الرئيسية » شؤون كوردستانية » منح الجنسية السورية للذين يرفضونها

منح الجنسية السورية للذين يرفضونها

في خبر تصدر صفحات موقع وزارة الداخلية السورية جاء فيه:
http://www.civilaffair-moi.gov.sy/sf04/index.php?lang=ar  
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد توجيها بمنح الرقم الوطني والهوية السورية للمواطنين السوريين في الجولان المحتل ..
و يأتي هذا التوجيه تعبيراً عن حرص السيد الرئيس على تأكيد انتماء المواطنين السوريين في الجولان المحتل لوطنهم الأم سورية و رفضهم للهوية الإسرائيلية.

أقول كفى عبثاً ولعباً واستخفافاً بعقل المواطن السوري وهذه الطرق الملتوية لفتح الطريق مجدداً أمام المفاوضات مع إسرائيل حتى يتجدد العهد لسيادة الرئيس بشار ويبقى على الكرسي مئة عام قادمة/ فمواطنو الجولان لا يشترون سورية وحكومتها ومن فيها بقشرة بصل إلا القلة المرتزقة التي علقت على لسانها بعض الزقوم وكان لها أقارب في سورية/ لأن ما يتمتعون به من نعيم وعز لم ولن يروه في ظل حكومة الأسد الطاغية / وعلينا أن نتقبل هذه الحقيقة الحتمية المرَّة/ في عهد آل الأسد بات المواطن السوري يتبرأ من جنسيته وذلك لما يتعرض له في مطارات وحدود كافة بلدان العالم / وذنبه فقط أنه سوري / ولو صادفت أياً من عرب تركيا في أي مكان/ الذين هم من لواء اسكندرون بالتحديد / وواجهته بأن أصله سوري لثار وغضب بوجهك وقال وأصر بأنه تركي / ويفتخر بذلك بكل عز/ رغم أن طائفته هي التي تحكم البلاد / فسبحان الله / فيأتي بشار الأسد ويتشاطر على رأس مواطني سورية والجولان ويصدر هذا القرار ويترك من هم أحق بذلك حتى منه هو شخصياً / الأكراد المحرومين من الجنسية أغلبهم متجذرون ومتأصلون ولديهم ما يثبت ذلك أكثر من عائلة آل الأسد من ساسها لراسها / فرجاء أيها الرئيس المبجل أن تعيد حساباتك و تعيد الجنسية للثلاثمائة ألف كردي قبل أن ينفجر هذا الشعب المسالم الذي ينتظر تنفيذ وعودك الزائفة/ فتذكر أن لاشيء يدوم في هذه الدنيا/ وأكبر مثال صدام / والثلاثمائة ألف مواطن كردي سوري لديهم أولاد وأولادهم سيتذكرون ولن ينسوا أبداً ما فعل بهم هذا النظام حتى أبد الآبدين.

شيروان منان – عفرين