الرئيسية » مقالات » كارثة ببرنامج الائتلاف(عدم طرح فيدرالية الوسط والجنوب ولم يتبنى تسقيط الجنسية الاجنبية)ـ

كارثة ببرنامج الائتلاف(عدم طرح فيدرالية الوسط والجنوب ولم يتبنى تسقيط الجنسية الاجنبية)ـ

من الكوارث والصدمات التي اصابت الشيعة العراقيين .. هو اعلان البرنامج الجديد للائتلاف العراقي .. واخطرها.. عدم طرح فيدرالية الوسط والجنوب كثوابت للائتلاف .. ولم يتناول الاهتمام بشريحة ضحايا الارهاب.. من معوقين وشهداء وجرحى ومشوهين..

أي ان برنامج الائتلاف هو ضمن سلسلة تنازلات المجلس الاعلى.. للصدريين ولابراهيم الجعفري وللسنة وغيرهم.. على حساب مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. بعدم ذكر فيدرالية الوسط والجنوب.. .. في وقت ان قضية فيدرالية الوسط والجنوب التي هي مشروع الخلاص لحماية شيعة العراق.. يجب ان لا تخضع للمزايدات .. ولا يجب ان يتم التهاون بها.. فكيف لا توضع ضمن ثوابت الائتلاف..

فيثبت ذلك صحة ما ذكره نصار الربيعي من ما يسمى (التيار الصدري).. بان الائتلاف الجديد يختلف جذريا عن الائتلاف السابق . ..

و الاخطر لم يطرح الائتلاف الجديد أي مشروع لتفعيل القضاء وتنفيذ الاحكام الاعدام ضد الارهابيين والمليشيات المحكومين بجرائم قتل ضد العراقيين..

ولم يطرح الائتلاف مخاطر المادة 18 التي شوهت تعريف العراقي وجعلته يعرف كابن المجهول الهوية.. من ام واب مجهول.. وهذه المادة تنطلق من عدم الاعتراف بالعراقيين كشعب ولا تعترف بثقافة العراقيين التي تعتمد على تعريف العراقي من ا بويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة او من اب عراقي الجنسية والاصل.. كما في سورة الاحزاب الاية ا لخامسة (وادعوهم لابائهم هو اقسط عند الله).. وكما تؤكد القيم القبلية والاجتماعية والثقافية العراقية على ان العراقي ياخذ هويته الوطنية وهوية نسبه من اصلاب الرجال وليس من بطون ا لامهات ..

وكذلك لم يطرح الائتلاف النقاط التالية:

1. لم يتبنى الائتلاف شرط تسقيط الجنسية الاجنبية عن الذين ينخرطون بالائتلاف.. فوجدنا ابراهيم الاشيقر (الجعفري) البريطاني الجنسية وعائلته تقيم ببريطانية ومتجنسة.. انضم الى الائتلاف ولم يسقط جنسيته الاجنبية.. او احمد الجلبي الاجنبي الجنسية كذلك.. وغيرهم..

2. لم يتبنى الائتلاف طرح دماء سياسية جديدة.. بعيدة عن الواجهات السابقة المستهلكة.. والفاقدة للشعبية..

3. لم يتبنى الائتلاف النقد الذاتي..

4. لم يتبنى الائتلاف ضرورة ان يكون المنضمين للواء الائتلاف عوائلهم داخل العراق.. وغير متجنسين بالجنسيات الاجنبية..

5. لم يتبنى الائتلاف شرط ان يكون المنضم للائتلاف من غير العاملين بالتجارة والنشاطات المالية .. كشرط كي يبتعد البرلمانيين عن صفقات الفساد المالي والإداري والصفقات التجارية..

6. خطاب الجلبي.. الذي يدعو لما يسمى (تحسين العلاقات مع الدول الاقليمية والجوار).. بمعنى.. الاستمرار على نهج (العلاقات مع دول الجوار.. اولى من دماء العراقيين التي تسقط بدعم من دول الجوار والمحيط الاقليمي).. فهل يستحق ان نضحي يا الجلبي بملايين المهجرين والمقتولين والمشوهين والمعوقين حتى ترضى الدول الاقليمية عن سياسيي العراق الجديد ؟؟؟؟ والله وسفه..

ونؤكد للشيعة العراقيين انكم سوف تستمرون تحت عواصف طائفية و اطماع المحيط الاقليمي.. .. وتدخلاته.. ولن تؤمنون جانب شر كل هؤلاء.. الا بتبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي


http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474