الرئيسية » شخصيات كوردية » وزارة الثقافة الكوردستانية ولجنة الوفاء يلغيان وفاة الراحل ناجي عقراوي

وزارة الثقافة الكوردستانية ولجنة الوفاء يلغيان وفاة الراحل ناجي عقراوي

بعد سماع نبأ وفاة الكاتب والصحفي الكوردي الوطني ناجي عقراوي في الاول من حزيران 2008 حرص البروفيسور الدكتور عبد الاله الصائغ على تشكيل لجنة تضمنت نخبة من الاكاديميين والمثقفين من شتى بقاع العالم لا يعرف بعضهم بعضا بشكل شخصي لكن حبهم لناجي جمعهم و تشكلت لجنة الوفاء في حزيران 2008 وعاهدت نفسها على تخليد الكاتب ناجي عقراوي بجمع مقالاته وأبحاثه ودراساته وما قام به من نشاطات خدمةً للوطن والقضية الكوردية إضافة لإسهاماته في مجال الدفاع عن حقوق المكونات القومية والدينية في العراق مشتركاً للجميع .
قامت اللجنة بجمع ما يمكن جمعه من كتابات الراحل بمساعدة أصدقاءه ومحبيه لتخاطب لاحقا وزارة الثقافة في أقليم كوردستان التي أبدت كامل استعداها بغرض تكريم الراحل والذي نعتبره تكريماً لثقافة الخارج وتكريما للمبدعين والعاملين الكورد ومن الناشطين في فضاء اللغة العربية ،ناهيك عن كونه تكريم لمناضل وهب كل ما يملك لقضايا شعبه الوطنية والقومية .
استقبل السيد وزير الثقافة الاستاذ فلك الدين كاكائي بكل حفاوة وحماس مقترحات اللجنة وأغناها في حوار إبداعي لوزير مازال مبدعا في مجال الثقافة والجهد المعرفي والإبداعي فتعهد بطبع الكتاب على نفقة الوزارة إكراما وتقديرا لكاتب لم يكٌل قلمه عن الدفاع عن قضايا الامة ولم يكتف السيد الوزير بذلك بل شجع لجنة الوفاء لأن تطمح لشئ اكبر و لتخليد اعظم للراحل الاستاذ ناجي عقراوي وتلقت لجنة الوفاء الرعاية والسند من قبل الاستاذ فاضل ميراني مسؤول المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي أبدى استعداده في تقديم الاسناد ، وفاءاً لكاتب دافع عن شعبه بإخلاص وبعمق قلمه الناقد للسلبي والمعاضد للإيجابي.
تبلورت فكرة أقامة المهرجان تكريماً للراحل في أرض الوطن فصاغ رئيس لجنة الوفاء البروفيسور الدكتور عبد الاله الصائغ جوهر المهرجان وسانده جبل الكلمة الاستاذ دانا جلال و زين حروفها البروفيسور الدكتور تيسير الالوسي بأفكاره السومرية الانيقة ونظمت دستورها الاستاذة كوردة أمين وصقلت حروفها وأفكارها الدكتورة منيرة أوميد وألبسها الفاضل أحمد رجب ثوب الديمقراطية و الوطنية ونظمت وزنها وقوافيها ابنة الشهيد الشاعرة پريزاد شعبان وهندسها الاستاذ المهندس الاستشاري نهاد القاضي وأبحر بها في أروقة الوزارة وسهول وجبال كوردستان الاستاذ ديار عقراوي وكانت زوجة المرحوم وعائلته بوصلة جهد اللجنة ومرجعها في كل خطوة. وكانت خلاصة جهود اللجنة التي أحتضنتها وزارة الثقافة بتشكيل اللجنة العليا لأقامة المهرجان والتي يترأسها رئيس ديوان الوزارة الاستاذ الحاكم شاكر روژبياني والمدير العام للاعلام الاستاذ آزاد دارتاش وأثنين من أعضاء لجنة الوفاء وهما الشاعرة پريزاد شعبان والمهندس نهاد القاضي والاستاذ ديار عقراوي ممثل عن عائلة المرحوم ناجي وسيتم أقامة المهرجان التكريمي للكاتب الخالد ناجي عقراوي ولمدة ثلاثة أيام تبدأ في 2009-10-28 وعلى ارض أربيل وستستضيف الوزارة عائلة المرحوم من هولندا لتكريمها ومنحها وسام الوفاء للعائلة التي قدمت التسهيلات في توفير كل ماتملكه من مستندات ووثائق أضافة الى المقالات والصور التي تخص الراحل وتخدم الكتاب وتبنت الوزارة فكرة لجنة الوفاء ايضا في مهمة تشييد نصب تذكاري للراحل في عقرة التي أنجبت الكثير من العظماء وأوكلت المهمة الى الفنان النحات بختيار حلبجي الذي أبدعت أنامله في أحياء شموخ ناجي.


وسيتضمن المهرجان في اليوم الاول فعاليات مختلفة من كلمات وسمينارات ثقافية وفي اليوم الثاني هناك سيمناران ويتضمن المهرجان في هذا اليوم ايضا معرضا لرسوم الفنان شه مال عادل سليم الذي سينقل لوحاته من بلد الغربة الى الوطن وقد يشاركه بعض الفنانين الاخرين. وفي اليوم الثالث الختامي ستجري زيارة مرقد الراحل ناجي عقراوي في عقرة وأفتتاح النصب التذكاري الذي أحتضنته أحدى ساحات عقرة الام وأمسية شعرية لتروي ظمأ السامع وتكرم كل من الاستاذين النجيبين الاستاذ قيس قره داغي والاستاذ فهمي كاكائي بترجمة القصائد الشعرية من الكوردية الى العربية وبالعكس ليمتعا الحاضرين عربا وكوردا بما ستنشده حناجر الشعراء ويشدو بها التآزر العربي الكوردي وطيلة فترة المهرجان مساء ستفتتح مقاهي ثقافية يديرها نخبة من المثقفين المغتربين لمد جسور التواصل بين من في المهجر ومن في داخل الوطن.

ومع إعلان المهرجان التكريمي يتم نشر وتوزيع كتاب الراحل الخالد ناجي بعد أن تبنت وزارة الثقافة الكوردستانية طبع الكتاب وعنوانه ( حينما يتخندق الجبل في متراس الفكرة الكاتب والمناضل ناجي عقرواي نموذجا ) وأنيطت مهمة تنقيح الكتاب الى الاستاذ عبد الله بابان.

اما النسخة الثانية والتي تتضمن مقالات اخرى للراحل فان لجنة الوفاء تعمل على طبعه بأقرب فرصة وبعنوان ( ثقافة الجبل ناجي صبري عقراوي ) ويحتوي على مايقارب ألف صفحة مع صور ووثائق .

______ ________ ___
أن أقامة مهرجان الوفاء للراحل ناجي عقراوي بجهود رفقته في الكلمة والموقف وتتويج الجهد بالموقف المميز والعمل الدءوب لوزارة الثقافة يمثل نموذجا حضاريا تتمنى اللجنة أن تستمر بغرض تضييق المسافة بين ثقافة ومثقفي الخارج بثقافة ومثقفي الوطن.
لجنة الوفاء والذين عاضدوها من الكتاب العراقيين تقدم شكرها الجزيل وامتنانها الكبير إلى السيد وزير الثقافة الاستاذ فلك الدين كاكائي والى الاساتذة الافاضل في اللجنة العليا الاستاذ شاكر روژبياني والاستاذ آزاد دارتاش وكل من ساهم في أنجاح هذا العمل وهذا عهدنا بوزارة المثقفين والتي نتأمل منها الاستمرار والمواصلة في تكريم مثقفيها الاحياء وتخليد الاموات لتعيدهم الى عالم الوجود عرفانا لجهودهم ولما يسعون اليه من أجل الارتقاء بالثقافة والادب فما بعد هذا المهرجان لم يعد ناجي عقراوي غائبا بل موجودا وحيا في أحضان الوطن وهذا ماسعت اليه وزارة الثقافة ولجنة الوفاء .
وفي الختام تتقدم اللجنة وعائلة المرحوم بالشكر والامتنان لزملاء آخرين مارسوا فعل الوفاء ومراسيمه بكل صدق وحرصت اللجنة على نشر مقالاتهم حول الراحل في كتابه الذي يُصدر خلال الأيام المقبلة .


الهيئة الإعلامية بـ لجنة الوفاء
المهندس الاستشاري والكاتب نهاد القاضي