الرئيسية » مقالات » رسالة من دبلوماسي عراقي ،، هذه المرة سنرد

رسالة من دبلوماسي عراقي ،، هذه المرة سنرد

وانا اطالع ما يكتب من افتراءات بحق السلك الدبلوماسي العراقي في احيان كثيرة وجدت نفسي احاول ان ارد الا ان مهنيتي ومعرفتي بقانون الخدمة الخارجية العراقي يكبل قلمي خوفا من ان اقع تحت طائلة القانون،، وكنا نترقب فلان او علان ليدافع،، ولكن بلغ السيل الزبى،، فما يكتب هو هدر لشرف الدبلوماسيين العراقيين وانا منهم ولذا يتوجب ان نرد،،وانا اعرف بان العديد من الجهات لن يروقها هذا وان العقوبة ستطالني ان عاجلا ام اجلا،، ولكن الى ان يطالوني سأدافع عن شرفي بكل ما املك من عزيمة واصرار،، هل هناك فشل في السلك الدبلوماسي؟؟؟؟نعم هناك،، ولكن هناك نجاحٌ يفوق الفشل، فلماذا يتم التغاضي عن النجاح ويبرز الفشل كانه حالة عامة؟؟؟؟ وهل هناك وزارة في العراق لا تحمل بين طياتها الفشل؟؟؟الخارجية بكل ما كابدت من جهد للحفاظ على كادرها كانت الاقل بين جميع الوزارت العراقية في حالات الفشل،،، بل ان هناك معالجات تتم لحالات الفشل،، واقول اليوم فقط مثلا تم اسقاط جوازات دبلوماسية لثلاث دبلوماسيين من فئة الاحزاب بعد ثبوت تزويرهم لشهاداتهم الدراسية،، طبعا المومأ اليهم هربوا ورفعت الوزارة دعوى قضائية عليهم،، اذن تعيين الدبلوماسيين الموزورين كان فشل واجهه حالة نجاح متمثلة بفصلهم ومتابعتهم قضائيا،،،، وهناك العشرات من المتابعات والاجراءات التي قام بها السيد وزير الخارجية لتعقب ومحاسبة حالات الفساد،، الفساد فشل،، والمتابعة والعقوبات نجاح،،، ولكن البعض لا يريد الا ان يرى جزءا من الحقيقة ويعممها،، وهذا ما سنسعى لمواجهته،، هل اخذت اذنا بالرد؟؟ كلا،، ولكني سأرد مجتهدا،، وعلى سبيل المثال قرأت مقالة في موقع كتابات بعنوان (كاكا هوشيار .. هل تعرف تاريخ العيد الوطني العراقي ؟) ولن ادخل في مناقشة المقالة،، ولكن بالعقل اقول،، من هو الذي يحدد تاريخ العيد الوطني؟؟؟هل هي صلاحية وزير الخارجية؟؟؟كلا يا اخوان الموضوع من صلاحية البرلمان،، العيد الوطني يحدد بقانون صادر عن البرلمان يصادق عليه مجلس الرئاسة وينشر في الجريدة الرسمية، وموضوع تحديد العيد الوطني لم يتفق عليه البرلمانيون فمن يرى انه تاريخ اعتلاء فيصل الاول عرش العراق واخرين يرون انه تاريخ دخول العراق عصبة الامم والتخلص من الاستعمار البرطاني بصورته المكشوفه، وهناك من يرغب في ان يكون العيد الوطني تاريخ نشوء الجمهورية،، واخرين يريدون العيد الوطني يوم سقوط الصنم،، وهكذا دواليك،،، فاذن لكاتب المقال اقول كان حريٌ بك ان تنتقد اعضاء البرلمان على عجزهم وليس ان تصوب سهامك نحو (حايط نصيص) وزارة الخارجية ووزيرها،، بجهدنا بنينا هذه الوزارة وبدماءنا روينا ارضها وبحبر قلمنا سنرد الحيف عنها.

مصطفى محمود رشيد
+دبلوماسي عراقي.