الرئيسية » مقالات » ماذا جنى الفلسطينيين منذ 1948 من تسليم لحاهم للمصريين.. غير خسارة فلسطين واختزالها

ماذا جنى الفلسطينيين منذ 1948 من تسليم لحاهم للمصريين.. غير خسارة فلسطين واختزالها

ليسال أي فلسطيني نفسه.. ماذا جنى الفلسطينيين بالداخل والخارج من مصر التي يطلق عليها من يقزمون انفسهم .. (بالاكبر العربي)؟؟ وماذا جنوا من المهزوم جمال عبد الناصر المصري.. الذي خسرت فلسطين اخر ما تبقى لها من ارض وهي (غزة).. التي كانت تحت السيطرة المصرية العسكرية العرفية في ظل حكم جمال عبد الناصر المصري :

1. خسارة فلسطين ارضا وشعبا.. ففي كل حرب ترفع مصر بها (الشعارات الرنانة.. ).. و (رمي اسرائيل بالبحر).. و (تحرير فلسطين من البحر للنهر).. وهلم جر.. كانت النتيجة ان الفلسطينيين خسروا اخر ما تبقى لهم وهي (غزة).. عام 1967.. التي كانت تحت السيطرة المصرية.. واخذتها اسرائيل بسويعات معدودة بمعركة تشرين..

2. اختزل المصريين قضية فلسطين.. باسترجاع اراضي مصرية عام 1973.. وليس بقضية (استرجاع غزة التي خسرتها مصر عام 1967).. ولم تسترجع مصر أي شبر من ارض فلسطين عام 1973..

3. سخر المصريين قضية فلسطين.. كقضية مساومة.. للحصول على مكاسب.. وفعلا جنت مصر ثلاث مليارات دولار سنويا ولحد يومنا هذا.. كمنح دولية.. لعقد اتفاقية (سلام بين الاسرائيليين والمصريين) في وقت ليسأل الفلسطينيين ماذا جنوا هم ؟؟ اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان قيمة ما جنته مصر منذ عام 1981 الى يومنا هذا.. يتجاوز (90) مليار دولار امريكي كمنح مالية.. من جراء مساومتهم على قضية فلسطين..

4. نظرا لافلاس القضية القومية التي كانت تلعب عليها مصر بالخمسينات والستينات.. بدعم الانقلابات الدموية والدكتاتوريات بالمنطقة للتدخل بشؤون الدول الاقليمية وخاصة بالعراق واليمن وسوريا.. وضمن محاولة من مصر لعلب دور بالمنطقة.. وبكل خبث تامر المصريين بتصدير انفسهم (كلاعب) مستمر بالقضية الفلسطينية.. بجعلهم الفلسطينيين مجرد فصائل مسلحة متناحرة.. تجتمع بين الحين والاخر بالقاهرة وشرم الشيخ.. لتعود تلك الفصائل للحرب مجددا لتصفية حسابات اقليمية ودولية.. بين فتح وحماس.. تديرها المخابرات المصرية ..

5. رفض مصر قيام دولة فلسطينية بغزة والضفتين قبل عام 1967 عندما كانت تلك المناطق تحت سيطرة القوات المصرية (غزة) و الاردن (الضفتين).. .. لمخططات مصرية بالتوسع الجغرافي على حساب دول المنطقة .. في وقت كان يمكن ان يعترف بتلك الدولة عشرات الدول.. وتثبت وجود.. ويبدأ مرحلة اخرى بالمطالبة بالاراضي خارج حدود(الضفتين وغزة) مثلا.. ولكن مصر رفضت ذلك وجردت الفلسطينيين من السلاح.. وجعلتهم غزل.. ليبقى مصيرهم تحت اهواء المصريين وصفقاتهم..

6. رفض مصر تاسيس جيش فلسطيني مسلح.. في غزة والضفتين.. قبل عام 1967.. ضمن سياسة مصرية لاضعاف الفلسطينيين وجعالهم تحت الوصاية المصري.. الدائمة.. في وقت الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله رفع شعار (الحمل الاكبر يحمله اهله).. والتي قصد منها (الشعب الفلسطيني عليه تحمل المسؤولية في الدفاع عن نفسه.. ).. وان يزود بالسلاح داخل فلسطين ولكن مصر وقفت ضد هكذا مشروع..

7. الصراع الفلسطيني الفلسطيني.. احد اهم اسبابه هي القوى السياسية (الفصائل الفلسطينية).. التي جعلت نفسها اجندة للدول الاقليمية والجوار.. فنقلت صراع هذه الدول للارض الفلسطينية على حساب قضيتهم. واصبحت هذه القضية تباع وتشترى.. (فهل يتعض العراقيين من تجربة الفلسطينيين ويحذرون من تسليم رقابهم لدول الطوق حوله (دول الجوار ومصر)..

وهنا نذكر بتصريحات احمد ياسين.. زعيم حماس الفلسطينية..في برنامج (شاهد على العصر) من على قناة الجزيرة قبل سنوات.. والتي اكد فيها.. بان جمال عبد الناصر حاكم مصر.. كان السبب وراء نزع سلاح الفلسطينيين.. عندما دخلت القوات المصرية غزة الفلسطينية.. واجبرت المسلحين الفلسطينيين على نزع سلاحهم.. وتسليم غزة و(الدفاع عنها للجيش المصري).. وكان ذلك سبب رئيسي بسقوط غزة بسويعات بيد الجيش الاسرائيلي بدون مقاومة تذكر من قبل الفلسطينيين المنزوعي السلاح.. بعد هروب الجيش المصري وانهزامه شر هزيمة عام 1967.. جار معه اذيال الخيبة والعار على القضية الفلسطينية ..

وهذا يؤكد.. بان الفلسطينيين لم يتعضو من التاريخ.. ولم يستفادون منه.. ولم ياخذ العبرة من خطر تسليم لحاياهم للمصريين والدول الاقليمية.. وجعل الفلسطينيين مجرد (ادوات وبيادق)..تحركها الانظمة والمنظمات الاقليمية والجوار كيفما تشاء.. وحسب مصلحة الدول الاقليمية (دول الطوق حول فلسطين).. وانظمتها الحاكمة..

فحركة حماس..ومنهم مشعل.. وحركة فتح.. مثال لحركتين تمثلا صراعا اقليميا داخل الارض الفلسطينية.. وخاصة اذا ما علمنا ان الكثير من قادة فتح هم ضباط سابقين بالجيش المصري.. كياسر عرفات (الذي توفي قبل سنوات).. والذي يتكلم اللهجة المصرية حتى مماته.. وارتباطات منظمة فتح باجندات متعددة مع المخابرات والامن المصري.. التي تنظر لغزة (كارض مصرية).. وان لا تجهر بذلك.. بالمقابل اجندات حماس في سوريا ودول اخرى.. متصارعة .. فنقلت الصراعات الاقليمية لنزيف الدم الفلسطيني داخل فلسطين..

السؤال هنا.. لمتى تستمر مصر بجعل الفلسطينيين مجرد (فصائل) متصارعة فيما بينها.. لتجعل من شرم الشيخ والقاهرة المصريتين.. مقار للمفاوضات والمؤتمرات لهذه الفصائل.. حتى ترسل رسالة للعالم (بان المصريين لهم دور بالمنطقة)؟؟ في وقت مصر سبب رئيسي لخسارة فلسطين وارضها وشعبها.. وما زالت مصر تمثل اكبر خطر يهدد دول المنطقة.. باثارتها للفتن الطائفية والعنصرية والسياسية .. من اجل ان تجد لها موطئ قدم على دماء الابرياء من شعوب المنطقة..

v تساؤلات للشعب الفسطيني من قبل الشعب العراقي ….:-

v كيف نفهم الكيل بالمكايل المزدوجة لدى الفلسطينيين بمقارنة بين موقفهم من مصر وموقفهم من العراق من خلال:-

– عندما المصريين يرفعون الشعارات الفارغة الشمولية القومية من (تحرير فلسطيني والقاء اسرائيل بالبحر وهلم جر).. بالخمسينات والستينات والخ.. نرى الفلسطينيين يركضون وراء المصريين مطبلين لهم.

– عندما مصر تقيم علاقات مع دولة اسرائيل.. نجد الفلسطينيين ايضا يهرولون الى المصريين ويعلنون ان (مصر هي مصر العروبة وهلم جر من هذه الكلمات الفارغة).. وتصبح مصر ايضا (قبلة للفصائل الفلسطينية) المتناحرة.. لتجير مصر ايضا القضية الفلسطينية لاظهار مصر (لها دور بالمنطقة)؟؟

– عندما العراق كان تحت حكم البعثيين والصداميين الدمويين.. نجد الفلسطينيين والمصريين يقفون الى جانب صدام وينشطوا بالمخابرات والاجهزة الامنية القمعية بالعراق.. لخدمة حكم العفالقة.. ومعسكر الفلسطينيين بالمدائن شاهد على دورهم بقمع العراقيين ومنها في انتفاضة اذار عام 1991..

– عندما العراق تخلص من حكم البعث وصدام.. .. نجد الفلسطينيين يقفون الى جانب الجماعات المسلحة والمتطرفة.. كالزرقاوي الفلسطيني.. وينشط الفلسطينيين بالقاعدة بزعامة ابو ايوب المصري والتنظيمات البعثية والمسلحة في ممارسة عمليات العنف التي اوقفت مئات الالاف من العراقيين الابرياء.. في حين مصر عندما اقامت علاقات مع اسرائيل لم نرى الفلسطينيين ينشطوا باي جماعات مسلحة داخل مصر لقتل المصريين كما يفعل الفلسطينيين داخل العراق لماذا ؟؟؟

فهل يعتقد الفلسطينيين والمصريين بان العراقيين تحت وصايتهم.. وان العراق ارض بلا شعب.. او شعب بلا ارض.. وان لهم الحق بتقرير مصير وحياة العراقيين..

وهل يعتقدون ان العراقيين لا يعلمون سبب مواقف الفلسطينيين الدموية تجاه العراقيين مقارنة بموقفهم تجاه المصريين.. والذي سببه النزعة الطائفية السنية.. لدى الفلسطينيين .. فساهموا بقمع الشيعة والكورد بالعراق.. في حين مصر دولة سنية كالفلسطينيين .. فلم ينشط الفلسطينيين بعصابات الجريمة والقتل الطائفي والعنصري بمصر.. داخل مصر.. ولكنهم نشطوا داخل العراق.. ذي الغالبية الشيعية والكوردية.. رغم ان مصر فيها سفارة اسرائيل والقوات الغربية والشرقية تمر عبر قناة السويس المصرية. وتقيم مصر اكبر العلاقات مع اسرائيل تجاريا.. وعشرات الالاف المصريين يعلمون داخل اسرائيل وفي بناء المستوطننات والمزارع الاسرائيلية.. اي ينافسون الفلسطينيين بفرص عملهم داخل اسرائيل.. فاليس الفلسطينيين يدعون انهم ضد اسرائيل ؟؟ فاين هم من مصر حليفة اسرائيل ؟؟

واخيرا.. ليفهم الفلسطينين.. ان الحمل الاكبر يحمله اهله.. وان المصطلحات الفارغة التي كانت وبال على العراق والعراقيين خاصة.. كـ (فلسطين القضية المركزية).. ما كانت الا تجارة .. تاجرت بها الفصائل والشعب الفلسطيني والمصري والاردني وغيرهم .. والضحية دماء العراقيين.. بدعم الانقلابات الدموية ودعم الدكتاتوريات ببغداد كدكتاتورية صدام من قبل مصر وسوريا والاردن ولبنان واليمن وفلسطين وغيرهم على حساب دماء العراقيين..


v ومضــــات..

اذا المصريين (دعموا قضية فلسطين) خسرت فلسطين اراضيها وهجر شعبها فكيف يعتمد عليها بدل ان تكون دول طوق حول اسرائيل.. اصبحت دول طوق حول الفلسطينيين بموافقة فلسطينية المصريين يرمون ورقة بوجه الفلسطينيين.. وليس الفلسطينيين يضعون ورقة لهم يناقشونها

المصريين.. ساوموا بالقضية الفلسطينية.. فجنوا (3 مليار) دولار سنويا من منح دولية..

مشكلة الفلسطينيين.. انهم يصرون على الفشل.. بل ويتفننون في كيفية التمسك بعوامل الفشل..