الرئيسية » شخصيات كوردية » المحتفون بالراحل ناجي عقراوي في جولة سياحية وزيارة لاتحاد الادباء ومأدبة عشاء شعرية

المحتفون بالراحل ناجي عقراوي في جولة سياحية وزيارة لاتحاد الادباء ومأدبة عشاء شعرية

جولة سياحية في ربوع كوردستان

تابع المدعوون جولتهم السياحية عبر مناطق كوردستان الحبيبة بعد زيارتهم لضريح الراحلين الخالدين البرزاني الاب والابن فمن بارزان الى العمادية عبر شيلا دزه ي والى سولاف وسرسنك وبعدها الى زاويته،













 
متحف قادر قاجاغ
لتنتهي الرحلة في مدخل محافظة دهوك حيث أرسل الاستاذ قادر قاجاغ من يستقبل الوفد ليسير بهم الى أروقة متحف الأستاذ قادر فاجاغ في دهوك والاستمتاع الى شرح الاستاذة هدى أحمد مسؤولة المتحف وكان شرح تفصيلي و وافي عن المعروضات الاثرية التي جمعت بجهود شخصية للشاعر الكوردي قادر قاجاغ والذي أراد من متحفه هذا أن يؤكد تاريخ الكورد والحضارة الكوردستانية بعد أن كان حاملا لسلاح لسنين طويلة انتهى به المطاف مع إعلان أقليم كوردستان ليعود الى الشعر والى كلماته الادبية بل ليصوغ من الاثار والتحف القديمة قصيدة شعرا ملموس أسماها المتحف وبعد التوضيحات للمتحف من قبل الاستاذة هدى أحمد.

















أبدى بعض من الادباء والمثقفين أستعدادهم في أسناد هذا العمل الكبير وإظهاره ودعمه إعلاميا حيث تبنى ذلك الاستاذ الاعلامي دانا جلال وكذلك نوقشت بعض النقاط الفنية للمتحف وتبنى الاخ الاستاذ الفنان شه مال عادل بفكرة عمل وتصميم ملف مصور للمتحف والموجودات التي فيه وتبنى الاستاذ نهاد القاضي الامور التكنيكية الفنية التي تعطي المعلومة عن تحديد الفترة الزمنية لهذه المعروضات بالتنسيق مع المتاحف العالمية وتنسيق زيارات متبادلة مع هذه المتاحف بغية الوصول الى المعلومات المضبوطة .

زيارة اتحاد الادباء والكتاب في دهوك و مأدبة عشاء شعرية







توجه الوفد بعدها الى مبنى أتحاد الأدباء والكتاب في دهوك حيث أستقبل الكاتب والشاعر الاستاذ حسن سليفاني الوفد وأطلع الوفد على أروقة وأبنية المركز الثقافي في دهوك وأسهب في توضيح نشاطات المركز وأعماله الثقافية وهيكليته واعلم الوفد بالمشاريع المنجزة من قبل المركز ودعا الوفد الى التنسيق والتنظيم وأنجاز العديد من المشاريع الادبية مشاركة مع المركز الثقافي في دهوك،


















ثم دعا الاستاذ حسن سيليفاني الحضور الى مأدبة عشاء كانت نكهتها مطاردات شعرية بين شاعر الستينات خلدون جاويد والشاعرالكوردي المعروف الاستاذ محسن قوجان من دهوك وبحضور نخبة من شعراء وأعلامين وكتاب وقصصين من دهوك الحبيبة وهم الاستاذ الشاعر حسن سليفاني والروائي صبري سليفاني والاستاذ الشاعر بيار زاويتي والاستاذ القاص صبيح محمد حسن والاستاذ الكاتب سعيد عثمان والاستاذ الاعلامي حكيم عبد الله والاستاذ القاص أسماعيل هاجامان والناشط السياسي الاستاذ على هالو وغيرهم.
تحول اللقاء الى أمسية أدبية، لم لا فنحن كنا في ضيافة كتاب دهوك واتحادهم الذي اعتبره القادمين من شتات الغربة اتحادا مميزا ومختلفا عن غيره.