الرئيسية » شخصيات كوردية » ما يقول : Rokaniro في وزنة حامد

ما يقول : Rokaniro في وزنة حامد

لقد قرأت المقال المنشور في روزافا,جميل أن يكون هناك اهتماما بالمشتغلين في كل مجالات التعبير,كبناة ومساهمين كل حسب إمكاناته في إثراء مجالنا الحيوي بشقيه المادي والروحي أن جاز الأعراب. والحركة العامة متوقفة سلامة أدائها على سلامة امتلاك الناشط لتلك الأدوات,كل فيه قوة الباني الحكيمة,نازع بالفطرة إلى الأجمل الأنسب. وحسب ما هو متوفر من عوامل وشروط, تترتب عليها نتائج.أنا لست مع مقولة أدب نسائي وأدب رجالي أنا مع مقولة الإنسان على هذه الأرض,المرأة والرجل كليهما محكومين بحاجات النفس والجسد,الحياة الرخية هي ما نسعى إليها جميعا,المرأة تجوع والرجل يجوع ,المرأة لا تستطيع الحياة من غير كرامة,وكذلك الرجل يسعى أن يحيا كريما,ولا نحتاج إلى كثير جهد لنعرف ما هو عليه بشكل عام وضع لإنسان في كل مكان كلنا نتوجع .لذلك رجالا ونساء وكلنا نعاني من غياب العدالة,وكلنا مستاؤون بسبب انصراف فئة منا إلى أنتاج آلات الدمار بشكل مفرط فيه لا أعتقد أبدا أن يكون هناك مجتمع حّربنسائه ورجاله وأسباب الحياة الحرة في الحضيض .
تعالوا نتصور معا حياة بشر يعيشون في المقابر.هنا توقفوا وانظروا .
والحقيقة هي واقع فوتوغرافي لوضع الإنسان على الأرض الثرية.
أما تاريخ تدرج هذا الوضع ونقطة بدئه شأن من شؤون الاختصاصيين
والمكتبة العالمية غنية بالمجلدات والكتب.والفلاسفة ما أكثرهم إذ كلٌّ حسب وضعه فيلسوف بالفطرة .إذا جاع الكائن سيطرت عليه غريزته.
وإذا غابت الضوابط والروادع بيعت النساء والاطفال ولاوطان.
ما أكثر الأدباء وما أكثر الناشطين لكن أهم ما في العملية الثقافية هو النقد البناء الاختصاصي الطرف الوسيط المفسر المحلل الذي يقدم المنتج إلى المتلقين.حيث من دونه سيبقي للأبد حالة الاغتراب قائمة والدوران حول الذات متضخما
بتضخم الذات والتيه مملكة التائهين,ألف مديح لا يشكل مبدعا.والممتلك لأدواته ملك الساحة بلا أدنى شك ,لكن يبقى سؤال أخير.هل نحن كمهتمين
مرتبطين كما يجب بأوضاعنا حقيقة؟في قريتنا التي صغرها الانترنيت
إلى درجة باتت لا تسعنا كلنا ,وكيف سيكون في الستقبل القريب حين
يطلق سراحه في الحظائر الدكتاتورية؟
وزنة حامد التي تسعى بجنون كي تكون روائية المستقبل.ستكون طالما بقيت مخلصة للعرنات العطشى وسهول اللبلاب والطين.
اهدي إلى روايتك الأولى عذابات قرى كردستان ,وشحوب الوجوه
في أصقاعه قاطبة ,لكن احذري أن تفقدي جنونك ستفقدين إذن واقعك ومستقبلك,أني بانتظار نقاد كرد مختصين,آنذاك افرحوا سيكون لدينا
أجيالا مبدعين من غير أمراض.وستكونين يا وزنة لسان حال المكلومين
في المحافل والمهرجانات,احذري الساسة يا وزنة أنت الأعلى.
الأرض هو الثابت والمتحول لا يؤدى إلى جائزة نوبل.

Rokaniro
المريخ