الرئيسية » مقالات » احد ضحايا الارهاب يتخذ من المستشفى دار سكنية لعائلته في الديوانية

احد ضحايا الارهاب يتخذ من المستشفى دار سكنية لعائلته في الديوانية

يتخذ المواطن (نعيم جاسم كاظم) وزوجته المقعدة (افتراق عبد الله بدران) من مستشفى الديوانية التعليمي دار سكنية بعد تعرضه وعائلته لانفجار الكاظمية بتاريخ 24/4/2009 واستشهاد ابنته ولاء 3 سنوات واستشهاد ولده 7 اشهر في بطن امه بعد يومين من اجراء العملية الاستكشافية لجسدها والتي اصيبت بالشلل للاطراف السفلى مؤخرا اثر اختراق شظية الفقرات القطنية لتستقر في الغضروف فيما اكد اطباء عراقيون عجزهم في علاج هذه الحالة وفق التقارير الطبية والتحليلات المرضية الصادرة من العيادات والمشافي الطبية العراقية.

نعيم جاسم كاظم رب الاسرة الذي خرج وحده سالما من هذا العمل الارهابي الجبان تاركا وراءه عائلته الصغيرة بين شهيد ومشلول، طالب الحكومة المحلية والمنظمات الانسانية المحلية والدولية بالالتفاته الانسانية وتلبيه استغاثته والذي كان يسكن بالايجار وقد استنفر كل ممتلكاته واثاث بيته وتم بيعها ليتم علاج زوجته المقعدة (افتراق عبد الله بدران) الا ان كل المحاولات والعلاجات الطبية في بغداد والديوانية اعترفت بعجزها لعلاج هذه الحالات الصعبة.

وقال المواطن نعيم جاسم كاظم: فقدت ابنتي ولاء 3 سنوات وابني الذي عمره 7 اشهر في بطن امه والان لا املك شيء لعلاج زوجتي ولا وحدة سكنية بل انني اتخذ من مستشفى الديوانية العام الذي ترقد فيه زوجتي منذ فترة طويله دار سكنية وليس لدي عمل او وظيفة الا انني كنت اعمل بالاجر اليومي في احدى محال النجارة وتركت العمل لانشغالي بعلاج زوجتي المقعدة والظروف القاسية التي امر بها، وتوجهت الى الحكومة المحلية لاطالبهم بمساعدتي الا ان الاجابة كانت مخجلة جدا وكانك تستجدي منهم فقد اكرمني محافظ الدوانية مبلغا قدره مائة الف دينار و هي لا تكفي لمراجعة طبية واحدة اما لجنة حقوق الانسان فهي مشكورة على دعمها المعنوي لي والمتابعة والاتصال بمدير المستشفى للاهتمام بمشكلتي وكذلك توفير بعض المستلزمات الخاصة، الا ان كل هذه المحاولات لا ترمي الى شيء ولاتحد من الم زوجتي ومعاناتها ولم تكن حلا جذريا لمشكلتي اتمنى من المنظمات الانسانية والدولية الاطلاع على مشكلتي والاهتمام بها وايجاد الحلول المناسبة وتكفل علاج زوجتي خارج العراق وهي اخر ما تبقى لي في هذه الدنيا. وارفق لكم التقارير الطبية والتحاليل المرضية الصادرة من العيادات والمستشفيات العراقية. ولابداء المساعدة الاتصال على الهاتف 07800215275

عباس السعيدي