الرئيسية » مقالات » نداء عاجل إلى الحكومة العراقية بعدم إعطاء أي معلومات عن الارهابيين السعوديين دون مقابل

نداء عاجل إلى الحكومة العراقية بعدم إعطاء أي معلومات عن الارهابيين السعوديين دون مقابل

وردتنا اخباراً تفيد بأن الجانب الامريكي قد سلم الإرهابيين السعوديين الذين كان يحتجزهم في معتقلاته إلى الجانب العراقي ، وهنا نؤكد مطالبتنا وجميع أهالي المعتلقين العراقيين في السعودية وجميع ابناء الشعب العراقي بعدم إعطاء أي معلومات عن هؤلاء الارهابيين أو عددهم دون مقابل، فهنالك اكثر من 600 معتقل عراقي يعانون القتل والذبح في السجون السعودية وبتهم مزيفة باطلة الغاية منها المساومة و الضغط على الجانب العراقي لاطلاق سراح إرهابييهم الذين دخلوا الى العراق ليفجروا اجسادهم النتنة بين الابرياء من ابناء الشعب العراقي قربة الى الله جراء فتاوى علماء التكفير الوهابي الذين يفتون ويجيزون العمليات الارهابية ،

كما نود ان نؤكد رفضنا التام تسليم هؤلاء الارهابيين إلى اي جهة أخرى عدى الجهة التي من حقها التحقيق مع هؤلاء وإصدار الأحكام العادلة بحقهم، لاننا نخشى من تكرار سيناريو إرجاع هؤلاء الارهابيين إلى السعودية كما حدث من قبل على يد مستشارنا السابق للامن القومي السيد موفق الربيعي وبطائرته الخاصة بحجج واهية لم ينزل الله بها من سلطان.

وكنا قد رددنا في وقت سابق على إدعاءات السيد الربيعي في هذا الفلم التسجيلي.

http://www.youtube.com/watch?v=of7Vz0dz1Lk&feature=channel_page  

واخيرا نطالب الحكومة العراقية بالتدخل السريع لاطلاق سراح ابنائنا المعتقلين في السجون السعودية او على الاقل طرح الامر على المنظمات الحقوقية الدولية لاعادة فتح ملفاتهم ومحاكماتهم التي تمت باسلوب طائفي وغير قانوني سيما أن منظمة العدل الدولية وفي اكثر من بيان لها كشفت بان القضاء السعودي قضاء غير ومشكوك ومطعون في نزاهتهه وهذا ما أتضح جلياً في الاحكام التعسفية التي صدرت عن تلك المحاكمات الصورية بحق المعتقلين العراقيين من قبيل الاعدام وقطع الرؤوس وغيرها من الاحكام الثقيلة التي تتنافى وحجم الجرم المركتب من قبل المعتقلين كتهريب الاغنام واجتياز الحدود بصورة غير قانونية…

علي السراي

مسؤول لجان انتفاضة المهجر في اوربا

Assarrayali2007@yahoo.de  

30-9-2009