا موجوعٌ بعراقي
فلعلي أغفو أو أنسى ما حاقَ بأهلي ورفاقي
هل أنتِ سوى نجفٍ أخرى سبحان الربِ الخلاق

غنيتك ياعقرة عشقي ومعي وفدٌ من عشاق
أعياني البحثُ أعينيني ما بين زقاق وزقاق
ياناجي يانافع جرحي أخفيه بأعمق أعماق*
وحدي والوحدة قاتلتي وبكبري ألويْ إملاقي
لولا أحلامي وكتابي ونبيذي في الطاسةِ باقي
اهلكتُ غريباً منسياً رغم الديباج البرّاق
ياعقرة شوقي مجنونٌ لأبي سامانِ العملاق
ناجي عقراوي كردي شهمٌ أمميُّ الأخلاق
لأبي جوتيار نما وجع في قلبي الذاوي الخفّاق*
أهدى فهدى ومضى لسدىٍ وحبانا صدق الميثاق

هذا تمثالك ياناجی
يسألني وأنا مبهور
ياناجي مبهور
ارجوك
فلا تسأل اخشى أن اتفتت
اتساقط شلوا شلوا
اتصاعد مثل دخان سيجارتك
ياناجي كنت اراك طويلا ومهيبا
لكنك في نصبك عملاق
تحمل يمناك كتابا
خبرني عنه
أدعوك اتراه كتابا ام يوميات العاشق
ام شعرٌ عن احلى صبايا كوردستان
وبناتك وسامان
وام سامان
ياناجي مالك لاتنبس شفتاك
مالك لا تخفق رئتاك
مالك لاتبرق عيناك
اتراك الآخر صدقت خرافة موتك
كلمني ياتمثال ناجي حتى
اصدق انك تمثاله
فهو كما نعهده يُكَلِّمُ كلَّ الناس بكل الأجناس
فتمثل ناجي ياتمثال حبيبي
وكن مثل ابي سامان
الانسان الفنان الربان
التحنان الريحان الإيمان
ياتمثال حبيبي العقراوي
تحرك لاتخجلني قدام العشاقِ
وبحضرة أشواقي
لاتحرجني
معي ام سامان وكوردة وام نشوان **
ثلاث نساء
وملائكة بأجنحة
بأجنحة زاهية الألوان
فهل داهمك النسيان
إبدأ خطواتك ياربان
معي بيرزاد إبنة شعبان ****
ومعي بنتا الصائغ جنان وسوزان *****
معي دانا ونهاد جبلان وشلالان ******
فصافح من زارك ارجوك
معي ياسبحان الله
هل انت نسيت ؟ معي مصباح البيت
عبق الزيت
معي احمد رجب بأسره ***
واه كيف سلوت فهذا تيسير الآلوسي
سارية من عبق تعرفها الشطآن
ويخشاها القرصان
واه كيف سلوت حبيبي ابا إيفان
فمد يديك ياتمثال ناجي وصافحنا
بل عانقنا وقبلنا
ياعقرة شكرا شكرا
اهديت لنا ابا جوتيار وابا سامان
وسربا من اعلام
فتيات وفتيان
لكنك استرجعت هداياك فذاب الإثنان
بثراك
فتراني قبلت ثراك
وأراقتُ عليه ترياقي
سبقت خطواتي اشواقي
سبقت خطواتي آماقي

*ابو جوتيار هو صديق العمر الدكتور نافع عقراوي سقى الغيث قبره
**ام سامان زوجة الفقيد الكبير ناجي عقراوي وسامان ابن الفقيد وبنات ناجي هن الآنسات …. وكوردة هي الاستاذة الحقوقية كوردة امين وام نشوان هي الناشطة الدكتورة منيرة اوميد
*** احمد رجب هو الاستاذ والكاتب والمناضل الكبير
المعروف
**** بيرزاد خان شاعرة كوردية شابة اكثر قصائدها بالعربية وهي ابنة الشهيد الخالد شعبان وهي تنادي عبد الاله الصائغ بابا الصائغ
سوزان وجنان الجميلتان هما بنتا عبد الاله الصائغ اللتان لم ترياه منذ 1991 وهما البنتان الوحيدتان الوفيتان لابيهما والتقتا بأبيهما على تراب كوردستان
عبد الاله الصائغ
****** هما الكاتب الكوردي التقدمي الاستاذ دانا نجل المناضل الشيوعي جلال والكاتب والناشط والحقوقي الاستاذ نهاد القاضي وهما يناديان عبد الاله الصائغ بابا عبد الاله

النجف عقرة مشيغن
الثامن والعشرون من سبتمبر 2009