الرئيسية » مقالات » مبدعٌ انت

مبدعٌ انت


لاتهتم بمايقولون
فانت مبدع …
لاتهتم بمايفعلون
فانت تبدع
لاتهتم بعيونهم و بنظراتهم
ولا بصرخاتهم
ولا بحصراتهم
فانت اثبتّ انك مبدع
ليسمعوا … وليعرفوا
وينهاروا … ويبكوا
ان قالوا يوما عنك
انك….. لست بمبدع
فالإبداع ….لايفهمه الجهلاء
وجرأتة … لايمتلكها الجميع
فابدع ولا تبالي بما يقولون
لانهم …. يريدون ان يسرقوا منك طموح الطفولة
يريدون ان يجهضوا افكارك
فابدع … يا ايها المبدع
ولا تهتم بمايقولون
لانهم …. حاسدون .. كاذبون
لا يعرفون … معنى الإبداع
لايعرفون ما الذي يجري على المسرح
فهم نائمونَ … نائمون ْ
فابدع … ايها المبدع
ابدع و كسّر كل الاسوار
و ليضرب ابداعك كالإعصار
و ياخذ بهم بعيدا … بعيدا
و يخلطهم باوراق الشجر
ويرمي بهم في الانهار
فابدع … ايها المبدع
انهم لا يستطيعون ان يكسروا اقلامك
ولا ان يحطموا اشعارك
ولا يرموا بلوحاتك
فابداعك لن يتوقف … و لا حدود له
انه لايعرف المكان … ولا الزمان
وياتي بالفكرة كجنين يجب ان يولد
في الصيفِ او في الشتاء
في الحزنِ و في الفرح
فابدع …
وفرّح قلوب العاشقين
و عبّر باللون عن وجوههم
ولوّن بريشتك الحياة
. . . .
تحدّث عن الفقراء
وانكش في التاريخ و في جذوره
واكشف الأوراق المخفية
اكتب عن المرأة
اخرجها من سجنها
و اريهم . .
حكمتهن و خيالهن
اُريهم اجسادهن الجميلة
وعلّمهم كيف تُعامل المرأة
فهم لا يفهمون ….
. . . .
انهم ضائعون ضائعون
وبين الامواج
يرتجفون … و ينهارون
فابدع …. ولا تبالي
فاليلعنوا السماء
اذْ تخلّت عنهم
واغسل افكارهم
وابحر بهم الى بلاد الثلج
حيث لن يحسّوا الا بالبرد ِ
لأنهم لا يعرفون الاّ الحقدِ
فابدع … يامبدع
و لا تتوقف
بعد ان اثبتّ انك مبدع
و تأكّد . .
انك انت الذي سيكسب المعركة في الاخير !
لأنك سنبل الامل
. . . .
انت الطاهر كالندى
انت الطيبُ
انت العملاقُ
انت الرائدُ… يامبدع
وهم . . .
الخائبون ْ …
لأنهم تافهون ْ
مهزومون ْ ….. اذلّةٌ
انهم لا يجيدون ْ الحَرْفْ …. ولا يقرأون ْ
لايحمدون ْ… ولا يشكرون ْ
ويرعدون … .. فلا يمطرون ْ
ياخذون … و لايعطون ْ
فقد حان الوقت ..نعم حان
الوقت . .
الذي … كانوا يخشون
ان تكون فيه انت المبدعُ
و الإبداع انتْ !