الرئيسية » مقالات » حسنة ملص تحتج على عباس العلوي

حسنة ملص تحتج على عباس العلوي

في اشارة غير موفقة للكاتب عباس العلوي حينما يصف الوضع الحالي بــ ديمقراطية حسنة ملص في ثنايا مقالته (العقول المتحجرة في < برلمان البطيخ ) ، وانطلاقا من الحس الانساني والمعايير النزيهة تجعلنا نحتج وبشكل جدي على الكاتب عباس العلوي الذي تقاطع مع المرحوم الشاعر رحيم المالكي الذي دعى الى انتخاب حسنة ملص لان مفاهيم الشرف الحقيقية جعلت الشعب العراقي يترحمون على حسنة ملص ويجدون فيها من معاني الشرف والفضيلة مالا يتوفر في اغلب السياسيين الحاليين ، والغريب ان المرحوم المالكي قلد بيعته لحسنة ملص قبل عدة سنوات ولما يشهد الامتيازات والاستيلاء على المال العام بشكله البشع في حادثة شواطيء دجلة واسقاط السلفة والجوازات الدبلوماسية ….
ثم ننطلق من ديننا الحنيف لنشير الى فتوى ابن طاووس الاسلامية والانسانية بحق حينما قال امام (حاكم ومسؤول) كافر عادل خير من امام مسلم ظالم ، وعلل حكمه هذا بان الكافر كفره عليه وعدله لنا والمسلم ايمانه له وظلمه علينا ، نجد ان حسنة ملص وعلى الرغم من ممارساتها للبغاء وغيره فانها جنت على نفسها ولم تجني على الناس ، ولم نسمع عن حسنة ملص سرقة للناس او المال العام ولم نسمع عنها انها وعدت وضحكت على الفقراء بوعودها ، ولم نسمع عنها انها نظرت بعين لشخص ما على اساس طائفي او عرقي ، فأسأل وجدان القاريء ووجدان عباس العلوي هل هي اشرف واعف ام نواب ونائبات والمسؤولين…
ولكي لا اطيل سأورد قصيدة المالكي المعنونة (رسالة الى الدكتورة حسنة ملص) ليرى معي القاريء صحة ما اذهب اليه من وطنية ونزاهة وعفة حسنة ملص قياسا لهؤلاء :
ياهو المنج أشرف خاطر أشكيله
دليني ياحسنة وباجر أمشيله
أمشيله وأحجي كل الحجي المضموم
كَبل حفاي كَالوا هسة ماكو اهدوم
بيتي من القنابل والقصف مهدوم
وحكومة بلا حكومة بغير تشكيلة
تنازع على الكراسي والشعب حفاي
وأبشرج لاغذاء لاكهرباء لاماي
إحنا أهل النفط والكاك عد زلماي
ياحسنة الحكومة تكَدر اتشيله—-
حكومتنا الرشيدة لييش هالتأجيل (ابشرك تشكلت حكومة )
أي مو مطرت علينا من السما سجيل
بلوة أبتلينا قابل إحنا أهل الفيل
أي مو هذا أبرهة خلوه يرد فيله
جوعنا أبرهة وجوع أبو الكفار
تلثاسنين أسمع ماأشوف إعمار (صارت عشر اسنين الا شوية يارحيم)
بس بعض الحكومة أصبحت تجار (لا خوية مو بعض قل اغلب اذا لم يكن الجميع)
بهاي أشهد ياحسنة ابيوم وليلة——–
تجار الحكومة والشعب حمّال
وياهو اليجي باجر نغيرالحال ( وعلى هالرنة طحينج ناعم)
من هاية السوالف حملينا اجمال
إذا إنعدل وضعه ينعدل ذيله
حكومتنا الرشيدة لييش هذا البوكَ
ترة لهذا الشعب قط ماتضيع احكَوكَ
باجر بإنتفاضةإنشكَ كثير احلوكَ
عرفنا الباكَنه ونعرف اليوميله (بوية صرنا نصيح احنة الحرامية وماسالمين )