الرئيسية » بيستون » ليس من أخلاق الفيليين ولكن..

ليس من أخلاق الفيليين ولكن..

كتب أحد الأخوان من الكتاب الفيليين مقالة يتكلم فيها عن أخلاق جديدة ظهرت عند الفيليين نتيجة لما مروا بها من مآسي ، فبدل من أن يجمعهم صاروا يتقاتلون بينهم لسبب ودون سبب، ولكن أسوء شئ في تلك الحالة هو الهجوم على كل فيلي يعمل في الساحة بدل إسناده ودعمه وخاصة وان الساحة السياسية العراقية معقدة – ولم يعاد للفيليين أي حقوق حتى ألان رغم كل الوعود ، وتتطبيب على الكتف ومن كل القوى السياسية ولكن بقيت قضيتهم ( مكانكم راوح).

لا اعرف لماذا لا يستفاد الفيلييون من تجربة غيرهم، فنحن نرى في البرلمان العراقي أعضاء المفروض وظيفتهم الدفاع عن الشعب العراقي ، ولكن هؤلاء يدافعون عن قتلة ومجرمين لمجرد انه من طائفتهم او قوميتهم وهم يعلمون اكثر من غيرهم ، أن هؤلاء ارهابين والامثلة كثيرة.

في هذا جانب ظهر مقال نشر على موقع صوت العراق الإلكتروني كل مضمونه التهجم على كوردية فيليية في قائمة التحالف الكوردستاني ، ومع الآسف لمثل هذا الموقع ينشر مثل هذه المقالات البائسة.

المقال كان يحوي على تهجم صارخ وصريح ، و يدعي صاحبه بأنه يدافع عن الفيليه وهو يتهجم على امرأة فيلييه تدافع عن شريحتها المظلومة وناذرة حياتها من اجل خدمتهم – لا أعرف لماذا لا يرى سوى هذه الفيليية والكورد الفيليين في البرلمان العراقي يقولون عددهم 17 واكثر من نصفهم لا يقولون هم كورد فيليين أصلاً، وهؤلاء ليس عندنا شغل بهم ، ولكن الباقين ماذا يعملون ولماذا لا يتكلم احد عنهم وهم يشغلون هذه المناصب أيضا بأسم الفيليية – وصاحب المقال لماذا لا يكتب عنهم إذا كان هو صدق يتهجم لان هذه الشخصية مقصرة ، وتهجمه ليس من باب حسد عيشة وغيرة ومحاولة إسقاط ولا نقول اكثر، رغم انه يقول عن نفسه مثقف وينتمي إلى حزب ، لا اعتقد يوافقون على ما يقوم به، لان موقف حزبه من هذه الإنسانية واضح ويقدرون لها سعيها من اجل حقوق الفيليين، أنا لا اريد الرد على ما كتب ولكن أود أن اذكره:
هذه الكردية الفيليية هي الوحيدة التي سمع العالم كله صوتها أينما تذهب تتكلم عن الكورد الفيليين، أنت لم تنتخبها ولم تنتخب القائمة التي هي فيها فلا حق لك أن تحاسبها وانما حاسب من صوت لهم وأسألهم عن حقوقك.
يا أستاذ فشلت خطتك الأولى بالتهجم عليها في الدانمارك ألان تريد أن تعيد الكره مره أخرى , فأنا أنصحك بان تبتعد عن هذه المرأة لأنها تزداد قوه وإصرار بالثبوت في موقعها التي حقا تستحقها لا يهمها هذه الهجوم والاتهامات لكون هي واثقة من نفسها هي الصح
. أما بالنسبة للمذكرةالخاصه بالشهيد كامل الشياع التي قدمتها للسفارة العراقية في لندن وبيد السيدة الدملوجي لعلمك السيدة ميسون أوصلتها ألي السيدة الكورديه الفيليه والممثلة عن التحالف الكوردستاني تلك الفيليه ألي أنت تتهجم عليها هي بذات نفسها,وصلت المذكرة ألي رئيس البرلمان العراقي ,كذلك وصلتها ألي رئيس الوزراء والى السيد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية .
أما التظاهرات التي قمت بها في الدانمارك، وهي ارض بعيدة عن العراق وأمينة، اسأل السيد سالم الملقب بسمير ساس الذي أعطى مذكرتكم بيد السيدة الفيليه لإيصالها للحكومة العراقية وهي لم تقصر أوصلتها ألي جميع أركان الحكومة العراقية بدون استثناء , طبعا ليس لك علم بذلك لكونك لم تتابع مجريات هذه المذكرة مجرد ورقه وسلمتها للسفارة، بينما هي أقامت تظاهره جماهيرية في الزوراء التي تعتبر اخطر منطقه في بغداد وعلى حسابها الخاص حضر فيها جميع أعضاء وممثلين عن الحكومة العراقية والتي أوصلت أصوات الأمهات والأخوات وأولاد الشهداء الكورد الفيليه ألي الحكومة العراقية بمساعدة السيدة البرلمانية صفيه السهيل التي شاركت مع هذه الكورديه الفيليه المجاهدة ,وكل أعضاء البرلمان العراقي وحتى أمانة بغداد ساهموا بهذه التظاهره . وعلى أثرها قررت( أمانة بغداد) بتسمية ساحة النهضه ألي (ساحة الشهداء الكورد الفيليه).
والله عيب عليكم تتهجمون على هذه السيدة التي نذرت نفسها لخدمة الفيليه , معرضه نفسها للخطر في بغداد من اجل قضية الفيليه , وياريت تذهب الى العراق وتسال عنها من جميع رؤساء الكتل والأحزاب السياسية حتى تعرف الجواب منهم كم هؤلاء يحترموا هذه السيدة ويكنون لها كل الاحترام والتقدير لجهودها ومثابرتها تجاه شريحتها الفيليه , ولعلمك التحالف الكوردستاني رشحها مره أخرى للانتخابات المقبلة , وستفوز مره أخرى , بعضوية البرلمان العراقي , لنزاهتها ومثابرتها بالعمل.

أنصحكم بعدم تبذير وقتكم فيما يضر ولا ينفع ، بالمناسبة أهديك هذه الأبيات من الشعر

إذا كنت لاترجى لدفع ملمة وان لم يكن للمعروف عندك موضع
وان لم تكن ذو جاه يعاش بجاهه وان لم تكن يوم الحشر للناس تدفع
فعيشك في الدنيا وموتك واحد وعود وغلال في حياتك انفع