الرئيسية » الآداب » رباعية الجرح انا

رباعية الجرح انا





رد لأروع ما قرأت ..الى الأستاذ کفاح محمود کريم عن قصيدته 


( أسرار العشاق


 


و لي اسرار العاشقين


لانني منهم…


وخلقني الله‌ من ضلعهم


وخلقوا من ضلعي…


أهدوني نبضات القلب…


ومنحته‌ انا … لقلوب تتمرن على النبض


ورثتها منذ الأزل…


من جدي وجدتك..


من ابي ووالدك..


من امك وامي..


من نورانية ( زه‌رده‌شت)


من عدالة ( آڤستا)


ومن قلبي!


وما أدراك ما قلبي؟؟


هو مملکة سحرية


بلاطه‌… نضال…


ثورة مسلحة بالعشق…


أبطاله‌ …کاوه‌ وبارزان


حبيبته‌ أميرة جبلية…‌


واتخذت فيه‌ مکانا کورديا


وأخذت أهز من جذع التاريخ


لتتساقط علي ثمار الهوية!


ولي أسراري…


انظر لاسمراري !!


فانا رباعية الجرح


وبلسمي استقلالي


ورايتي الحرية


وتعلمت أسرار العاشقين…..


من همسات النجوم


ومن أريج فوهة البندقية


من صيحات ملائکة مؤنفلة


من نحر قدسي..


من صلب مسيحي..


من قتل محمدي..


من حرق إبراهيمي..


من شجن کعبتي …


من لهفة و اشتياق…


182 الف عشاق


من جبل يخبئ بين أنفاسه‌ آهاته‌ السرمدية


ولي اسرار العاشقين…


ورثتها من عهد الأولين


من قوة ( آگري)


من صمود ( متين )


من عرق جبين الپشمه‌رگه‌


ومن آثار السياط …


المرسومة على مآقي …شهيدي الحزين


على لوحة حبيبي الغائب…


فانا يا سيدي عاشقة کوردية


ولي أسرار العاشقين….


ورثتها من ( خانى )


من شذى ( مه‌م زين )


وکتمت عليها خوفا من الذبح العظيم


لکنها أبت إلا ان تکون…


مطرقة لتحطيم الشجون…


وأعلنت جهارا


انها عشقت الجنون


وما اجمل الجنون …


حين يکون…


لعاشق يقرأ اسرار النجوم


ويمسك بيد القمر..


يخطفها من زنزانة الشجون


لتتوج ملکة على عرش الحرية


پريزاد شعبان

01/06/2008