الرئيسية » شؤون كوردستانية » سأضحك ولو ؛ فقع ؛ الحاقدون

سأضحك ولو ؛ فقع ؛ الحاقدون

استمرارا ً للحرب النفسية المعلنة من جانب أجهزة أمن غير معروفة المصدر ، ولا التمويل ولا المكان ، المعروف فقط أنه قد تطابق أسلوب الكتابة المتميز بالركاكة والانحطاط بينها وبين جميع رسائل الشخص الذي يدعي نفسه بأنه صاحب هذا الجهاز والذي بدوره ليس إلا جهاز مخابرات سئ الصيت .
وقد وصلتني في الثالث والعشرين من تشرين الثاني المنصرم رسالة تهديد وافتراء جديدة معنونة باسم ” اللجنة الكردستانية للتجسس المضاد ” والمذيلة باسم ” هيئة المراقبة والحرب النفسية ” يتطابق أسلوب كاتبها بأسلوب كتابة الرسائل التي وصلتني قبلها ، والتي كانت توقع ولا مؤاخذة باسم ” لجنة الأمن الوقائي الكردستاني ” .
وكان قد أرسل هذا النشيط السياسي ” أجلـّكم ” هذ الرسالة وعبر البريد إلى عناوين العديد من معارفي الأكراد والعرب على السواء .
اتصل بي البارحة مجموعة من الأصدقاء يخبروني عن وصول نسخة منها إليهم فما كان مني إلا أن ضحكت كعادتي وقلت لهم ارموها في الزبالة وصلني نسخة منها وسأنشرها في صفحات الانترنيت ليطلع الناس على مستوى كتابتها ومستوى كاتبها وكاتب أخواتها السابقات الهابط والبذئ ، فقد كثرت رسائله ، و ” ياحرام ، عم يتعب حاله ع الفاضي ” وقد وصل حد الهوس ن ويشهد الناس عليه بالهذيان والجنون .
سأطلع عليكم ياإخوتي ماكتبه صاحب الأمن الوقائي والحرب النفسية مؤكدا ً لهو أني كطائر الفينق أحيا دائما من جديد، ولن أتغير، لا في عقيدتي ، ولا فكري ، ولا أسلوبي في الحياة .. وستبقى الضحكة تعلو وجهي مهما وصلت درجة جنون وهذيانه ..

رسالة التهديد

= = = = = = = = = = = = = = =
* عضو قيادي في حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا .