الرئيسية » مقالات » لماذا نكتب ..؟

لماذا نكتب ..؟

سؤال, قد يختلج , او يتبادر, الى اذهان البعض , من القرّاء او الكتّاب , على حدّ سواء .. لماذا نكتب؟
أبعد كل هذا المخاض الفكري , نكتب ليقال باننا مثقفين مثلا؟
ام نكتب لنمارس , البحث عن ذواتنا الانسانية ؟
ام لا . انما نكتب , لنمارس حقنا في , تقويم الاعوجاج , وتهذيب مايمكن تهذيبه ؟
اسألة مشروعة ومن حق ذلك البعض ان يطرحها , لان كل ما يُكتب ويُنشر , فهو .. امانة ومسؤولية .
للسؤال واقعية , ويجب ان يكون للجواب كذلك , بعيدا عن المماحكات ..
فالكتابة المسؤولة ليست ترف فكري يمارسه اهل الابداع , فاقدا الوصول الى الغاية , او ردة فعل مزاجي شخصي.
انما هي ( الكتابة) ترجمة لهمّنا الوطني , على كل الصعد , لاسيمى السياسي منها , والاجتماعي ..
لم يعد الوطن , كما كان بجغرافيته , فالمنطقة الخضراء , محمية اميركية , وكأنها ليست في العراق , حياة قاطنيها تختلف تماما , عن حياة العراقيين .. الذين استبشروا خيرا بزوال حكم البعث , فلا القتل الذي يصل الى العراقيين المنهمكين , يصل اليهم , ولا السيارة التي فخّخها الارهابي بمساعدة البعثي , تستهدفهم , كما تستهدف الطفل والمرأة .
وشمال العراق , استقطع هو الاخر , وكأنه دولة , داخل دولة العربي لايستطيع السفر اليه , الا بعد تزكية , وضمانات ..
نحن نكتب , تشخيصا , لمعاناة , انهكت الفرد العراقي , وتكاد ان تقضي على قواه .
نكتب لنترجم صرخة مدوّية , ضد , فساد طال كل مفاصل الدولة , فسلطتنا التشريعية , باتت تشرّع لنفسها القوانين والامتيازات , على حساب بؤس العراقيين , وسلطتنا التنفيذية , باتت عاجزة عن حماية العراقيين .
نحن نكتب لنصرخ قائلين .. ان هناك من يقتات من العراقيين من اكوام القمامة , قبال من يتقاضى الملايين .
نحن نكتب لنشخّص الاخطاء , علّها تصلح في تنظيف دوائرنا ومؤسساتنا من وباء الرشوة المتفشية .
نكتب لنذكّر , الذين مافتئوا يتقاتلون على موقع , قد سبقهم اليه صدام .. وكانت نهايته , مخزية نتيجة, ظلمه هو الاخر لشعبه .
نكتب لنقول.. ان لاهدنة بيننا وبين من يريد العبور والوصول
على جماجم الضعفاء .
نكتب لنكشف زيف واباطيل ديمقراطية عمياء مدّعاة .
نكتب لنمارس اضعف الايمان , في مواساتنا لدمعة طفل يتيم منسيّ , او امرأة تفتش عن كسرة خبز , بعد رحيل معيلها .
فهذه بعض حكايتنا , وسبب كتابتنا …

امريكا .ميشغان