الرئيسية » مقالات » عاجل.فشل ذريع لقوات الامن السعودية في اعتقال الشيخ المجاهد نمر باقر النمر

عاجل.فشل ذريع لقوات الامن السعودية في اعتقال الشيخ المجاهد نمر باقر النمر

رغم كل الاجراءات الامنية الصارمة والطوق الحديدي الذي فرضته قوات الامن السعودية في تعقب نمر الحجاز وسيف الجهاد والاباء الحسيني فضيلة الشيخ المجاهد نمر باقر النمر وإيفاءاً منه بالعهد الذي قطعه على نفسه بالظهور العلني واللقاء بالمؤمنين فقد وفى عهده هذا في آخر يوم من شعبان الموافق الاول من أمس الجمعة 21/8/2009م، حيث أمّ فضيلة الشيخ النمر المصلين في صلاتي المغرب والعشاء في مسجد الإمام الحسين، وأمضى فترة وجيزة للسلام على المواطنين الذين تدفقوا على المسجد للصلاة والسلام عليه.

واليوم مساءاً طالعتنا الاخبار ومن على شبكة راصد الاخبارية بان قوات الامن السعودية حاولت مرة اخرى القاء القبض عليه مستخدمة الأعيرة النارية لتفريق المصلين في مسجد الإمام الحسين بالعوامية في محافظة القطيف حيث ذكر شهود عيان للشبكة بأن خمسا من الدوريات الأمنية والبحث الجنائي حاصرت المسجد لغرض اعتقال الشيخ النمر وشرعت في اطلاق النار على المصلين فور خروجهم من المسجد غير ان جموع المصلين الذين حضروا صلاتي المغرب والعشاء بكثافة تجاهلوا الطلقات النارية لعناصر الامن ليقود ذلك الى فشل عملية اعتقال النمر الذي كان قد غادر المسجد حينه.

وتذكر المصادر بان السلطات السعودية تلاحق الشيخ النمر منذ اكثر من خمسة اشهر لكسره حظرا مفروضا عليه بشأن القاءه الخطب الدينية وتوجيهه انتقادات لاذعة للحكومة اثر موقفها من أحداث البقيع حين هاجم عناصر الأمن وهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكرآلاف الزوار الشيعة في المدينة المنورة في فبراير الماضي .

علي السراي