الرئيسية » مقالات » مذكرات ارهابي ـ كم رخيص الدم العراقي وكم ساقطة عقول الارهابيين؟

مذكرات ارهابي ـ كم رخيص الدم العراقي وكم ساقطة عقول الارهابيين؟


مذكرات ارهابي ـ كم رخيص الدم العراقي وكم  ساقطة عقول الارهابيين؟





مذكرات إرهابي والمعلومات التي فيها معروفة ولكن  كيف يتم إطلاق سراح الجرمين  ؟ الارهابي يكتب مذكراته في السجن ويذكر عدد العمليات الاجرامية التي قام بها .القصة حقيقية للارهابي (غزوان عدنان احمد عبد الستار)  انها قصة غريبة يرويها احد الارهابيين من خلال مذكراته ومسيرته مع الإرهاب منذ عام 2006 الى يوم الذي القي القبض عليه وتكشف بشاعة الارهاب ورخص  ادواته  ورخص  المساعدين على انقاذ الارهابين القتلة  وفي نفس الوقت  ايضا تشير كم هو رخيص الدم العراقي  وبشاعة  الجيل الذي  خلفه  النظام المقبور .


الاسم: غزوان عدنان احمد عبد الستار. المواليد1987 المهنة : عاطل عن
العمل السكن : منطقة السيدية -م 821 شارع التجاري عمارة حجي افندي.
التنظيم الذي يعمل له: الجيش الاسلامي الجناح العسكري تاريخ الانتماء الى
التنظيم:الشهر الخامس2006. المجموعة التي اعمل معها.
1. عبد الرحمن عبد
القادر -من سكنة منطقتنا وقد قتل في احدى العمليات.
2. عبد الله خليل.
3عبد اللطيف لا اعرف اسم والده.
4. المدعو عمار والملقب بـ عمارتويتي-
واكثر العمليات التي يقوم بها عمار انا ازودهم بالمعلومات.
5. ابو
عبدالله.
6. المدعو واثب وهو امير مجموعة تعمل مع تنظيم انصار الاسلام
وهو من اهالي منطقة الدورة الاجور التي نتقاضاها مقابل تنفيذ العمليات:
1. كل عملية تهجير فردية نحصل على مبلغ (100)دولار امريكي.
2. كل عملية
تهجير جماعي د(500) ولار امريكي.
3. 100 دولار عن كل معلومة نعطيها
لمجموعة الاغتيالات.
4. 200دولار عن كل عملية قتل أي شخص ما عدى عملية
اغتيال ابو جنة اعطوني فيها (500)دولار وسوف اذكرها لاحقاً .
5. العبوات
الناسفة كل عبوة تنفجر يعطوني عليها (500)دولار والتي لا تنفجر يعطونا
عليها (200) دولار وكل العبوات التي قمت بنصبها كانت اما على الجيش
العراقي او قوات الشرطة العراقية ما عدى عبوة واحدة نصبت للجيش الامريكي
على الخط السريع تم اكتشافها من قبلهم العمليات التي قمت بها: 1
تهجير
المواطن (صبري موسى) وهو من الطائفة المسيحية ويسكن في منطقتنا وضعت له
ظرف فيه اطلاقة بندقية وهرب من المنطقة .
2.. تهجير المواطنة (ام مهدي)
كونها من الطائفة الشيعية وبنفس الطريقة الاولى.
3. تهجير المواطن ابو
توفيق وشقيقه ابو جلال وبنفس الطريقة التي هددت فيها المسيحي وكذلك الامر
كان مع المواطن شاكرعبد الجبار.
4. عملية تهجير جماعي لمواطنين من
الطائفة الشيعية قمت بتوزيع منشورات في منطقتهم كتب فيها (انذار وتحذير
للروافض الرحيل ومغادرة المنطقة والا سوف يتم قتلكم)
5. تفجير عبوة ناسفة
على منزل المواطن(علي هيثم) مهنته صيدلاني وكونه من الطائفة الشيعية الا
انه لم يصب في هذه العملية وقد تم تهجيره.
6. تم تكليفي من قبل (عمار
تويتي) برصد ومراقبة تحركات بعض الاشخاص من منطقتنا وتم تنفيذ عمليات
اغتيالهم وهم .
‌أ- غازي الشرقي -ضابط لا اعرف أي يعمل .
‌ب- رضوان
الملقب (رضوان معارض) كونه يعمل في تجارة السيارات.
‌ج- المواطن صفاء عبد
الرحيم -طالب جامعي تم اغتياله كونه من الطائفية الشيعية.
‌د- المواطن
محمد مجتبى -يعمل شرطي في مغاوير الداخلية تم اغتياله كونه يعمل في
الشرطة.
‌ه- المواطنة (منيرة ام احمد ) تم تنفيذ عملية اغتيالها كونها
تتحدث عن العمليات التي نقوم بها .
‌و- المواطن مشتاق ابو المولدة وهو
مشغل مولدة في المنطقة اغتيل على يد المدعو ابو عبدالله.
‌ز- المواطن
محمد علي محمد -يعمل شرطي في مغاوير الداخلية وقد نفذت عملية اغتياله
بنفسي كونه يعمل في الشرطة.
7. نفذت عملية اغتيال زميل لي ايام الدراسة
وكوني اكره هذا الشخص واخر كلمات سمعها قبل ان اغتاله هي(ها محمد عبالك
تفلت من ايدي) واطلقت عليه النار امام داره الواقعة في منطقة السيدية
التي كنت ازور بيت عمي فيها ونفذت هذه العملية لانتقام شخصي لم اكلف بها
من قبل احد.
8. لم يقتصر عملي على منطقة السيدية وانما قمت بتنفيذ عمليات اغتيال في منطقة الدورة واول عملية كلفت بها هي اغتيال المواطن(محمد ابوجنة) العملية الوحيدة التي اعطيت عليها 500دولار وقد قمت بقتله بنفسي .
9.. قتل المواطنة (ست اريج) التي تعمل مدرسة وقد اطلقت عليها النار بنفسي الا انها لم تمت في العملية لكنها ماتت بعد العملية حيث وجدت لافتة تعزية بموتها. لقد قمنا انا ومجموعتي بتنفيذ اكثر من (22) عملية قتل وتهجير وتفجير وبتاريخ 20/5/2007اي بعد عام على انتمائي الى الجيش الاسلامي القي القبض علي من قبل قوات لواء الذئب وقد تم التحقيق معي من قبل احد ضباط التحقيق في الكاظمية وهو برتبة نقيب واسمه عقيل وقال لي اعطني رقم هاتف اهلك وسوف اقوم باطلاق سراحك بعد التفاهم معهم وعند زيارتي من قبل اهلي قالت لي امي اتصل بنا هذا الضابط واخذ منا مبلغ (6000) ستة الاف دولار ووعدنا باخراجك . وعندما سئلت عن هذا الضابط قيل لي انه تم نقله الى مكان اخر وقد استلم التحقيق معي ضابط اخر برتبة نقيب اسمه(نقيب احمد) وبنفس
الطريقة التي قام بها الضابط الاول فقد اتصل نقيب احمد باهلي وطلب منهم مبلغ (10000) عشرة الألف دولار مقابل اطلاق سراحي وفعلا قد تم اطلاق سراحي بعد شهر أي في الشهر السابع عام 2007وعدت اعمل في التنظيم وعمليات القتل وقد القي القبض علي مرة اخرى واطلق سراحي بنفس الطريقة وفي المرة الثالثة لم افلت من يد العدالة وانا الان انتظر من يطلب مبلغ ليطلق
سراحي.


دونت هذه المذكرات بتاريخ 19/3/2009