الرئيسية » مقالات » الى متى .. ياعراقيين

الى متى .. ياعراقيين

منذ فترة طويلة وانا بعيد عن الكتابة بعد ان وصلنا الى طريق مسدود نحن كأعلاميين وكبار الدولة وفقداننا الأمل يوماً بعد يوم .. قلنا خطوة الالف ميل تبدأ بالمشي في الميل الاول ؟؟ لكن مشينا وعبرنا الالف ميل ولم نصل الى مستوى ميل ، قلنا شهداءنا الابرار شموع تضيء سماء العراق لكن مع الاسف ارى الظلام مستمراً رغم الالوف من الشموع .. الى متى ؟

شخصياً كتبت العشرات من المقالات وكشفت زيف الخونة واعداء العراق ولكم لم يسمعنا احد ولهذا لم اجد الا القلة من المخلصين في العراق .

فقط في ايام الانتخابات نشعر ان هناك حركة كبيرة من توزيع الاموال وقطع الاراضي والتعيينات لاهل الخدم والحشم والفقراء في الجنة .

اذكركم بمقالة من عام 2005 ؟؟؟؟

ياترى من هو المخلص للعراق ؟


أكثر من ثلاثون عاما ًوالبعثية مارسوا أبشع أنواع التعذيب الجسدي والفكري للعراقيين
أكثر من ثلاثون عاما ً والبعثية سرقوا ثروات العراقيين
أكثر من ثلاثون عاما ًوالبعثية حكموا العراق بالنار والحديد
أعلام بعثي مزور ومخادع .. عشرات الصحف والمجلات في مدح القائد
خلايا ومكاتب وفروع وتنظيمات للبعث من الشمال الى الجنوب حتى داخل بيوتنا
أمن .. أستخبارات .. مخابرات .. عملاء .. جواسيس .. بعثية هنا وهناك ..

العراقيين أدوا الخدمة الآلزامية والآحتياط لمدة خمسة وثلاثون عاما ً .. وهم ممنونين للقائد والقيادة ..
العراقيين سجدوا للقائد .. وهتفوا للقائد .. وحاربوا للقائد .. وجاعوا من أجل القائد ..
أيها العراقيون .. هل نسيتم حكم وظلم وقسوة شرطي بسيط في دائرة الآمن ..
أيها العراقيون .. هل نسيتم حكم وظلم وقسوة شرطي مرور بدون تحصيل علمي .. ولكن هو رفيق
أيها العراقيون .. هل نسيتم رفاق الجيش الشعبي .. والمفارز الجهنمية ..

من هو المخلص أذن للعراق والعراقيين ؟
القائد المغرور أم شهداء أل الحكيم والصدر
القائد المهزوم أم عائلة البارزاني
القائد النازي أم عوائل الشهداء الابرياء التركمان في العراق

من هو الذي أفدى بالروح من اجل الحرية للعراق ؟
رجال المخابرات أم ثوار الآهوار
رجال الآمن أم البيشمركه في الجبال
رجال الآستخبارات أم التركمان الذين صعداء الى المشانق من أجل حرية العراق أكثر من نصف قرن والعراق من حرب الى حرب ومن أنقلاب دموي الى أخر .. والضحايا هم العراقيين
أكثر من نصف قرن والعراق تحت حكم ومطرقة الآستعمار البعثي
أكثر من نصف قرن والناس يهربون الى خارج البلاد خائفين .. مذعورين
قتل .. أبادة .. سجن .. ترحيل .. تهجير .. أنفال ..
وبعد أكثر من نصف قرن .. أكتشفوا
مقابر جماعية من زاخو والى الفاو
سجون ودهاليز في الصحارى وتحت المساجد
وثائق تكشف خفايا العراق من خونه وأعداء

أيها العراقيون ..
ماذا تريدون أذن .. والله عز وجل لبى دعواتكم من أجل الخلاص من الطاغية ..
ماذا تريدون .. وبماذا أنتم راضون .. بحكم من .. وبقيادة من ؟
الآمريكي أم البريطاني أم العربي .. أو الكردي أو التركماني ..
الشيعي أم السني ..
بحكم السوراني او البهديناني او الهورامي
أم بحكم التركمان أو الآيزيديه أو الشبك

أنا أقول لكم
..
أنتم لستم راضين لا بحكم الآمريكي ولا بحكم العربي أو الكردي أو التركماني ولا بالاخرين
أنتم لستم راضين أن يكون العلاوي والطالباني والمالكي والحكيم والباجه جي رؤوساء للعراق
أنتم لستم راضين أن يكون الجعفري والجلبي والبارزاني والصدر والحاجم رؤوساء للعراق
بل أنتم غير راضين بحكم أحد من هؤلاء في العراق . ولاتريدون الحرية للعراق

كل من جاء لكرسي الرئاسة أو أصبح وزيرا ً .. قمتم بنبش التأريخ قديم ..
وقمتم بألصاق التهم من بعد التهم عليه . وأصبح خائناً وعميلا ً وسارقا ً وبعثيا ً .. الخ ..
ولم تعطوا الفرصة حتى لفترة قصيرة لتعلموا أن كان مخلصا ً أم لا للعراق والعراقيين ..

ولكن في زمن البعث والدكتاتورية لم تتجرؤا على التحدث عن شرطي بسيط او حزبي !!
ولم يكن لآحد الصلاحية في كتابة حرف واحد من حروف الآبجدية بحق الخونه والعملاء !!
هل هذه هي الحرية والديموقراطية في العراق الجديد ..
أو لربما اليوم تعلمتم الكتابة والقراءة ..

أذا كنتم تريدون عراقا ً حرا ً وديموقراطيا ً وموحدا ً ..
وأذا كنتم مخلصين للعراق والعراقيين ..
واذا كنتم تريدون الخلاص من الاحتلال وزوال الآرهاب
عليكم بالوحدة والتعاون الجاد في خدمة العراق والعراقيين
وان لاتفرقوا بين هذا وذاك
اليوم رئيسنا كردي وربما غداً تركماني او شيعي او سنّي

نحتاج الى تصافي القلوب والنيات وفتح صفحة جديدة في العراق

والا لنقرأ الفاتحة على العراق

• الاعلامي نبيل القصاب