الرئيسية » مقالات » دائرة المعارف الحسينية في رحلة عمل إلى المدن المقدسة

دائرة المعارف الحسينية في رحلة عمل إلى المدن المقدسة

الكرباسي يستمع الى شرح مدير متحف العتبة الحسينية السيد علاء ضياء الدين


في إطار توثيق عرى التعاون العلمي في مجال العمل الموسوعي، أجرى المحقق الدكتور محمد صادق الكرباسي مؤلف دائرة المعارف الحسينية، سلسلة من اللقاءات والإجتماعات في مدن عراقية مختلفة، خلال زيارته الأخيرة للعراق.
ففي مدينة كربلاء المقدسة مسقط رأسه، استقبل الفقيه الكرباسي بحفاوة كبيرة من قبل العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، حيث زاره في مقر إقامته ممثلا المرجعية الدينية العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي أمين عام العتبة الحسينية المقدسة والعلامة السيد أحمد الصافي أمين عام العتبة العباسية المقدسة، كلا على انفراد.
وفي هذين اللقاءين قدّم البحاثة الكرباسي تصوره حول تطوير الحرمين الشريفين وما حولهما، وما يمكن أن تقدمه العتبتين من خدمات جليلة للملايين من الزائرين الذين يفدون المدينة كل عام من أنحاء العالم. وقد قام الفقيه الكرباسي بالمثل بزيارة العلامة الكربلائي والعلامة الصافي في مكتبيهما، واستكملا الحديث حول تطوير العتبتين المقدستين بعامة وكربلاء المقدسة بخاصة.
وفي هذا الإطار زار المحقق الكرباسي عددا من المؤسسات المرفقة بالعتبتين المقدستين كالمتحف الخاص بالعتبة الحسينية المقدسة الذي هو في طور الإنشاء، ومتحف النفائس والمخطوطات في العتبة العباسية الذي فتح مؤخرا، والمكتبة العامة في العتبة الحسينية والعباسية، وفي كل هذه الزيارات قدم الشيخ الكرباسي توجيهاته وإرشاداته وملاحظاته وبخاصة وإن هذه المرافق تدخل في صميم عمل دائرة المعارف الحسينية، وقد قطع فيها شوطا طويلا.
من جانب آخر استقبل الفقيه الكرباسي في مقر إقامته كبير علماء الدين في كربلاء المقدسة سماحة آية الله السيد مرتضى القزويني، حيث جرى في هذا اللقاء العلمائي الحديث عن تطوير الحوزة العلمية في كربلاء بما ينسجم مع دور كربلاء الحضاري على الصعيدين الإسلامي والإنساني بما يمثله الإمام الحسين (ع) من رسالة إسلامية أممية وإنسانية عالمية، واستكملا الحديث في الموضوعات المختلفة التي تهم العالم الإسلامي في زيارة خاصة قام بها الفقيه الكرباسي إلى منزل آية الله السيد القزويني.
وعلى مستوى رسمي استقبل الدكتور الكرباسي في مقر إقامته وفدا رسميا كان على رأسه محافظ كربلاء المقدسة المهندس آمال الدين بن الشيخ مجيد الهر، حيث جرى في هذا اللقاء الحديث مطولا عن الوسائل الكفيلة للنهوض بالمدينة من النواحي كافة بخاصة في المجال العمراني والخدماتي، وسبل استيعاب الطاقات الشابة وزجها في ميدان خدمة كربلاء بخاصة والعراق بعامة، وطرق الاستفادة من خبرات الكبار.
وتعبيرا عن شكر محافظة كربلاء لسماحة المحقق الكرباسي لما قدمه من جهود مشهودة لصالح المدينة المقدسة عبر دائرة المعارف الحسينية، قدّم محافظ كربلاء خلال زيارة الشيخ الكرباسي إلى منزله هدية المحافظة وهي عبارة عن لوحة تمثل شعار المحافظة وعلمها.
وعلى صعيد ذي صلة التقى البحاثة الكرباسي في مقر إقامته بسفير جمهورية باكستان الإسلامية غير المقيم السيد محمد بخش عباس، والقنصل الباكستاني العام في العراق السيد هادي العسكري، وتم الحديث في هذه اللقاء عن السبل الكفيلة بتوسيع رقعة دائرة المعارف الحسينية في باكستان بخاصة وأنها تضم نسبة كبيرة من أتباع أهل البيت، وفيها الكثير من الحسينيات والوقفيات الحسينية والمكتبات التي تدخل في صلب عمل الموسوعة الحسينية.
وفي الإطار الإجتماعي استقبل المحقق الكرباسي في مقر إقامته عددا كبيرا من الوفود من أصناف إجتماعية مختلفة، من كربلاء المقدسة والمدن القريبة منها كالهندية والمسيب والحلة والنجف وبغداد والكاظمية.
وعلى المستوى الحوزوي، استقبل الفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي في مقر إقامته عددا كبيرا من رجال الدين وأساتذة الحوزة العلمية والمدارس الدينية في كربلاء المقدسة كان من بينهم وكلاء المرجعيات الدينية في العراق وإيران، وركز الكرباسي في حديثه مع زائريه على أهمية مواكبة الفقيه لتطورات العلم الحديث بما يحقق التجانس مع الابتلاءات العصرية التي تواجه المسلم المكلف بخاصة في أقطار خارج العالم الإسلامي.
وفي المستوى الأكاديمي تحدث الدكتور محمد صادق الكرباسي في مقر الحوزة العلمية إلى عدد كبير من أساتذة الكليات والجامعات في كربلاء المقدسة في جلسة خاصة نظمها مدير الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة العلامة الشيخ عبد الكريم الحائري، وجرى الحديث في هذا اللقاء الأكاديمي عن موضوعات مختلفة تركزت على الدور الفاعل للأكاديميين في تطوير العمل الموسوعي.
وفي المستوى الأدبي وعلى شرف الأديب والبحاثة الكرباسي نظم المؤرخ العراقي السيد سلمان هادي آل طعمة في منزله حفل استقبال حضره لفيف من أدباء ومثقفي وأعلام كربلاء المقدسة، وجرى في هذا الجو الثقافي الحديث عن موضوعات أدبية مختلفة، وبخاصة عن الطرح الجديد الذي قدمه الكرباسي في كتبه (الأوزان) و(هندسة العروض) و(البحور العروضية).
وعلى المستوى الإعلامي، وعلى شرف المؤرخ والبحاثة الكرباسي، استضاف الكاتب والإعلامي العراقي الأستاذ علاء محمد حسن الشيخ علي الكتبي في منزله في مدينة الهندية (طويريج) عددا من الإعلاميين والصحافيين والكتاب، وفي هذا اللقاء جرى الحديث في موضوعات مختلفة وبخاصة ما يتعلق بالإعلام الحسيني الذي بلغ مداه أقطار الأرض، وكيفية الاستفادة من وسائل الاتصالات الحديثة في ترشيد الإعلام الحسيني بما يقدم صورة ناصعة عن النهضة الحسينية التي ميزت بين الحق والباطل وأماطت اللثام عن زيف الإعلام المضلل.
وفي زيارته للمدن المقدسة النجف الأشرف والكاظمية المشرفة وسامراء المقدسة، لقي البحاثة الكرباسي حفاوة كبيرة من قبل المشرفين على المراقد المقدسة فيها.
وتعد دائرة المعارف الحسينية التي بدأ فيها الشيخ الكرباسي التأليف فيها منذ ربع قرن أوسع وأدق موسوعة في تاريخ الموسوعات الكبيرة تؤرخ للنهضة الحسينية في ستين بابا من أبواب المعرفة في أكثر من ستمائة مجلد، صدر منها حتى يومنا هذا ستون جزءاً.