الرئيسية » شخصيات كوردية » زاخو تخلد ذكرى الكاتب والمثقف الكوردي (صلاح سعد الله)

زاخو تخلد ذكرى الكاتب والمثقف الكوردي (صلاح سعد الله)

برعاية السيد حسين خالد قائممقام قضاء زاخو اقامت مديرية الثقافة والفنون في زاخو احتفالية ثقافية تخليداً للكاتب والمؤلف صلاح سعد الله وعلى قاعة الثقافة والفنون بزاخو.. حضر الاحتفالية عدد كبير من المسؤولين والمهتمين بالثقافة الكوردية وأصدقاء المرحوم صلاح سعد الله وعدد من افراد عائلته.. جاءت الاحتفالية على فترتين صباحية ومسائية.. واستهلت بكلمة اللجنة المشرفة على الاحتفال قرأها السيد فرحان شكر مدير دائرة الثقافة والفنون بزاخو.. ثم كلمة الأكاديمية الكوردية القاها الاديب رشيد فندي.. بعدها تم عرض فيلم وثائقي جسد سيرة وحياة المرحوم وتحدث في الفيلم عدد من الادباء والمثقفين الكورد امثال (احمد عبد الله زه رو – هه فال زاخويي وعقيلة المرحوم السيدة سينم به درخان والاستاذ ئازاد صلاح ودلناز صلاح). ثم تحدث الاستاذ الدكتور كمال مظهر احمد عن رأيه في المرحوم صلاح سعد الله وذكرياته معه وادار الحديث الشاعر خالد حسين.. ثم تحدث الاستاذ رشيد فندي من الاكاديمية الكوردية بأربيل عن بعض من جوانب مؤلفات الاستاذ صلاح سعد الله وكتبه وبصورة خاصة عن قاموس المعروف (صلاح الدين) وكتاب (كانتان ومسيرة السنين) و(مه م وزين) .. الخ ثم تحدث الاستاذ شوكت سندي عن بعض ذكرياته مع الاستاذ صلاح سعد الله وجهوده في أغناء الثقافة واللغة الكوردية.
ثم القى الشاعر قادر قاجاغ قصيدة بالمناسبة، بعدها جاء دور الاديب والقاص الكوردي محمد سليم سواري ليدلو بدلوه وتحدث عن تجربة اكثر من 25 عاماً مع المرحوم صلاح سعد الله وجوانب من الاحاديث التي كانت تجري بينهما ووقف عند بعض المحطات من حياته.. كانت للشاعر مؤيد طيب محاضرة بعنوان (صلاح سعد الله واللغة الكوردية) إلا انه غاب عن الحضور بسبب سفره الاضطراري الى بيروت. ثم تحدث الاستاذ هه فال زاخويى رئيس تحرير جريدة (الاهالي) عن بعض الجوانب من حياة صلاح سعد الله فترة معايشته معه في بغداد.. وفي الختام تم توزيع بعض الهدايا على القائمين على هذه الاحتفالية.. ووصلت للاحتفال عدد من البرقيات بهذه المناسبة من الفرع الثامن للحزب الديمقراطي الكوردستاني ومن منظمة هيزل ومنظمة الكلدان الثفافية في زاخو. هذا وقد قام المحتفلون بزيارة الى ضريح المرحوم سعد الله ووضعوا باقات من الورد على ضريحه وتمت قراءة سورة الفاتحة على روحه الطاهرة.
Taakhi