الرئيسية » مقالات » سبع ُ لفـّات ٍ للشرّ ِ

سبع ُ لفـّات ٍ للشرّ ِ

25/08/2009


يا قلب َ بلادي الخافق َ بالأحزان
تبسمْ
لو وهماً من أوهام سراب الصحراء
تبسم
لو مثل نسيم القيظ ِ على ظمأ الأهوار
تبسم
فالمنفى في الروح ِ تحجّر
والغربة ُ جرح ٌ لو تعلم ..

ياقلب بلادي المستوحد َ بين صفوف ِ الدجالين َ
ومَن ألـّه قبل الله الدولار
تبسم ْ
فالنخلة ُ لا زالت حبلى بعناقيد ِ التمر ِ
وحبـّات الطلع الأبيض
ياقلبَ بلادي المهموم َ تبسّم
في صورة ِ طفل ٍ عبرَ الشارع َ دون رصاص ٍ
وتبسّم
في وجه ِ امرأة ٍ حملت منجل
يا قلب َ بلادي المنسيّ على خارطة ِ الدنيا
قد هو ّم طائرك الان
فارفع كأسا للاحباب
وغرد في الساحات ِ , بقيثارة سومر َ
الحانا ضائعة ً بين زحام ِ الموت ِ وصمت العالم
ونجيء اليك
وموعدنا خلف خطى الأطفال على درب الروضة ِ
نسمع ُ نشيد مدارسنا
يا قلب بلادي
كن حذرا
وخذ الحكمة من افواه بنات تلعب ُ
“الثعلب فات فات وبذيله ِ سبع ٌ لفات”

ذيل الثعلب يحترق الان ويمضي
فهل تطوى سبعة ُ أرواح ٍ للشرّ ؟
هل نعلن ُ في كل أزقتنا
لا ثعلب َ بعد الان يفوت
سيفيض ُ الشط ّ يوحدنا
وتراً وترا
لا سنوات ِ عجافا ً اخرى
يا قلب بلادي هل حقا
لا ثعلب بعد الان يفوت ؟
هل حقا لا ثعلب بعد الان يفوت.؟….
2009