الرئيسية » مقالات » يا دولة القانون المستنصرية تستغيث وتطلب؛؛الشفافية والديمقراطية؛؛

يا دولة القانون المستنصرية تستغيث وتطلب؛؛الشفافية والديمقراطية؛؛

الجامعة المستنصرية منذ اكثرمن 4 سنوات وهي في تراجع مستمر على كل الاصعدة العلمية والخدمية بسبب تسلط دكتاتوريات ادارية مدعومة من قبل جهات سياسية ومتنفذة في الدولة وحتى شخصيات حكومية عليا تعمل على حماية المفسدين في الجامعة المستنصرية من حيث تعلم او لا تعلم… . لا احد يسمع لا احد يفهم الا بحدود مصالحه الحزبية وعلاقاته ومنافعة الشخصية… نقول للحكومة الا اتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله… نقول للمالكي ياسيادة رئيس الوزراء لاننكر نضالك ولاننكر تاريخك النضالي ضد الطاغوت الصدامي المجرم لكن ياسيادة رئيس الوزراء انما الاعمال بخواتمها.

ياسيادة رئيس الوزراء اذا كنت لا تعلم عليك ان تستعلم وتسمع من الجميع اذا كنت لا تعلم عليك ان تسال اذا كنت لا تعلم عليك ان تعتمد ((؛؛الديمقراطية الاداراية؛؛)) مبدا لدولة العراق الجديد .. يا سيادة رئيس الوزراء الشعارت كثيرة حتى الطاغية صدام كانت شعاراته كثيرة… يا سيادة رئيس الوزراء نعرف ان مسئوليتك كثيرة لكن هذا لا يبيح دعم وحماية السوء في الجامعة المستنصرية.. يا سيادة رئيس الوزراء يجب احترام الديمقراطية ويجب عليك ان لا تفرض علينا ادارات جامعية مرفوضة من قبل الوسط الجامعي… نريد الاصلاح لا نريد الفساد الذي دمر الجامعة. يا سيادة رئيس الوزراء قلتها بمجلسك بتاريخ 20-8-2009 قلت لك ان الصورة التي تصلك غير حقيقية الصورة التي تصل اليك مشوهة… اقولها لك الان لم تبقى لنا وسيلة سوى ان نكتب ونكتب للاعلام ونقول اتقوا الله يا اولوا الامر .. اذا كنت لا تخشون المجتمع.. والسلطة ومباهجها والكراسي غرتكم نقول لكم اتقوا الله … فان الله يمهل ولايهمل… تذكروا قول الله عز وجل (قفوا إنكم مسؤلون) يا سيادة رئيس الوزراء انك تدعو للعداله والديمقراطية اعلاميا وتدعو للصلاح وتدعو لمنع اي تدخل سياسي بالجامعات وبنفس الوقت انك تعمل على تسييس الجامعة المستنصرية لصالح فئات معروفة ومحددة انك تدعم من لا يعملون الا لانفسهم ولا يعملون الا ليفسدوا انهم يلبسون اي ثوب حسب الظروف والله لو كانت الموجة السياسية موجة رقص ولهو لرايتهم اول الراقصين مثل قيادات عليا في البلد كانت بيديها زمام امور وزارة مهمة في الدولة لفترة قريبة…

يا سيادة رئيس الوزراء كفى تدخلا في شؤون الجامعة المستنصرية … الفساد مستشري منذ سنوات . تخلصنا من البعث لكن للاسف الهسترة البعثية تركت رواسب الدكتاتورية في نفوس الكثير الكثير …والعديد من المنافقين تسلقوا على اكتاف النضال ويصح القول هنا عزيز بالاسلام عزيز بالجاهلية (المنافقون)…يا سيادة رئيس الوزراء لا تقل الكل كانوا بعثيون وكانو مجبرون على الدخول لحزب القذارة البعث … كان يوجد الكثير من عراقيوا الداخل لم ينتموا لحزب البعث… في زمن الطاغية صدام.. حينما كان البعثيون يستلمون رواتب اكثر بكثير من غيرهم ويستلمون مكافاءت ويستلمون الهبات لم يكن احد من الشرفاء يحسدهم على المال السحت والحرام … وللاسف الان نفس الشيء يحصل الاموال السحت والحرام تصرف للمفسدون.. لم يتحسن الوضع في الجامعة عن زمن الطاغية بل تراجع وتراجع اكثر واكثر والفساد على انوعه مستمر في الجامعة. تراجع مستوى التعليم الضغط الكبير على اغلب التدريسين لغرض اهمال التعليم وعدم استخدام الحزم في اداء الواجب لا بل اي عدم امانة من قبل التدريسين تقابل بمباركة وتغليس اداري… كما ان التزوير في الجامعة كبير جدا ..كيف ممكن ان نقبل اداري يتسلط علينا وهو متهاون ويقبل الغش والتزوير لا يمكن ان نقبل مثل هذا التهاون والتزوير والغريب ان كل من يثبت فساده بالادلة والوثائق بدلا من محاسبته وايقافه عن العمل نراه يمنح المنح ويكرم ويقلد مناصب اعلى من السابق… هل هذه العدالة التي ناضل المناضلون من اجلها سابقا ياسيادة رئيس الوزراء …

نقولها لك ولكل الحكومين الذين لا يعلمون ما يجري او يتعاونون مع الادارات الدكتاتورية المتسلقة التي لا تحترم مجتمع ولا تعرف معنى للوطنية… اذا كان نضالكم السابق من اجل وصول المتلونين المنافقين للمناصب فعلى الدنيا السلام…وللاسف السوء والفساد الادراي الكبيرالمستشري في كل مرافق الدولة سيجلع كفتكم غير مرجحة بالانتخابات القادمة. ان الفساد المدعوم من قبل السياسين سبب ويسبب الاحباط للوطنيين الشرفاء المنكوبين.. منذ عقود..وسينظر المجتمع الى من كنا نراهم شمس نجاة على انهم صورة مشوهة عن ظلم دكتاتوري جديد بسوء اعظم من سوء الماضي… اضافة الى خيبة لكبيرة وتحطم الامال التي كان يحلم بها الانسان العراقي..بالحرية والديمقراطية والازدهار والرفاهية والتقدم….

الفساد في التعليم كبير كتبت سابقا عدة مقالات منشورة في عدة مواقع على النت والصحف الرسمية تهدف الى كشف بعض العيوب وبعض الامنيات لغرض رفع مستوى التعليم العراقي… لكن للاسف من يقرا ورجالات الحكومة لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية والحزبية ومصالح اقربائهم واتباعهم… الفساد كبير يحتاج الى ثورة يحتاج الى انتفاضة شرف… الفساد كبير نحن نحسه لاننا لسنا حكومة نحن جزء من الشعب ونشعر بما يشعر به الشعب … ان هذا الفساد الكبير سوف يؤدي الى خروج رجالات نضال جديدة ضد السوء الجديد الذي ظهر بعد السقوط بسبب تسلق النفاق على اكتاف النضال…

شاهدنا مصائب كثيرة في المستنصرية خلال الاعوام الاربعة الاخيرة…عدم الضبط وعدم تنفيذ القانون والشخصنة الادراية والدكتاتورية في تفسير القوانين وفرض الرؤى الضيقة….كما ان الغش موجود بقوة والادارات تبارك ذلك بدلا من تحاسب الغشاشون من الطلبة الذين لا يستحقون الدخول للجامعة تقوم الادارات بتوبيخ الاساتذة الذين يقومون بكشف غش اي من الطلبة… الخدمات بحالة يرثى لها على سبيل المثال هناك تبديد اموال كبيرمع عدم وجود اي تحسن في اي من مرافق الجامعة العلمية والخدمية … صحيح التخصيصات قد تكون غير كافية لكن المستنصرية لها دخل مادي كبير من الدراسات المسائية .. وهذا للاسف تقسم وفق الاهواء للادارة الجامعية العليا التي لا تعمل شيء سوى زيادة مكاسب الادارات الجامعية…النادي الطلابي مغلق منذ اكثر من 4 اعوام وهذا النادي لم يتم استغلاله وتاجيره لخدمة الجامعة كمصدر تمويل ذاتي ولخدمة الاساتذة والطلبة وتوفير الكثير من الخدمات باسعار طلابية..( قام الدكتور فلاح الاسدي بعد تسلمه منصب رئيس الجامعة باجراء مزايدة علنية وتاجير هذا النادي حيث انه سيفتح في الشهر العاشر هذه السنة) ….ان الجامعة المستنصرية فيها حالة يرثى لها بوجود ما يشوه منظرها من اكوام النفايات وقاعات بكراسي مكسرة وغير نظيفة التي تتكاثر فيها خيوط العناكب وفيها السلاك الكهربائية ظاهرة وخطرة (مفاتيح الكهرباء مكسرة او غير موجودة).. الخدمات الصحية لا تتناسب مع اعداد طلابها..كما توجد بناية في الجامعة ذات اربعة طوابق ويداوم فيها ثلاث اقسام علمية لا يوجد مغاسل وخدمات صحية فيها ومنذ اربعة سنوات .. هل هذه هي الحضارة ياسيادة رئيس الوزراء هل هذا هو الاحترام للعلم والمجتمع…

بسبب توقع زيارة مسئول حكومي قامت (خلال الشهر الاخير) كلية العلوم بصبغ بناية الكلية وصرف مبلغ كبير لذلك علما بان الخدمات الصحية الاساسية تكاد تكون معدومة في اغلب الاقسام واغلب بنايات الكلية الاخرى …اتمنى من السيد رئيس الوزراء ان يتبين الحقيقة ان يرسل احد يستكشف له حقيقة الحال في الجامعة ليذهب لكل مكان في الجامعة ويتبين الحقائق … اتمنى من السيد رئيس الوزراء ان يسال السيد عميد كلية العلوم السياسة عن بعض الحقائق في الجامعة .. فان هذا هذا العميد رجلا مخلصا ومعروف بنزاهته…

النزاهة ليست ثوبا يلبس متى يشاء المنافقون وليست شعارا يرفع متى ظهرت الحاجة لخداع الناس النزاهة هي العمل بامانة وشرف من اجل المجتمع من اجل عراقنا الغالي الذي نظن ان السيد رئيس الوزراء ناضل من اجله يوما ما… لا نطلب المجد للشخوص وانما نطلب المجد لوطننا… لا نريد الجزاء لكننا والله نقولها كلمة:

وطننا غالي واذا ناضلت ياسيادة رئيس الوزراء يوما ما ضد الظلم والفاسد البعثي الصدامي… وفاننا عشنا وعملنا بشرف وعزة وتحملنا وصبرنا داخل وطننا…. لا نضالكم ولا صبرنا هو ما اسقط الطاغية صدام….لكننا مللنا الصبر لذا سنناضل ضد اي دكتاتورية ادراية وتسلطية واذا لم تستقم الامور فاننا لن نتوقف وسنبقى نطالب ونطالب بكل الطرق والاساليب الديمقراطية المحترمة الشريفة لكن نقول ايضا شعبنا حليم… وقيل في الحكمة احذروا غضبة الحليم… احذروا غضبة الحليم…
سنقول ان ديمقراطتنا كذبة وسنقول لا قانون فيك يادولة القانون سوى قانون الظلم والتجبر وسحق حقوق الضعفاء…ونقول ونذكر بان التاريخ لا يرحم من يظلم وطنه.. التاريخ لا يرحم من يتهاون ويجامل على حساب الوطن… لا ندافع عن الدكتور فلاح الاسدي لكننا شاهدنا منه التواضع والجراءة وشهدنا منه الحزم في معالجة الفساد..

ان ما جرى في المستنصرية في الاونة الاخيرة يذكرنا بمرحلة سقوط صدام… كان جميع الشرفاء العراقيون فرحون بسقوط نظام صدام مهما تكون النتيجة الكل فرحون بسقوط الطاغية وليس مهم من ياتي الكل فرحون بان صدام انتهى والتغيير كان هدف ثمين يعني اي شخص يتولى بعد صدام مرحب به لانه مستحيل يكون اسوء من صدام…وهذا ما حصل بالمستنصرية بعد تولي الاسدي لم يقف معه الا دعاة التغيير للافضل الذين يأسوا من اي تغيير سابقا وان التغيير الذي حصل بتعيين د. فلاح الاسدي كان كأنه معجزة … لذا الكثير من الاساتذة قاموا بشكل عفوي بمساندة التغيير والدفاع عن السيد فلاح الاسدي…ضد من يحاول تغييرة وابعاده عن الجامعة…. نسال السيد رئيس الوزراء لماذا قام بانهاء تكليف د.تقي الموسوي رئيس الجامعة السابق هل غيره بسبب رفض عمداء الجامعة له ام لاسباب اخرى!؟
لماذا تم تغييره؟!! لماذا اكيد تم تغييره ليس من اجل العمداء او طلب من العمداء …. يا سيادة رئيس الوزراء اذا كان هناك من خلل هو خلل العمداء انفسهم لماذا لم يطالبوا بتغيير رئيس الجامعة السابق رغم الموشرات الخطيرة التي ادت الى اقالته.. بينما طالبوا بتغيير رئيس الجامعة الجديد د.فلاح الاسدي بعد 10 ايام على توليه منصبه كرئيس للجامعة رغم انه لم يثبت عنه اي سوء بل بالعكس انه قدم للجامعة واحدث تغييرات واضحة على هيئة الجامعة الخارجية من نظافة وتنظيم … وخلال فترة بسيطة ظهر تحسن بالذوق العام لمدخل الجامعة . والرجل يتصرف بمهنية ويحرتم القانون وسل سيفه لمحاربة الفساد في الجامعة لذا قامت عليه الدنيا ولم تقعد … مافيات الجامعة الادراية وتسندها مافيات السياسة…. التي تتدكتر على الديمقراطية الوليد وتقهر الشعب…

يا سيادة رئيس الوزراء اذا لم يتم تغيير الادارات الفاسدة في الجامعة فانه من الافضل ان تقوم الحكومة بارجاع رئيس الجامعة السابق الى منصبه ليبقى الوضع على ما هو عليه!!!… يا سيادة رئيس الوزراء لا ننتظر منك شيء بعد كل ما قلناه وما حصل …. لكن نقولها الانتخابات قادمة الانتخابات قادمة سنهتف ضد السوء سنهتف ضد من يحمي ويدعم المفسدين سنهتف ضد البرجوزيات الجديدة سنهتف ونهتف ضد البعث ورجالاته القذرة سنهتف ضد حرباوات الزمان والمكان … سنهتف ضد الظلم المبرقع بوشحات النضال…

نقول عراقنا باقي عراقنا عزيز و لن يخضع لذل عراقنا سيشفى من كل اهاته … الشعوب اقوى وابقى من الطغاة كل الطغاة الصغير والكبير منهم …عراقنا باقي سنفعل من اجله المستحيل …لا تعلوا شخصية مهما كانت على اسم العراق… سننفض غبار التخاذل الديمقراطي وسيشفى العراق من فايروس الفساد والمحاصصة والتشرذمات الدكتاتورية ….

واخيرا نقول اتقوا الله اتقوا الله يا دولة القانون …