الرئيسية » مقالات » محاسبة النواب…..تعديل دستوري لابد منه

محاسبة النواب…..تعديل دستوري لابد منه

بعد التجربة المريرة والمؤلمة بل والفجيعة الفجيعة حتى صرخنا الظليمة الظليمة من هؤلاء الذي عاثوا فينا فسادا وسرقة, لابد لنا ان نفكر بحل وان لانقع تحت طائلة خداع هذا نزيه وهذا ورع وهذا كفاءة ووو من هذه الحيل التي تنطلي علينا ، ليت هنالك من يستقصي احوال المجالس النيابية في العالم لنعرف هل لمجلسنا النيابي مثيل ولا أظن ذلك، انه المآساة العراقية انه اساس الظلم انه الكارثة العظمى انه السارق االجبار انه الخائن للامانة ، بربكم هل هنالك مجلس نيابي غياب اعضائه اكثر من حضورهم ، هل هنالك مجلس نيابي يتمتع اعضائه بامتيازات ورواتب فاحشة وسطو على الاراضي في دولة لم يستمتع الكثير من شعبها بسقف يؤيه او خوان يشبعه ، الم تدمي قلوب الغرباء حال اطفالنا وشيوخنا وخدماتنا حتى اصبحنا فرجة للقاصي والداني واصبحنا في حال حتى اعدائنا يترحمون علينا …
وليست معضلة او اشكالية لنجيب على سؤال ماالسبب في كل هذا ؟؟ ، ليس السبب السلطة التنفيذية وعلى الرغم من فسادها ، السبب هم النواب الذين اعطيناهم كل اسلحتنا ليراقبوا كل مسؤول ومهما علا شأنه ليحاسبوه حسابا عسيرا ، وان اجاب بعض النواب بان الفساد في مسؤولي السلطة التنفيذية فنعترض عليهم ونقول وماذا تفعلون انتم وقد قلدناكم السلطة العظمى بها تقيلون وبها تنصفون …
وليس لنا من حل الا وجود آلية تحاسب النواب على الاخلال بوظيفتهم او حملهم للامانة ، وليس هنالك من ثقة في نفوسنا الى اي مؤسسة من مؤسسات الدولة لكي تناط بمسؤولية محاسبة النواب …
وعليه فأفضل آلية يمكن ان تنجح في تقويم اعوجاج وانحراف النواب وبالتالي العملية السياسية هي تعديل الدستور وتضاف سلطة للشعب على النواب وكما يلي :
1- قيام استفتاء شعبي على استمراية الثقة باعضاء مجلس النواب بعد سنتين من انتخابهم .
2- يكون عرض الثقة على الاعضاء فرديا : بمعنى تعرض جميع اسماء اعضاء مجلس النواب على الشعب بعد مرور سنتين من ممارسة عملهم ليتم التصويت على كل نائب بنعم او لا ، ويقال النائب الذي لايحصل على الثقة بدون حقوق تقاعدية من مجلس النواب .

ولا اظن بغير هذه الالية يمكن اصلاح مؤسساتنا العراقية التي انهيارها بات مسألة وقت بسبب الفساد والضحك على الذقون من قبل الساسة علينا ، وقد يعترض المعترض بان هذا المقترح يزيد من الاعباء المالية على خزينة الدولة ، والجواب ان مايصرف في هذا الاستفتاء سيمنع فسادا يكلف الدولة العراقية اضعاف مضاعفة من الاموال والتي قد تصل الى ارقام فلكية .

ولكن هل نشهد مطالبة من قبل اهل الثقافة والوعي … الجواب اين هم ؟؟؟

*عراقي مبيوكة فلوسة ( ومنتظر غضب الله على الفاسدين)