الرئيسية » شؤون كوردستانية » حملة التضامن مع المعتقلين الكرد في السجون السورية

حملة التضامن مع المعتقلين الكرد في السجون السورية

بروكسل: العشرات من أبناء الشعب الكردي يضربون عن الطعام تضامناً مع المعتقلين الكرد في سجن عدرا المركزي

أعلن العشرات من ابناء العشرات يوم السبت الواقع في الرابع عشر من شهر تشرين الثاني الجاري، اضرابا عن الطعام من المقرر ان يستمر ليومين في مبنى المعهد الكردي في العاصمة البلجيكة بروكسل تضامنا مع المعتقلين الكرد في حزب الاتحاد الديمقراطي في سجن عدرا المركزي.
هذا وبدأ الاضراب عن الطعام بالوقوف دقيقة صمت على أرواح المقاتلين الكرد الذين فقدوا حياتهم في النضال التحرري من أجل انتزاع حقوق وحرية الشعب الكردي.
بعد ذلك ألقى مجيد ملك عضو ممثلية حزب لاتحاد الديمقراطي في أوروبا كلمة في المضربين عن الطعام أعلن خلالها تضامنهم مع المعتقلين الكرد في سجن عدرا المركزي والذين دخلوا اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الثلاثين من شهر تشرين الاول المنصرم ردا على المعاملة الاستثنائية القاسية التي يتعرضون لها من قبل سلطات السجن.
وطالب ملك السلطات السورية بالتخلي عن سياساتها المناهضة للشعب الكردي وممارساتها اللاانسانية بحق المعتقلين الكرد والمنافية للقوانين والمعايير الدولية في التعامل مع المعتقلين السياسيين.
هذا وقد حضر مكان الاجتماع العديد من الشخصيات الوطنية والسياسية الكردية من أجزاء كردستان المختلفة للتعبير عن دعمها وتضامنها للمضربين عن الطعام وعلى رأسهم زبير آيدار عضو اللجنة القيادية في منظومة المجتمع الكردستاني.
والقى آيدار كلمة أثنى فيها على المقاومة البطولية التي يبديها المعتقلون الكرد في سجن عدرا المركزي قائلا بان مقاومة هؤلاء هي جزء من المقاومة والنضال الذي يبديه الشعب الكردي في كل مكان من اجل انتزاع حقوقه وحريته.
وطالب آيدار السلطات السورية بالكف عن سياسات الانكار والامحاء التي تطبقها بحق الشعب الكردي في غربي والبدء بحل القضية الكردية بشكل ديمقرطي وعصري.
كما ندد آيدار بسياسات نظام الملالي في ايران ضد الشعب الكردي وأثنى على المقاومة البطولية للشاب الكردي احسان فتاحيان الذي اعدمته السلطات الايرانية رغم المعارضة الواسعة للشعب الكردي ومنظمات حقوق الانسان.
كما زار المضربون ممثلين عن الاحزاب والمنظمات الكردية منهم فائق يغزاي ممثل حزب المجتمع الديمقراطي في أوروبا والعشرات من الكردستانيين القاطنيين في بلجيكا وهولندا.