الرئيسية » شخصيات كوردية » الشهيد شعبان يتسكع في مرايا العيون

الشهيد شعبان يتسكع في مرايا العيون

الى الشهيد شعبان برواري الذي اعدم في21 /9/ 1977 في سجن الموصل 


هذي المرة لم يستجْدِ الشهداء

قوتا لعيالهمو المنسيين

هذه المرة لم يستبك الشهداءُ الشعراءَ الرومانسيينْ

هذي المرة لن يغفرها الشهداء لعيالهمو ان كتبوا للسلطات استرحامات

تذروها الريح

هذي المرة سيهدُّ الشهداء كل تماثيل الشبق الاعلامي

سيقيمون تظاهرة ينفخ كل منهمو بالصور

حاشرين معهم كل شهداء التاريخ الاممي

تظاهرة كبرى كبرى

كي تتوقف كل الموصولات بالواصلات

تتوقف الساعات والقطارات

يقينا ستشرق الشمس من المغرب هذه المرة

وستتبادل السماوات والارضون امكنتهما ووظائفهما

انني انادي رفاقي الذين سبقوني

من الشهداء

ياشعبان

ياليلى قاسم

ياشهداء الكورد منذ ان خلق الله اول جبل اخضر على الارض

اطمئنوا طمئنينة الياس

فلا احد تفقد عوائلكم

ولا احد تذكر دماءكم

كنتم فقط تعويذة استطالت

فاتخذها الحكام شعارات

ايها الشهداء لو كنت ادري ان الوفاء عملة لم تسكك بعد

لنصحتكم بغير الشهادة

لنصحتكم بتبادل الادوار

ان تضعوا حبل المشنقة في عنق العشماوي

بدلا من اعناقكم

ياشهداء

ياشهداء

الزمن استدار

والمكان استدار

والانسان عاد لعبادة العجل الذهبي

اما انت ياصغيرتي بيرزاد شعبان

فكفي عن البكاء

الذكرى الثالثة والثلاثون هي ذي

مرت على اول يوم استشهد فيه شعبان

فمن ذا الذي زاركم في هذا اليوم

كم رسالة مواساة ودعم وصلتكم اليوم

وكم هاتفا

بيرزاد لن اقول ان دماء الشهداء تهدر

في سوق السياسة والنخاسة

ولكنني اقول ان دماء الساسة ستهدر

حين تبدأ تظاهرة الشهداء النافخين بالصور

اذا كان الشهداء احياءً كما نعلم

فهم سيعرفون كيف ينتقمون من الرؤوس

التي اهملت عوائلهم وتواريخهم

لن تذهب قطرة دم واحدة شخبها وريد مظلوم

لن تهمل دمعة عين واحدة هرقتها عينا مألوم

اذن بيرزاد تذرعي بالحبور والفرح كي لايحزن الشهداء

واوهمي الشهداء ارجوك

قولي لهم مثلا بيرزاد بخير

صحتها مثل صحة ظبي جبلي

اياك ان تقدمي وصفات الاطباء واوراق التحليلات

واشياء كهذه

اياك ان تقولي لهم اذا لم تعمل ابنة الشهيد او زوجته ستموت من الجوع

وإن لم تدفع فاتورة الكهرباء ستعيش في ديجور

ايها الشهداء ولكن لم ينته الزمن بعد

حتى نمارس الياس المعتم

فثمة المولود الجميل الذي لم يولد بعد

كما قال ناظم حكمت

ثمة الزمن القادم القريب

سيكون رئيس الدولة ابن شهيد

ورئيس البرلمان ابنة شهيد

الزمن القادم اسمه زمن الفرح

زمن الشهداء والقديسين

انني اراه رؤيا العين

هل ترونه مثلي ؟

تقولون نراه ؟

جميل ففي الذكرى الرابعة والثلاثين

لاستشهاد شعبان سيكون قتلة حلبجة

وعفريت الانفال والهولوكوست

في توابيت جهنم

قتلة الشهداء الكورد

في طوامير جهنم

وسنمد جسورا معلقة بين

جبال كوردستان لكي يرقص

عليها اولاد الشهداء وبناتهم .

عبد الاله الصائغ

مشيغن المحروسة

21 سبتمبر 2009