الرئيسية » الآداب » وللهوى شؤون

وللهوى شؤون


هاهي تعترف

أمام جلالة قلبك

أنها عشقتك بکامل جنونها !!

وأنها وقفت…

على عتبة فؤادك

تعزف تراتيل الشجن…لنديم ألحانها

وأنها رنمت …

من أطلال أغنية العمر !!

أنغام الصلاة…لرسول أحزانها

وأنها اصطبرت….

حتى أصبح الصبر

ثوبا من أثواب شجونها

وأنها عدت على أصابع الزمن

نار الانتظار….

حتى احترق الزمن بنيرانها

وإياك کتبت…

حتى ثمل القلم…

من شجن القصيد

وارتويا من خمر عيونها

وهاهي تراك…

متسلقا على مآذن الندم

تطلب غفرانها……….

2008-11-10

پريزاد شعبان