الرئيسية » مقالات » تقرير عن ندوة لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في ألبورك ألدانمارك 18 10 2009

تقرير عن ندوة لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في ألبورك ألدانمارك 18 10 2009

أنه كان حقاً مؤتمراً مصغراً على نطاق مدينة من مدن شعبنا ألكثيرة في المهجر. أنه ممكن أن يطلق عليه بحق ذلك.
وكانت هموم ألوطن والشعب حاضرة في أفكار وقلوب من حضر. كانت هممهم مشحوذة بالعطاء والخيار والافكار للمؤتمر الثاني ليتم تبنيها ووعدنا أبناء وبنات شعبنا بأيصال صوتهم الى الوطن والى اللجنة التحضيرية لتصيغها في مسوداتها من ضمن اوراق المؤتمر ليتم تبنيها للعمل للمرحلة القادمة.
وننقل لكم هنا همومهم وكل ما أستطاع ان ينتجه عقلهم المبدع وقلبهم المملوء بالحب والحنان والذي يرهف ويأن حينما يسمع المأسي والمظالم التي يتعرض لها شعبنا في وطنه وارض أجداده.

وكان لنا دقيقة حداد على أرواح شهداء شعبنا جميعاً وعلى روح الفقيد الكاتب والصحفي ابن شعبنا البار روفائيل جبرائيل عضو اللجنة التحضيرية الذي وافته المنية قبل ان تكتحل عينيه برؤية المؤتمر الثاني.
أن طموحات وتطلعات أبناء وبنات شعبنا في ألبورك ليست بالقليلة ولا بالمحالة. ولكن كل شئ ممكن حينما تتوفر الارادة والتصميم، المحبة والوحدة.

ونلخص طروحاتهم بنقاط ونترك تقييمنا الى ما بعد ندوة أورهس الجمعة القادمة 23 . 10 . 2009 .
1 . واجبنا أن نكون مؤثرين لاجل ان نوصل صوتنا للاقليم والسلطة المركزية في بغداد.
2 . لقد أخطأ المجلس في دهوك حينما رفع العلم الاشوري على بنايته ولم يتبنى علم المجلس الذي يعبر عن روحه وهويته التي ينادي بها الا وهو علم المجلس الذي يوحد اعلامنا الثلاثة سويةً الاشوري بفروعه الاربعة الاتجاهات والشعار الكلداني في وسطه والنسر السرياني فوقه. ونطلب من المؤتمر الثاني أن يقوم بأعتماد ألشعار ورفعه فوق المبنى والاقرار به وأستخدامه في كافة المناسبات والمطبوعات والتعريف بالمجلس.

2 . مداخلة تمهيدية للجنة المجلس: الهدف من المجلس هو أن شعبنا كان سابقاً مضطهد ومعه القوميات الصغيرة. ونحن كقوميات مشتتة نريد قيادة موحدة. وأن يكون لنا مجلس وأن يكون لنا أسم بين شعبنا في الداخل والخارج على مستوى الاقليم والعراق في الدستورين. ان لانكون مهمشين وأنما السوراية سيبقوا موجودين. والتسمية المركبة ك س أش ليست المشكلة الاساسية، ومن الصعب ان نعطيها الان أسم علمي. ولكن المرحلة الحالية الان تتطلب ان نكون موحدين ويجب ان نعكس للجميع في الاقليم والمركز من أننا موحدين، وهناك من يمثلنا ويطالب بحقوقنا.
ألمؤتمر الاول في عينكاوة قبل تقريباً 2.5 سنة حضرة الكثير من المثقفين والسياسيين والمهتمين بالشأن القومي من أبنائ شعبنا. وطموح المؤتمر كان عالياً. ونحن لانستطيع جعل كافة المثقفين في الداخل والخارج يحضرون ولكن من له الامكانية والقدرة ويرغب بالحضور فأهلاً وسهلاً به. فالمؤتمر هو مؤتمر شعبنا وهو مفتوح للجميع. ولكن اننا نرى أن لقاءنا اليوم معكم هو بمثابة مؤتمر مصغر لما سيحدث على أرض الوطن.
ومؤكد أنكم تطلعون على سير الاعمال التحضيرية في الوطن من لقاءات للجنة التحضيرية مع منظمات المجتمع المدني والاحزاب السياسية وشعارنا القادم الذي سنقدمة للمؤتمر سيكون لمشاركة أوسع لكافة منظمات المجتمع المدني والمرأة والشبيبة بشكل أوسع في المؤتمر. وليأخذوا المسؤولية على عاتقهم.
وهذا المؤتمر يمثل كافة الفصائل والطبقات من الداخل من عمال وفلاحين وطلبة ومهرة واكاديميين ومثقفين وكتاب… وبمشاركة الجميع مؤكد سيأخذ المؤتمر مساره الصحيح.
وكلنا نعرف هناك أناس في الوطن يدافعون عن حقوقنا. ,ان تسميتنا المركبة لاتعني أن كل قومية منفصلة فقدت وجودها وكيانها. فالكلدان هم الكلدان ولاأحد يمنع عليهم ان يعرفوا نفسهم بذلك، والاشوريين كذلك والسريان هكذا أيضاً. ولاينكر أحد أن هناك بعض الفروقات الطفيفة في نمط ألحياة بين هؤلاء الابناء الثلاثة ولكن هذا شء طبيعي وصحي. فالاخوة الثلاثة في البيت الواحد من رحم نفس الام ليسوا بالتوأم. ونحن نحترم هذه الفروقات الطفيفة التي ليست تلك التي تجعلنا مغايرين وغريبين عن بعضنا البعض. حينما تجمعنا العناصر الاساسية الاربعة لتعريف أي شعب والتي هي اللغة، الدين، التاريخ، العادات والتقاليد.
ونحن نأمل أن المؤتمر الثاني هذا سيكون تظاهرة كبيرة وواسعة وأن الوعي القومي للجماهير أكثر نضجاً الان عما كان عليه قبل عامين ونصف.
وتحدثت اللجنة وعرفت بعملها خلال اكثر من سنتين من ندوات، لقاءات، مذكرات، زيارة البرلمان الدانماركي، السفارة العراقية، والمشاركة في نشاطات جماهيرنا وتقديم ألاحتجاجات والمذكرات على اممارسات الارهابية ضده والكثير من النشاطات الاخرى في مدن ألدانمارك.
ولماذا نلتقي ونجتمع سوية في كافة مناسباتنا في الافراح والاحزان والاعياد الدينية والقومية التي تربطنا وماهو ذلك الشئ الذي يربطنا. لآننا أمة واحدة وليس هناك فرق بيننا ان كنا كلدان أم سريان أم أشوريون. وكل ملة قومية مبنية على اربعة عناصر اللغة، عادات وتقاليد، الدين فكل كنائسنا تشترك بالاسما ككنيسة مار كيوركيس. مار يوحنا. مريم العذراء. وطقس كنائسنا واحد واول من أسسه هم مار ماري ومار أدي، وكلنا كنا كنيسة المشرق التي كانت تشمل الكلدان والسريان والاشوريين. كنيستنا تأسست سنة 33 بعد المسيح من قبل أبكر واوكاما، وفي كتاباتهم يقولون أنه كان لنا مملكة كانت تكفي لنا ولكم. ومن خلال تسلسل شعوبنا يظهر أننا من امة واحدة، وطقس الكنيسة الكلدانية او السريانية او الاشورية هو واحد. وبدأ الطقس الكنسي سنة 700 بعد الكنيسة في ديرا علايا دي الربان مار هرمز في ألقوش. تراتيلنا واحدة.
فمثلاً عندما يعرف الاشوري نفسه انه أشوري يجب ان ينظر بعين صافية ونقية الى أخيه الكلداني وهكذا الكلداني عندما ينظر الى الاشوري او السرياني. ونحن كقطعة القماش التي قسمت الى ثلاثة.
3 . التوحيد، الحب والتضامن هي أشياء جميلة يقع على عاتقنا جميعاً أن نعطيها ونورثها لابناءنا.
وتحدث الشماس داديشو عن تجربته عندما أتى الى الدانمارك وكان هناك 88 طفل يتعلمون سورث ولم يكن هناك فرق بين ك س اش. وكان الجميع يشارك في القداديس. وعندما تحدث هنا وفاة نشارك جميعاً في تقديم الاحزان لان الامر يؤلمنا جميعاً ونكون موحدين هنا.
عنصر التاريخ بشكل مختصر يظهر أننا كنا موحدين وسوية ورمزنا الاكبر في التاريخ المعاصر كان الكنيسة.

4 . تيريزا أيشو : الوفاء الانتمائي الى وطننا وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري.
وأكد الجميع ضرورة التجمع واللقاءات المتكررة لتبادل الاراء من قبل المهتمين بالشؤون القومية والفكرية والسياسية والاقتصادية.
5 . دور المجتمع المدني في الشماركة الفعلية، دور المنظمات الكنسية، الجمعيات الثقافية.

6 . أستقلالية المجلس وطموح العاملين فيه ودور القوى التي تحكم البلد. والصراعات القائمة في البلد.
الطموح هو الديمقراطية الحقيقية والاعتراف بالاحزاب والقوميات الصغيرة بروح الاحترام والشفافية في تقبل الاخر وعدم محاولة أبتلاعها وتهميشها وفرض أجندة القوى الكبرى عليها.
7 . الصراع بين العلمانية ورجال الدين على الساحة السياسية في الانتخابات المقبلة ودور الجمهور في الاختيار الصحيح.
8 . ان يكون للمجلس دور ورأي ومشاركة تجاه القوى الطائفية والقومية على الساحة السياسية والاصطفاف الجديد في بناء بلد معافى من كل مظاهر العنف والسيطرة على الحكم.
9 . تفهم المجلس للخارطة السايسة الجديدة والتفاعل معها.
10 . دور قيادة المجلس وأعضاءه في البناء والاستقرار في المناطق التي عمرت وتضمين الجماهير وحقها في بناء مشاريع زراعية، صناعية، بنى تحتية، مؤسسات خدمية وكل ما تحتاجه القرى العصرية من شوارع ومواصلات وخدمات أجتماعية ووظيفية وتعلمية وصحية. حيث تساعد هذه الامور على بناء الانسان الجديد.
11 . الاستفادة من خبرة البلدان والدول المتقدمة في مجالات البناء وايجاد الاعمال المناسبة في مناطق شعبنا التاريخية التي هي بحاجة الى الاستقرار بعد ان تم تعميرها لبناء البنى التحتية من القرية الى المدينة.
12 . صراع الدول المجاورة على العراق ودورها ومطاليبها وغيرها من الضغوطات على بلدنا وشعبنا بمختلف الوسائل المتنوعة والتدخل في شأن العراق الداخلي بالطرق الخبيثة.
13 الصراع في المناطق الساخنة في كركوك ونينوى وبغداد.. من حيث هجرة المسيحيين والاقليات الاخرى. والارهاب والمتفجرات والاغتيالات والخطف. ألصراع قائم بين القوى التي تمثل القاعدة وبقايا الصداميين والخارجين عن القانون وذوي الولاءات الخارجية من جهة وبين القوى الكبرى من جهة أخرى. ويجب ان نطالب ونرفع شعار الكشف عن هوية هؤلاء اللذين يقومون بممارسة العداء المميت ضد مكونات شعبنا الصغيرة.

14 يجب ان يعمل المجلس لوقف نزيف الهجرة لابناء شعبنا التي شملت كافة العراقيين. وخاصة القوميات الصغيرة هي من يدفع الثمن.

15 . تم تعريف الحضور بالشعارات المقترحة وشعار المجلس ووزعت ورقيات وادبيات لجنة المجلس التي تخص نشاطاته وعمله على مدى عامين ونصف.
16 . توحيد الخطاب السياسي مهم جداً في المرحلة الراهنة لتقوية العلاقات بين القوى والاحزاب السياسية وكل الخيرين في الداخل والخارج ودور القيادة وأختيار العناصر المخلصة لقضية شعبنا ال ك س أش.
17 الصراع بين قوى وأحزاب شعبنا السياسية والقومية من الكلدان ـ السريان ـ الاشوريين ضرورة تجاوز هذه المرحلة.
18 . ألاستماع الى نبض الشعب، ألى صوته، الى تذمره، همومه، مطاليبه، احتياجاته وجعلها مطلب أني ملح يجب توفيره والعمل على تحقيقه. لاننا نعمل لاجلهم. ولانستطيع فرض رؤيانا عليهم وهم أدرى بما ينقصهم.
19 . أذا كانت القيادة وحدها في الساحة لن ينجح العمل. ولكن بتحالف القيادة والقاعدة وبنزول القيادة الى الشارع، الى العمل سينجح العمل. ولكن أذا كانت القيادة فوق والقاعدة تحت لن ينجح العمل. فيتنام خير تجربة. وأستطاعت ان تنتصر حينما أتحدت القيادة مع القاعدة. ونحن بحاجة الى ذلك وان نتعلم وندرس تجارب الشعوب.
20 . ماهو موقف المجلس من زوعا الذي له ثقل ووزن جماهيري وسياسي وقوة مجهزة على الساحة. نريد أن نكون يد واحدة. ودور زوعا ليس بالقليل. ماهو دور وموقف زوعا من المجلس؟
جوابنا: نحن نحترم وبكل فخر الحركة الديمقراطية الاشورية ودورها في التحالفات وفي البرلمان الكردستاني والمركزي. ونضالها ضد النظام الصدامي. والعلاقات الثنائية الطيبة بين سركيس أغاجان والحركة بشكل أيجابي وعن قرب. وكان لزوعا ممثليه في البرلمان الكردستاني السابق 5 مقاعد وفاز الان بمقعدين. وهناك فرق أن المجلس يرفع شعار الحكم الذاتي وزوعا يرفع شعار الادارة الذاتية حالياً.
21 . المنافسه على بناء الديمقراطية في البلد وكسب الجماهير. ودور الاحزاب السياسية المعروفة كالحزب الشيوعي العراقي فله مختصة كلدو وأشور والديمقراطي الكردستاني وله لجنة شؤون المسيحيين. وكل حزب علماني سعى لتشكيل لجان خاصة ومختصات في الشؤون القومية لشعبنا ال ك س أش والاقليات الاخرى للكسب الجماهيري واخذ زمام الامور بيدها. وهنا تلعب الاحزاب الكبرى دوراً أكبر في العملية السياسية والصراع والمنافسه حر وديمقراطي وصحي. ولكن على أحزابنا القومية أن تشحذ أكثر من هممها وأن تكون متواجدة على المحك دائماً من جماهيرها التي تريد تمثيلهم لتحصل على سبق الفوز في تمثيله.
22 . للمجلس أهداف وطموحات يعمل عليها لديمومتنا ولكن كيف نوصلها ألى أطفالنا وهو بدأ بالانصهار في بلدان المهجر. وعلينا يقع دور أكبر للالتقاء ايضاً بالشبيبة والتحدث اليهم بلغة مطعمة بالدانماركي أيضاً وان نكون على تواصل معهم. لانهم هم من سيخلفونا على هذه الارض في الدانمارك. ومهما عملنا نحن الاهل غير كافي ان لم يكن هناك تجمعات وحلقات وبرامج موجهة للوطن وبالتنسيق معه لتشد من أواصره وأنتماءه. لانهم سيكونون كوادر مستقبلاً وبلدنا بحاجة اليهم، ولاستمرارية بقاء هويتنا القومية. لذا من الضروري ان نلتقي بهم لان همومهم وأسئلتهم تختلف عن همومنا ولن نستطيع اعطاءهم الجواب الشافي لاجل ان نقنعهم بمسيرة نضال شعبنا القومية وضرورة مشاركتهم لدعمه.
23. جوابنا هنا نقطة مطروحة من ضمن أعمال اللجنة التحضيرية وهي علاقة الوطن بالمهجر. يجب ان يساهم المجلس في تقوية وبناء عناصرنا القومية الاربعة في كل مدينة من مدن المهجر كتعليم السورث ودعمها، مخيمات شبابية مع الوطن. نشاطات موجهة فقط للشباب. . الاستفادة من أمكانيات الدولة والانفتاح ومنظمات المجتمع المدني في الدانمارك ودول المهجر الاخرى والوطن. هذا اذا أخذنا بنظر الاعتبار مقدار مايهدر من ثروات لبلدنا أولى ان يستفاد شعبنا منها بدلاً من أن تنتهي في جيوب سارقي قوت شعبنا. لذا على المجلس تبني مشاريع وتقديم ميزانية بها للدولة واتباع الطرق الاعلامية في التحشيد لها والضغط عن طريقها للحصول على الموافقات عليها.
24 أن يقوم ألمجلس فعلاً بتنبي الشباب والمرأة والطفولة مثلما ينص عليه نظامه الداخلي ويعمل لاجل توفير سبل الدراسة والوظائف لهم، التربية والتعليم للكبار، والرعاية والارشاد ألصحي والعائلي. ودعم الشباب بالدرجة الاولى من خلال تبني خطط وشعارات مرحلية لاجل ان يعمل الجميع تجاه تنفيذها. أذ ان البيت غير كافي ليتدرب الشباب في الاعتماد على النفس وأن يكونوا شخصية مستقلة نعتمد عليهم في القيادة مستقبلاً.
25 أن تطور لجنة المجلس علاقتها أيضاً مع ألشباب في الدانمارك من خلال فعاليات مشتركة لزيادة الاواصر والتعارف بينهم أذ أنهم في طريقهم الى الانصهار في المجتمعات الغربية وذلك من خلال سفرات، أمسيات، مناسبات فكرية ومخيمات شبابية، وفعاليات مشتركة مع شبابنا في الوطن. أذ ان للشبيبة طموحات وطروحات لاتستطيع الوحدة العائلية القيام بها وانما هي على نطاق الحلقة الاخرى التي تلي العائلة الا وهي الجمعية، النادي، المؤسسة والمجتمع. لذا يجب على المجلس في الداخل والخارج أن يجلس مع الشباب ونسمع افكارهم، ميولهم، وأنها مهمة كبيرة على عاتقكم أن لاتهمشوا الشباب والنساء.
26 ألمجلس بحاجة الى كوادر ومؤهلات، وتقريباً الاكثرية في المجلس الان ممن تجاوزت أعمارهم ال 38 وقسم كبير ممن هم فوق ال55 او 60. لذا يجب ان تعمل هذه الكوادر جنباً بجنب مع فريق من الكوادر الشابة لينقلوا خبرتهم أليهم، ووضع أسس وقواعد ثابتة للعمل التنظيمي والهيكلي وبناء الكادر للمجلس.
27 . عقد ندوة مشابه لهذه للشباب بالدانماركي والسورث.
28 . بتثبيت اركان ألديمقراطية في وطننا سنستطيع تحقيق الكثير من المنجزات، ونحن لسنا بمعزل عن مايجري في وطننا ويصيبنا الكثير من المظالم ونحن كشعوب صغيرة سنحصل على حقوقنا عندما تحصل فعلاً الشعوب الكبيرة في بلدنا على حقوقها ولكن حتى ولا هم لهم حقوق. ودون مسار الوطن نحو الديمقراطية وبدون التحزب لن نحصل على حقوق.
28 . نحن بحاجة الى عنصر نسائي قوي في العمل القومي، أذ ان المرأة في مجتمعاتنا تلعب دور كبير في العائلة ونقل حضارتنا الى الاجيال الصغيرة. لان الرجال لهم مجالاتهم في العمل السياسي والقومي. وأين هو تمثيل الحد الادنى ب 25% من ألنساء. وفي مجلسنا الشعبي كم هو عدد النساء. انهم لايمثلون حتى 10 %.
29 يجب التركيز على الشباب وتوجيه دراساتهم السمتقبلية ليكون الجزء الاكبر منها في مجال الحقوق والقانون الدولي ومايخص ذلك. أذ ان مسألة الحكم ألذاتي لن تنتهي بليلة واحدة ومن سيكتب قوانينه لنا ويحاجج به. ونحن بحاجة الى كوادر متعلمة ومتفرغة للمطالبة بهذا الحق. أذ اننا بحاجة الى أناس كفوئين عالمين بخبايا القوانين الدولية ومتمكنين في اللغات والعلاقات الدولية. وممكن كسب قضيتنا التي غُبنت منذ القديم في الاروقة الدولية ومن البرلمان العراقي وان ندعي ألى أستفتاء جماهيري عام بعد التهيئة والتوعية له.
30 . بداية عمل المجلس كان جيد ولكن حدث عنده تراجع على مدى ال 2.5 سنة. وفي كل مناسبة كان على المجلس أن يرفع شعاره. وكان يجب ان يتم تداول هذا الشعار الذي يعبر عن تسمية المجلس الكلداني السرياني الاشوري الذي يجسده هذا الشعار.
31 . المجلس نفسه تجاوز على مقرراته ونظامه الداخلي ولو كان عمل به لكان حقق نجاحات أكبر.
32 . من الضروري دعوة رؤوساء الكنائس ورجال كنائسنا بشكل رسمي وبدون ذلك لن نستطيع التخلص من العقبات التي تعترض طريقنا. فالتاريخ اثبت ان ألكنيسة هي أم الكل، وكل شئ زائل وكان وقتي فأين هي الكثير من الجمعيات والنوادي والاحزاب التي تأسسست فيما مضى الكل اختفى وحتى من عمر منهم طويلاً. ولكن الكنيسة باقية، وتأثيرات المواقف الكنسية لم تكن بقليلة على حركة سير المجلس في عمره الصغير.
لذا نقترح أرسال دعوة رسمية لكافة كنائسنا ونشرها في الصحف والمواقع الرسمية وان تقوم اللجنة التحضيرية باللقاء بكنائسنا كافة. وأذا هم لايتفقوا فنحن لن نتفق أبداً.
33 . لم يعلن عن موعد ألمؤتمر حتى الان. وهذا غير صحيح ولايتناسب مع دعوة المجلس المفتوحة لمن يريد ان يحضر فيجب ان يعلم بوقت جيد ليعرف كيف يرتب اموره الوظيفية والمعيشية.
34 ألمجلس كمظلة للساحة القومية للسوراية. كم هي نسبة احزابنا القومية في المجلس.
35 ماهي خلافات زوعا مع المجلس وماهي تحفظات زوعا على المجلس. أذ أن زوعا أحدى القوى الرئيسية في الساحة. لماذا لايدخل زوعا. ونحن رأينا أن ألمجلس دعى زوعا. وزوعا يرفض ماهي الاسباب؟
36 . كم سيكون عدد مندوبين المجلس؟ وماهي المعايير التي على ضوءها سيتم أختيار المندوبين. فالمجلس ليس مؤسسة حزبية على أسس الاقدمية الحزبية. وحسب شعار المجلس كافة السوراية أعضاء في المجلس. هل بأمكاني ترشيحي نفسي وماهي الية الاختيار. لماذا لم تفتحوا باب الترشيح على ضوء ان يقدم كل مرشح نبذة عن حياته وتاريخه ونضاله ويتم فرز المرشحين وثم يصوت عليهم. هذا كان سيكون منصفاً وعادلاً في أختيار الممثلين المنتخبين شرعياً للمؤتمر.
37 . لم نسمع دور للكنيسة لا في الداخل ولا في الخارج للدفاع عن السوراية والمسيحيين في الهجمات الارهابية عليهم وتهجيرهم. وللكنيسة ثقل عالمي وعلاقات دولية لاتستغلها ممكن من خلاله ان تصد وتلجم هذه الهجمات الارهابية.
38 . ضرورة أن يكون لنا لوبي جامع، موحد وشامل ومعتدل يتم تجميع تاريخنا فيه، فلشعبنا الطاقات المبدعة التي تنتظر تفعيلها. العملية السياسية والاحزاب الاسلامية والمصالح .. التطرف الديني، ولانعرف تاريخ شعبنا كاملاً. لانه ليس لنا مركز يجمع كل ذلك. فيجب ان نقوم بأختيار مكان يتم فيه تأسيس لوبي او مكتبة تاريخية حضارية لغوية كنسية او أرشيف لجمع تراثنا الحضاري الحديث فيه الذي هو تراث عالمي.
39 . لماذا هذا التركيز في اللجنة التحضيرية على نفس الاشخاص. أليس هناك كوادر أخرى لاشراكها في العمل والقرار. وصياغة مسودات المؤتمر. ولماذا لاتطرح مسودات المؤتمر على الجماهير لتأخذ دورة أطلاع وتقييم اولى من التمحيص عليها لاغناءها في النقاش المفتوح من قبل الجميع قبل البت فيها في المؤتمر.
40 تفعيل الاحزاب القومية في المجلس خطوة صحية واقرار بها. أذ انه لايكفي وجود أشخاص فقط في المجلس. وبدون الاحزاب ستكون قاعدة المجلس شخصية رغم أن هؤلاء الاحزاب لهم أهداف ولكنها أهداف جماعية. ويجب ان يكون العمل والقيادة ووضع الخطط في المجلس جماعي ولايملى من الاعلى او الخارج.
41 . أن يكون ألمجلس موحد في العراق كله. وأن يقف المجلس بالضد من تدخل أجندة خارجية حتى ولو كانت لاحزاب ومؤسسات قومية للسوراية الذين لهم جذور في دول أخرى كتركيا وسوريا وايران ولبنان.
42 أن يقوم المجلس بأنشاء موقع ألكتروني له يكون متاح وتحت تصرف كافة ابناء شعبنا للدخول فيه، ليعبروا عن أراءهم ومقترحاتهم ويشاركو في العمل القومي فهو مسؤولية جماعية.
ونشكر مرة أخرى أبناء وبنات شعبنا في ألبورك على مداخلاتهم القيمة

مع تحيات
لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في الدانمارك
20 10 2009