الرئيسية » مقالات » بداية المحاكمة الخاصة بفضيحة إنديكس* في صربيا

بداية المحاكمة الخاصة بفضيحة إنديكس* في صربيا

بلغراد / / خاص
بدأت في مدينة سميديريفو يوم 15.09.2009 المحاكمة الخاصة بفضيحة إنديكس التي يُحمَّل فيها العديد من أساتذة كلية الحقوق في كراغوييفاتس مسؤولية تسلم الرَشاوى ، وكذلك الطلاب والوسطاء الذين يتهمون لشراء الامتحانات والشهادات في قضية ” فضيحة الإندكس ” والتي تم اكتشافها عام 2007 في كلية الحقوق في مدينة كراغوييفاتس.
هذا ولم يحضر جلسة المحاكمة 17 من المتهمين وعددا من المدافعين عن المتهمين بسبب العطلة السنوية أو مشاكل صحية .
ويذكر ان المحاكمة قد تم تأجيلها سبع مرات لحد الان ، حيث سبق تأجيل جلسة يوم 1 أيلول / سبتمبر 2009 ، بعد أن طلب المحامين الحصول على إعفاء القائم بأعمال رئيس المحكمة الجزئية في مدينة سميديريفو وجميع نوابه ،وتنحية القائم بأعمال المدعي العام.الجمهوري
وتتكون لائحة الاتهام من 113 صفحة وتضم 88 شخصا اتهموا بتقاضيهم رشاوى واساءة استخدام المركز الوظيفي ، وتزوير مستندات ، وشملت 22 استاذا، 33 طالبا وطالبة وأكثر من 30 من السماسرة الذين اتهموا بالفساد واساءة استخدام المركز الوظيفي ، وتزوير مستندات.
وقالت القاضية سلاجانا بويكوفيتش خلال مناداتها للمتهمين أن أحد المتهمين لم يستجب مدة ثلاثة أشهر لدعوات من المحكمة مع التفسير بانه في إجازة ، واستخدم نفس الذريعة محامي الدفاع.
وتشمل لائحة الاتهام ، الأساتذة والعمداء ونواب العمداء في العديد من كليات الحقوق في صربيا ومن بينها كليات الحقوق في كراغوييفاتس وبلغراد ونيش ونوفي ساد ، تم اتهامهم باعطاء علامات إيجابية ( نجاح ) بمبالغ تتراوح من 500 إلى 750 يورو للمادة الواحدة ، في حين أن الشهادات ( الدبلومات ) تم بيعها بسعر 12،000 إلى 16،000 يورو.
هذا وتم اتهام اساتذة الكليات بـ 159 جريمة ، منها 114 جريمة لتلقي الرشاوي و 45 جريمة لسوء استخدام المركز الوظيفي.

* بطاقة الطالب الجامعي
المصدر : فونيت / بريس اون لاين / الصحف البلغرادية