الرئيسية » مقالات » اذا الكويت تعويضاتها (24 مليار).. وتحويلها كاستثمار بالعراق.. كم يكون قيمتها بعشر سنوات

اذا الكويت تعويضاتها (24 مليار).. وتحويلها كاستثمار بالعراق.. كم يكون قيمتها بعشر سنوات

ماذا يعني تحويل ما يسمى التعويضات للكويت.. الى استثمارات بالعراق.. كما روج اخيرا بان الكويت وافقت على ذلك ؟؟ والكارثة ان نجد قوى سياسية بالعراق مشبوه ومنها صفية السهيل.. التي كانت تقيم بلبنان لعقود  .. وجاءت لتمثل اجندات خارجية تريد تمريرها بالعراق.. تهرج لهذا المقترح الخطير.. والذي مختصرة (بيع العراق لغير العراقيين باموال عراقية) ؟؟؟

فتحويل التعويضات لما يسمى (استثمارات) بالعراق.. تعني.. تحويل اموال عراقية.. الى الكويت.. كاراضي وشركات وعقود داخل العراق.. تمتلكها الكويت.. وتجني ارباحها الكويت.. ولا نعلم لكم من العقود والقرون يراد تمليك لما يسمى (استثمارات) للكويتيين ؟؟

بمعنى لو الكويت تطالب بتعويضات قيمتها (24 مليار دولار).. فتحويلها للعراق لما يسمى (استثمارات).. تعني ان الكويت سوف تحصل ارباح قيمتها عشرات المرات اكبر من قيمة التعويضات بمرور الزمن:

1. حصول الكويتيين على شركات واراضي وعقارات بحجة (استثمارات) بالعراق.. تعني ربح صافي لها بعد عشر سنوات.. من زيادة قيمة شراء العقارات والاراضي والشركات .. فيمكن ان نتخيل كم من خيرات العراق وثرواته وارضه سوف يجني منها الاجانب الكويتيين بالعراق…

2. حصول الكويتيين على ما يسمى (استثمارات).. من مصانع ومعامل وشركات.. تعني تشغيل العراقيين تحت سيطرة كويتية ..وكويتيين يتحكمون بهم.. وما يعني من كسر عين العراقيين للكويتيين..(العراقي اجير والكويتي صاحب العمل الذي يعمل لديه)..

3. تحكم الكويت بالاقتصاد العراقي وبالتالي بالسياسية العراقية (المال وارتباطه بالسياسة).. فنتخيل عشرات المليارات الدولارات يراد ان الكويت تجنيها كعقود واملاك وعقارات بالعراق.. فنتخيل كم سوف يكون للكويت نفوذ بالعراق على رقاب العراقيين ومصيرهم.. ماخذين بنظر الاعتبار دور السلفية والطائفيين السنة والتكفيريين بالكويت وارتباطتهم باجندات مصرية وشامية.. سوف تسيطر عن طريق تلك الاستثمارات على مصير شيعة العراق والعراقيين..

4. مخاطر تحويل هذه الاموال الى (مخطط جلب ملايين المصريين) للعراق بحجة العمالة.. (لتشغيلهم بالاعمال الاستثمارية الكويتية وغير الكويتية)..وخاصة ان المعلومات قبل سنوات اكدت بان اعداد كبيرة من المصريين يرسلون للعراق عبر شركات خليجية من الخليج للعراق.. ضمن مخطط للتلاعب الديمغرافي بالعراق.. ودعم جماعات سنية اقليمية لارسال مقاتلين اجانب مصريين لما يعرف عنهم من نشاط بالجماعات المسلحة المتطرفة بالعراق.. وتسببهم بنزيف الدم العراقي وخاصة ان اللوبي المصري بالقاعدة بالعراق هو المتحكم بالقاعدة.. من ابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وابو يعقوب المصري مسؤول تفجيرات القاعدة بالعراق وابو مهيم المصري مسؤول القاعدة براوة بالانبار وغيرهم الكثير.. ويمثل المصريين اكبر حاضنة اجنبية للارهاب وعناصر نشطة فيه.. ومن الممولين للقوى المسلحة الاجرامية..

فهناك مخاوف حقيقية عراقية.. من ان هذه الاموال يراد دفعها للعراق عبر ما يسمى (استثمارات).. لتمويل مخططات مرعبة.. أي (يباع العراق لغير العراقيين باموال عراقية)..

وبس الله يستر