نداء

مقالات لنفس الكاتب

ناشدت منظمة أوروبا لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd القوى الديمقراطية العربية والكردية ومنظمات المجتمع المدني وأبناء الشعب الكردي إلى التحرك الديمقراطي الفوري العاجل لمساندة المعتقلين الكرد في سجن عدرا الذين دخل إضرابهم المتواصل عن الطعام أسبوعه الثالث , وذلك بالمشاركة الفعالة والكثيفة في الاعتصام الذي سينظمه الحزب أمام البرلمان الألماني يومي الخميس والجمعة بين الساعة الثانية عشرة وحتى الرابعة بعد الظهر.
وفي سويسرا يستعد ابناء الجالية الكردية لتلبية نداء منظمة الحزب في سويسرا للمشاركة في الاعتصام الذي ينوي الحزب تنظيمه امام مبنى الامم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية في العشرين من الشهر الجاري في الساعة العاشرة صباحا بتسليمها الملف الى هيئة الأمم المتحدة وتنتهي بمسيرة سلمية أمام السفارة السورية .
وقد ناشد فرع المنظمة كل ابناء الجالية الكردية المشاركة في الاعتصام المزمع القيام به لاعطاء اكبر زخم للنشاط الذي ينوي الحزب القيام به والتزاما بنهج الحزب في تصعيد النضال الديمقراطي الذي يرتقي الى مستوى امال شعبنا في غربي كردستان وسوريا الذي يتعرض لشتى ضغوط النظام السوري الفئوي, واهابت منظمة الحزب بكل ابناء الجالية الكردية في سويسرا المشاركة والعمل كيد واحدة لأن الحدث يتطلب الارتقاء الى مستواها. وهو ما ينتهجه الحزب بتنظيم الاحتجاجات الديمقراطية في عدة دول اوروبية , وستكون جماهير الشعب الكردي في قبرص أيضاً على موعد أيام الخميس والجمعة والسبت للاعتصام امام البرلمان القبرصي بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي وتسليم رسالة لأعضائها توضح بالوقائع والأحداث قمع النظام السوري للشعب الكردي ومحاصرته أمنيا واقتصاديا وثقافيا وتهجيره من مناطق غرب كردستان إلى مخيمات في المدن الكبرى والاعتداء على سجناء الحرية من أبناء الشعب الكردي.
وفي العاصمة النمساوية فيينا سينظم الحزب تظاهرة امام البرلمان النمساوي يوم الجمعة القادم حيث سيسلم الى المسؤولين في البرلمان ملفا عن معاناة الشعب الكردي وخاصة المعتقلين الكرد في سجون النظام , والسبل الديمقراطية التي ينتهجها الكرد للمطالبة بحقوقهم القومية باعتبارهم قومية رئيسية في سوريا إلى جانب القوميات الأخرى التي ساهمت في تشكيل الدولة السورية منذ نهاية الحرب العالمية الأولى واستئثار النظام البعثي بالسلطة تحت شعار إلغاء التنوع السياسي والثقافي والذي كان الكرد الضحية الكبرى لهذه السياسة الالغائية , كما يدعو الحزب الدول الأوروبية إلى اخذ مسألة حقوق الانسان والاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الكردي بعين الاعتبار في تعاملهم مع النظام السوري وممارسة الضغط عليه استنادا للنظام الحقوقي الأوروبي.
وفي النرويج ينظم كل من منظمة النرويج لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd وحزب الحياة الحرة الكردستاني اعتصاما أمام مبني برلمان النرويج تضامنا مع المعتقلين الكرد في حزب الاتحاد الديمقراطي في سجن عدرا المركزي وتنديدآ بإعدام الشاب الکردي إحسان فتاحيان من قبل النظام الايراني , ودعا بيان مشترك من الحزبين كافة أبناء الشعب الكردي والقوى المؤمنة بالديمقراطية إلى التوافد امام مبنى البرلمان يوم السبت الموافق 21 / 11 في الساعة الثانية ونصف بعد الظهر ’ وداعية كافة القوى السياسية الكردية إلى التوحد في وجه تحالف الأنظمة الدكتاتورية التي تضطهد الشعب الكردي.
ودعا الحزب في بيان أصدره بخصوص نضال المعتقلين الكرد في السجون السورية القوى الديمقراطية إلى العمل من أجل إيصال صوت الأحرار في السجون إلى المجتمع الدولي من خلال تنظيم النشاطات الديمقراطية وإيصال رسالة إلى المعنيين بحقوق الانسان في جميع انحاء اوروبا, مذكرا في الوقت نفسه بمقاومة السجون التي قادها الشهيد مظلوم دوغان ورفاقه في السجون التركية والتي أثمرت عن ولادة حركة التحرر الكردستانية وترسيخ وجودها بين صفوف الشعب الكردي.
كما دعا الحزب النظام السوري إلى مراجعة حساباته الداخلية , لأن إرادة المقاومة الحرة التي يقودها رفاق أبو جودي وعثمان سليمان اللذان استشهدا تحت التعذيب ستنتصر في النهاية .
داعية النظام الى تلبية مطالب المضربين عن الطعام من مناضلي شعبنا والتخلي عن الأساليب الأمنية التي عفا عليها الزمن. مذكرةً أن الشعب الكردي يعيش هذه الظروف منذ ما يقرب من مئة عام دون ان تتزعزع إرادته في المطالبة بحقوقه العادلة والمشروعة.
ومن المقرر ان يشهد الاعتصام الذي سينظمه حزب الاتحاد الديمقراطي مشاركة واسعة من المتضامنين مع المضربين الكرد عن الطعام ,
المركز الأعلامي لحزب الأتحاد الديمقراطي
المانيا