الرئيسية » مقالات » يا الجعفري لولا التدخل الدولي لما سقط صدام ولما كنت رئيس للوزراء..وخطورة العامل الاقليمي

يا الجعفري لولا التدخل الدولي لما سقط صدام ولما كنت رئيس للوزراء..وخطورة العامل الاقليمي

الشر هو العامل الاقليمي المصدر للارهاب للعراق..والخير التدخل الدولي لردع التدخل الاقليمي

ابراهيم الاشيقر.. (الجعفري).. مثال.. لماساة العراقيين عامة وشيعة العراق خاصة.. ومثال لمصيبة ابتلى بها اهل العراق.. مثله كمثل سياسيي العراق الجديد الذين تتشابه عقولهم بانها (متوقفة عقارب الساعة لديهم بمرحلة زمنية محددة).. فالذي خرج بالسبعينات من العراق (توقفت عقارب الساعة لديه بهذه المرحلة الزمنية). والذي خرج بالثمانينات .. (جمد عقلة بهذه المرحلة كذلك).. وهكذا.. بالمحصلة لا يوجد اي حزب او سياسي لديه تراكم وتواصل بالتاريخ السياسي بالعقود الماضية ومعاناة الداخل العراقي.. وانعكس ذلك بكارثة على العراق عندما حكم هؤلاء في بغداد..

فسياسيي العراق الجديد..ما زالوا يعيشون عقلية مرحلة زمنية .. همهم (رد الجميل) لدول وانظمة حكم.. لاحتضانهم في زمن المعارضة.. حتى لو قتل كل العراقيين وليس حتى نصفهم.. بدعم تلك الدول نفسها.. و تتمثل (بحافظ الاسد.. حاكم سوريا بالنسبة للدعوة والمجلس .. وعبد الناصر حاكم مصر بالنسبة للقوميين والناصريين والبعثيين..والخميني بالنسبة للاسلاميين .. الخ.. امتدادا للمرحلة الزمنية الحالية. .. ايضا.. فهيئة علماء السنة والبعثيين والتنظيمات المسلحة واحتضانها من قبل مصر وسوريا والاردن.. فاصبحوا اجندة لتلك الدول يمررون صراعاتها داخل العراق )..

فاليوم ياتي ابراهيم الاشيقر وسياسيي العراق الجديد.. ليصرحون (بان حافظ الاسد احتضنهم بسوريا بالثمانينات.. اذن يجب عند الاشيقر رد الجميل لنظام حافظ اسد المتمثل بوريثه بشار الاسد وحكم البعث السوري.. على حساب دماء العراقيين.. )..

وقبل الاشيقر اصدر صدام والبعثيين قانون (من يضرب مصري كانما يضرب صدام.. ومن يقول للمصري اخرج من العراق اعطى صدام الحق للمصري بطرد العراقي وان يقول للعراقي هذا عراق المصريين).. لان مصر احتضنت صدام بالستينات ودربته بمخابراتها..

والجعفري كذلك مثال (لشخص يتكلم ساعة ولا تفهم منه شيء).. فقط (مصطلحات رنانة لا تسمن ولا تغني عن جوع.. ).. تنعكس كوارث على العراقيين.. ويضن ان (بفلسفته الثرثارة).. سوف (يحدث ثورة عالمية كبرى ؟؟؟؟؟)..

وينطبق على الاشيقر.. مثال لشخص شغلة ومشغلته هي قلب الحقائق اي (يريد يحجب الحقيقة الواضحة وضوح الشمس في منتصف النهار في موسم الصيف الحار ببغداد.. ).. ..

فقد صرح الاشيقر حول الازمة بين العراق وسوريا .. تصريحات تدل على شخصية تنكر المعروف.. وتبدل الحقائق.. بل اثبت انه شخص مثال لاجندة اقليمية.. تجعل اطماع الدول الاقليمية بالعراق اولويه على مصالح العراقيين في العراق.. ..

حيث ذكر الاشيقر ما نصه ( التدخل الاقليمي يبقى أهون شراً من التدخل الدولي في حل مشاكل العراق،واعتقد ان تركيا وسيط جيد)؟؟؟


v وهنا نطرح تساؤلاتنا على الاشيقر :


1. من اسقط الشر المطلق ونقصد بهم حزب البعث والمقبور صدام.. هل التدخل الاقليمي الذي كان داعما لصدام.. ومحذرا من بروز الشيعة والكورد اذا ما تم اسقاطه.. ام التدخل الدولي الذي اطاح بحكم البعث بل بكل المعادلة السياسية التي قامت منذ تاسيس الدولة العراقية على تهميش الشيعة والكورد بالعراق.. ؟؟؟

2. الم تكن (المنظومة العربية السنية).. الداعم الاساس لبقاء حكم البعث وصدام ، والرافضة لاسقاطه حتى النفس الاخير.. بمحور (مصر والسعودية وسوريا)..

3. هل كان يمكن لابراهيم الاشيقر ان يكون رئيس لوزراء العراق قبل سنوات.. لولا التدخل الدولي الامريكي.. الذي اطاح بحكم البعث..

4. اين كنت قبل سقوط صدام.. الم تكن ببريطانيا.. ومتجنس بالبريطانية انت وعائلتك.. ولحد يومنا هذا.. فمن جعلك تدخل العراق اليس التدخل الدولي .. فلماذا تنكر المعروف.. والكارثة ان الجعفري وحزب الدعوة كباقي الاحزاب المعارضة فشلوا باسقاط صدام والبعث. وبنفس الوقت رفضوا عمليات تحرير العراق عام 2003.. بدون ان يقدمون البديل عن العمليات العسكرية الدولية..



5. من حرر العراق من حكم البعث وحكم الاقلية السنية.. هل التدخل الاقليمي ام التدخل الدولي ؟؟


v والمحور الثاني بطرح تساؤلاتنا للجعفري:

ايهما الشر ؟؟ هل امريكا التي حررت العراق من صدام والبعث وحكم الاقلية السنية.. وتدعم القوى الامنية العراقية والحكومات العراقية ضد الارهاب والمليشيات والجماعات المسلحة الطائفية.. ولولاها لما كانت انتخابات.. ام الشر هي الدول الاقليميمة وخاصة (المحيط العربي السني) الحاضن للبعثيين والصداميين وقادة الحرس الجمهوري الصدامي القمعي السابق كمصر وسوريا واليمن والاردن وغيرها..

والكارثة الكبرى في عقلية ابراهيم الاشيقر.. التي تثبت بانه اجندة خارجية تعمل داخل العراق.. حيث صرح الاشيقر ما نصه (وحول الأزمة بين دمشق وبغداد، أوضح ” ما يحدث بين البلدين قضية آنية ومحددة، وموقف سوريا من المعارضة ابان حكم صدام حسين كان مشرفاً، حيث وقف الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد معها في وجه الإجماع العربي. وأضاف: نرفض المساس بالوضع الأمني وبدماء العراقيين، ونرفض كذلك حل المشكلة الأمنية بطريقة تجعلنا ننتظر حل تبعات الطريقة التي حلت بها المشكلة”.

v والمحور الثالث .. نبين به اهداف الاشيقر..

1. استخفاف ابراهيم الاشيقر.. بماسي العراقيين والاعداد الكبيرة من الضحايا التي تسقط نتيجة العمليات الارهابية المدعومة اقليميا.. حيث وصف الاشيقر ذلك (ما يحدث بين البلدين قضية آنية ومحددة،)؟؟ الله اكبر. هل تدمير قرى واحياء سكنية ووزارات بشاحنات مفخخة هي (عملية انية ومحدد ؟؟).. رغم استمرارها منذ ستة سنوات وما زالت ؟؟ بل من يقرأ كتب التاريخ يتأكد بان الصراع بين مراكز القوى منذ السومريين والبابليين والاشوريين من جهة.. وبين الدول التي تقام في مصر والشام من جهة ثانية.. مستمرة منذ ذلك الوقت..

2. (حافظ الاسد). دكتاتور سوريا.. والذي اورث الحكم لابنه الدكتاتور بشار الاسد.. ولكن نرى المعارضة العراقية السابقة.. تكشفبكل وضوح بانها (لا يهمها دماء العراقيين التي تنزف بسبب الدعم الاقليمي المصري والسوري والايراني والاردني والسعودي وغيرها للارهاب بالعراق وتحتضن البعثيين والقتلة.. والسبب (لان سوريا بزمن حافظ الاسد احتضنت المعارضة العراقية )؟؟ ولا نعلم هل على العراقيين القبول بموت ابناءهم وبناتهم واطفالهم صبرا بالتفجيرات.. لان (سوريا احتضنت بعض المعارضين لصدام بالثمانينات)؟؟ والم يؤكد ذلك (بان الاشيقر متوقفه عنده عقارب الساعة للمرحلة التي كان فيها خارج العراق فقط.. ويتعامل مع الوضع فيه من تلك المرحلة فقط لا غير)..؟؟

3. حال الاشيقر حال (مناصري صدام.. الذي كانوا يدعون بانهم (ليس مع صدام.. ولكن ليس مع امريكا للاطاحة به)؟؟ في وقت لم يكن هناك بديل عن العامل الدولي لاسقاطه.. بسبب الدعم اللامحدود للدول الاقليمية لحكم البعث وصدام.. رغم الخلافات بين تلك الانظمة نفسها الاقليمية..؟؟ واليوم يقول الجعفري (نرفض المساس بالوضع الأمني وبدماء العراقيين، ونرفض كذلك حل المشكلة الأمنية بطريقة تجعلنا ننتظر حل تبعات الطريقة التي حلت بها المشكلة”) اي بالمحصلة.. بقاء الوضع على ما هو عليه..

1. من منافع التدخل الدولي بالمنطقة هو انهيار جديد للمنظومة العربية السنية الحاضنة للبعثيين وضباط صدام .. شبيه بانهيار ركن اساسي من اركان هذه المنظومة ذي النزعة الطائفية والعنصرية والمتمثل بحكم البعث وصدام.. عام 2003.. لذلك حذرت قوى سنية قومية عنصرية وطائفية كالجبوري من اي تدخل دولي (بين الدول الاقليمية العربية)؟؟ لانه يعلم قبل غيره.. بان هذا التدخل الذي حرر العراق من صدام والبعث.. هو نفسه اذا تدخل سوف يحد من تدخلات المحيط الاقليمي العربي السني.. الداعم للعنف والارهاب بالعراق..

2. يدرك البرغماتيين الشيعة العراقيين.. بان التدخل الدولي هو من انقذ شيعة العراق من حكم الاقلية السنية والبعث وصدام.. الذي كان مدعوما من المنظومة السنية الاقليمية.. ولذلك اي تدخل دولي جديد للحد من تدخلات المحيط الاقليمي والجوار سوف يكون لصالح شيعة العراق.. ولصالح الامة العراقية والوطن العراقي.. في حماية دمائهم..

3. يحاول ابراهيم الاشيقر ايجاد مخرج لسوريا.. من المحكمة الدولية.. التي رفعها العراق.. لاستمرار علاقاته الخارجية على حساب دماء العراقيين..

……………………..

حقيقة..

التدخل الدولي لاسقاط صدام كان خير على العراق.. ولكن الشر هم سياسيي العراق والبعثيين

تقي جاسم صادق