الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان حول الاجحاف الذي لحق بشعبنا الكوردي في تحديد مقاعد البرلمان العراقي

بيان حول الاجحاف الذي لحق بشعبنا الكوردي في تحديد مقاعد البرلمان العراقي

ان مجلس حركة التغيير في العاصمة السويدية/ ستوكهولم تندد وبشدة بقانون انتخابات البرلمان العراقي التي تم المصادقة عليه مؤخرا, انه من دواعي الأسف والحيرة ان نجد بعض الدوائر السياسية العربية في العراق وهي تتحدث علنا عن بناء عراق جديد يسوده الوئام والتعايش السلمي بين كافة مكوناته العرقية والدينية في حين انها تتهيأ في الخفاء في تهميش الاطياف الاخرى في العراق وتقزيم ادوارهم السياسية ,وعدم القبول بهم وبحقوقهم , والادهى من هذا كله قيامها بعمليات تزوير واسعة النطاق من اجل زيادة عدد المقاعد الخاصة بالمناطق العربية وبشكل غير منطقي وغير مستند على اية اسس واقعية متعارف عليها في نسب الزيادات السكانية المتعارف عليها دوليا , وتقليل عدد المقاعد للمحافظات ذات الاكثرية الكوردية بالمقابل .
ان مثل هذه الاساليب التي تتبعها بعض الجهات العربية الشوفينية المعروفة النوايا والمقاصد هي بمثابة دق ناقوس الخطر تنذر باوخم العواقب لمستقبل العراق ,وتهدد العملية الديمقراطية في الصميم وتؤدي في محصلة النهائية الى فقدان الثقة من قبل الكورد ومختلف الجهات الغير العربية بمجمل العملية الديمقراطية الجارية وآفاقها المستقبلية ,ومما يجعل العمل البرلماني و الديمقراطي امام تساؤل كبير ويفقده كل مصداقية ويجعلنا ننظر اليه بعين الشك والريبة .

نسخة منه الى /
السفارة العراقية في بلد السويد
البرلمان السويدي
مقر البرلمان الاوروبي
ممثلي الاحزاب العراقية في السويد