الرئيسية » مقالات » أبو ظريفة يدعو

أبو ظريفة يدعو

– لانطلاق جولة الحوار الوطني الشامل القادمة من النقطة التي توصلنا إليها في مؤتمر الحوار الرابع (آذار 2009).
– انتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل وبنسبة حسم لا تزيد عن 1.5%، لضمان الشراكة الوطنية للجميع.
اعتبر طلال أبو ظريفة، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، خطاب مشعل وما يحمله من تفاؤل، خطوة في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي تُعطى آمال لشعبنا للتخلص من كارثة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، مشدداً على أن الاشتراطات لطرفي الصراع بعيدة عن قواسم الإجماع الوطني لقضايا الخلاف الداخلي الفلسطيني، وتتمترس حول مواقف تخدم المصالح الفئوية الضيقة.
كما دعا أبو ظريفة إلى تحويل الأقوال إلى أفعال وخطوات جدية تنهي الانقسام الكارثي من خلال وقف كل أشكال الحوار الثنائي الذي وصل إلى طريق مسدود، وشدد على أن الخطوة العملية الأولى تبدأ بالعودة إلى الحوار الوطني الشامل من النقطة التي توصلنا إليها في جولة الحوار الرابعة في آذار/مارس 2009، لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والعودة إلى الشعب بانتخابات السلطة الفلسطينية (الرئاسة والمجلس التشريعي)، وانتخابات م.ت.ف ( المجلس الوطني)، على أساس التمثيل النسبي الكامل وبنسبة حسم 1-1.5% لضمان الشراكة الوطنية لكل مكونات الشعب الفلسطيني.
وشدد أبو ظريفة على أن روح المبادرة المصرية وجوهرها ينطلق من اعتبار المصالحة الوطنية أساس لإنهاء الانقسام.
وثمن دور مصر الشقيقة، حكومةً وشعباً على الجهود التي تبذلها في إطار الحوار الفلسطيني الفلسطيني، للوصول للمصالحة وإنهاء الانقسام، موضحاً أن الجبهة الديمقراطية سجلت ملاحظاتها وأبدت موقفها من الورقة المصرية، من اجل تطويرها خلال جلسة الحوار الشامل المزمع عقدها خلال الأيام القادمة.
المكتب الإعلامي
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
قطاع غزة/ فلسطين
29/9/2009