الرئيسية » مدن كوردية » هنا خانقين .. هنا نهر الوند….

هنا خانقين .. هنا نهر الوند….

اعدائكِ لا يفهمون الحق…
متى يفهمون كلمة الحق…
اعمالهم ظلم ونفاق…
لأنهم…

دون أستأذان يحاولون قتلكِ…
دون وجه الحق يظلمونكِ…
هؤلاء مصاص الدماء…
يمتصون دمكِ…
مجرمون…
يحاولون قتل تاريخكِ…
أعدائكِ…
يقطعون شريانك…
دون حياء…
قطعوا مياه الوند عن ابنائك…
يا خانقين و ياخان چين …
يا كربلاء القرن واحد وعشرين…
اعدائك لاقوم لهم ولا دين…
بالأمس…
اعدموا جبار حلاج و نصرالدين…
مجرمون انفلوا أبنائك …
أمثال جواد وأحسان وياسين…
قتلوا عبدالكريم وابراهيم…
شهدائك …
ضحايا الغدر والنفاق …
…ضحايا الغدرالاعداء
غدرالاعداء


بلاء على مساكين وفقراء…
بلاء على ابناء خانقين الابرياء…
اما اعداء اليوم…
هم شياطين الأُ نس …
يحرمون اهلنا من شرب الماء…
يا للاغبياء ويا اعداء الانسانية…
ألا تعلمون…
أن الارزاق بيد الله…
يا خانقين…
انني اعلم أن أبنائكِ…
يذرفون دموعهم عليك…
يفدون ارواحهم من اجلك…
بالرغم هذا يا خانقين …
سيبقى اعدائك مصرون على قتلك…
جبروتهم لا يكسر شوكتنا…
بل يزداد حبنا اليك…
ياوند أستأذك…
فالماء الذي كنت اظن انه لا ينقطع …
اصبح مقطوعا…
والرجل الذي كنت اظن يده من حديد…
غير قابل للكسر…
انكسر واندثر …
وسطع الشمس الحرية…
ولكن لم تدوم…
اصطدمت الحرية بواقع مرير…
واقع لا يوصف…
واقع يعجز في وصفه حتى القلم….
واقع مليئُ بالألم…
فرحتنا هربت واندثرت…
طارت مع ادراج الريح…
جردت خانقين و وند من الفرح…
خانقين…
انني لا استطيع ان اقف مغازلتك…
اكثر ما يعذبني في حبك…
انني احبك اكثر منك…
انك موجودة في داخلي…
في وجداني وفي ضميري…
انتِ موجودة في عروقي ..
وفي خلايا جسدي …
لا تحزني …
ابتسمي…
اذا كنْتُ بعيدا عنكِ…
فأسمحي لشعري …
ان يدخل مملكتكِ الصغيرة…
وينام على سجادة المخملية…
مطرزة بالصور السومرية…
معطرة بعطور الحضارة والمدنية…
ويرث على حالك …
مآساتك…
شهدائك…
آلامك…
مياهك…
ويرث على سمفونية الوند…
ربما أبيات الشعري…
يخفف من آلامك…
أو يوّصْلْ صوتكِ الى العالم…
لكنني.. وا أسفاه…
لا استطيع أنْ أسّمْعْ صوتكِ الى العالم…
لأنني بصيرة العينين…
وقصيرة اليدين…
يا خانقين …
أنام…
وأحلم بك …
أحبكِ…
وأحب أن اربطكِ بزمن الاجدادي…
زمن العز والكرم…
زمن الامير الوند …
زمن السيف والقلم…
يا خانقين …
لا احد يقرر مصيركِ…
مصيرك بيد الله…
ليس بيد الأعداء…
جراحك لم تندمل…
فيضيفون جراح على جراحك…
لك الله يا خانقين…
فأتركِ الأمر لتقدير السماء…
فقلِ نداء نداء نداء…
يا رب إكسر شوكة الاعداء….
انقذنا من قوم الظالمينْ..
يا رب العالمين…