الرئيسية » مقالات » بيان احتجاجي رقم (2) ضد المالكي ومجلسه والسامرائي ومجلسه

بيان احتجاجي رقم (2) ضد المالكي ومجلسه والسامرائي ومجلسه

في مؤتمر عاجل وموسع ضم القوى المتنوعة في اسواقنا الشعبية والضواحي البعيدة عن مركز العاصمة ، وتمخض عن هذا المؤتمر اصدار بيان شديد اللهجة ضد عملية استلاب شواطيء دجلة في اول حكومة دائمية منتخبة واليكم نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم
(( ان الانسان على نفسه بصيرة ولو القى معاذيره ))
باسم الفقراء من ابناء شعبنا المسكين ، وبالتوكل على الله الحافظ العظيم ، سارعت قوانا الشعبية والفقيرة في ضواحي بغداد البعيدة عن دجلة الخير وابناء العوائل التي تقتات على مزابل مسؤولينا المتخمة بطونهم بجوعنا (ماجاع فقير الا بتخمة غني) ، ومن منطلق الصبر على العيش اهون من الصبر على الحياة فاننا وبعد استذكار تاريخنا المشرف في قولة الحق و امتدادا للمظ ابن ابي طالب عليه السلام الذي لمظه ايانا قررنا مايلي :
• احتجاج ضد المالكي ومجلسه (مجلس الوزراء ) ومطالبنا :
من المؤلم حقا ان نستحضر دموع ابي جعفر صدرنا الاول (رض) وهو يتهم اتباعه ومريديه بقتل موسى الكاظم (ع) حينما تقبل الدنيا عليهم في خطابنا لكم ، والخشية كل الخشية ان نرى يديك وايادي وزرائك يارئيس الوزراء ملوثة بسرقة ابناء الشعب ووفقا لقوانين يخدعكم الشيطان بها ، فان هذه القوانين او القرارات ليست لها وزنا امام الله سبحانه وميزانه العادل ، يارئيس الوزراء كلنا نذكر حينما ناشدتمونا بانتخابكم في قائمة الائتلاف العراقي الموحد تعهدتم لنا بانكم ستكونون خدما لنا ، ومن عجائب الدنيا ان يملك الخادم ويعدم المخدوم من حطام الدنيا ، المصائب كثيرة وكبيرة ونحتار ايها نعدد ولكن نكتفي اليوم بمطلب واحد لنرى اين يقع مطلبنا وبعدها نرى في كلا الحالين ومطالبنا هو :
1- الغاء كتاب رئاسة الوزراء الموجه الى وزارة المالية/ دائرة عقارات الدولة، الذي يحمل توقيع (د. فرهاد نعمة الله حسين) . ذو العدد: ش ل/ت/7/2/026029 والمؤرخ في 26 / آب/ 2009 ، و الامر الديواني رقم 49 لسنة 2009 . والذي تم على بموجبهما تخصص شواطيء دجلة للوزراء واصحاب الدرجات الخاصة .
2- ازالة جميع المباني على طول ضفاف نهر دجلة وتعويض اصحابها وتحويل الضفاف الى متنزهات واماكن للاستجمام يرتادها المواطن لاستنشاق نسيم دجلة مع عائلته واصدقائه .
فليس من المعقول ان تشهد بغداد ازدحاما سكانيا كبيرا ويحرم اهلها من شواطيء الجواهري وتغدق حكومتكم على المسؤولين المتخمين بالامتيازات والرواتب الفاحشة والتي لانعرف مقدارها وعلى خلاف الدستور وتعهد الخدمة الذي قطعتموه لنا .

• احتجاج ضد السامرائي ومجلسه (مجلس النواب) ومطالبنا :
هنا تسكب العبرات وتعلو الزفرات ، فلم نسمع او نقرأ عن مجلس تصدى لحمل الامانة فعبث بها يمينا شمالا حتى اصبحت مصائر الناس واموالهم عرضة لنهب الناهب وطعمة الطامع ، واذكر القوى التي دخلت الى مجلس النواب بأسم الاسلام الذي لم نعهده دينا يبيح لابنائه ممن يتصدى لحمل الامانة ان يتهاون بها او يخونها ، ويؤلمنا انكم يارئيس المجلس وكتله تتبعون سياسة قريش في محاولة اغتيال الرسول الاعظم (ص) ، فما من رزية ترزونا بها حتى نحتار الى اي جهة نشير بالاتهام ، وجميعكم يخرج علينا متبرئا من المصائب والرزايا والبلايا التي تبلونا بها ، ولهذا ذهبنا نحن عامة الشعب من الفقراء والمنهوبة ثرواتهم بتحميلكم جميعا مسؤولية هذه الرزايا دون استثناء ،وليقيننا بأنكم كمجلس لايمكن اصلاحه سوف لن نطلب منكم اليوم الا مطلبين هما :
1- الغاء كتاب لجنة شؤون الاعضاء والتطوير البرلماني ذو العدد : لط(520) والمؤرخ بـ 15/10/2009 والموقع من قبل رئيس لجنة شؤون الاعضاء حسام عبد الكريم العزاوي والذي يطالب به امين العاصمة بتخصيص قطعة الخر بناءا على الاتفاق الذي تم بين الاعضاء والامين في استضافة الامين في مجلس النواب ، وعجبا من مجلس طلبنا منه ان يستضيف ويسائل ويستجوب حين يتجاوز المسؤول القانون فأذا به يستضيف ليتفق على امتيازاته … لقد ذهبتم بها عريضة يانوابنا ونواباتنا في حمل الامانة .
2- اصدار قانون او قرار تشريعي بازالة المباني من على ضفاف دجلة وتأهيل الضفاف كمنتزهات ومقاهي يستجم بها صابر وصبرية وشنشولة وشنيشل وابناء الفقراء والمعوزين ، ودونكم الاستجمام في بلاد الغرب وبلاد الشام والخليج ، فليس من الانصاف ان يحرم المساكين من استجمام الداخل والخارج ، فخذوا الخارج اليكم واتركوا الداخل الينا .

وختاما نود تذكيركم بان الانتخابات قادمة وستكشف جميع الاوراق وسوف لن نترك صغيرة او كبيرة دون ان نكشفها للناس ، واما انجازاتكم ان وجدت فهي من صميم واجبكم فلا يجب علينا شكركم عليها ولم نجبركم للتصدي بحمل الامانة ، ولكن لازال لنا امل ببعضكم ممن يهب ليتبرأ من اساليب وفنون الظلم والاجحاف الذي تعرض له المواطن ويرجع ما في ذمته الى الناس وخزينتهم والا فان الله بالمرصاد وصناديق الاقتراع تقول قولتها .
ونود الاشارة الى ان الشيطان كيده عظيم فان القى في هواجسكم ان الله يرضى بافعالكم وامتيازاتكم وثرائكم على حساب الناس واموالهم فهذا الرب لانعرفه وانما نعرف الله سبحانه الذي اعد للذين يكنزون الذهب والفضة والذين رعيتهم جائعة عارية وهم متخمون يلبسون الخز والديباج حسابا عسيرا .
( وعند الصباح يحمد القوم السرى)

صدر باجماع الفقراء والجياع بضواحي بغداد في مدن الصدر والشعلة والمعامل وحي التنك والباوية في احد ايام عيد اضحية المبارك .

حجي راضي الحلاق
رئيس مجلس قيادة شعب الجياع والمزابل الديمقراطية


*عراقي مبيوكة فلوسه