الرئيسية » دراسات » أحياء بغدادية :* محلة القشل

أحياء بغدادية :* محلة القشل

* تتوسط محلة القشل محلات الهيتاويين والطاطران والتوراة وصبابيغ الآل وسراج الدين .

وهي تنسب الى القشل ( جمع قشلة ) وهي كلمة تركية تعني حرفياَ

المشتى واصطلاحاَ الثكنة التي فيها الجنود .

وكان جزء منها يعرف في العصر العباسي بالمأمونية . الوارد ذكرها في ذلك العصر.



* من معالم محلة القشل :

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ جامع المصلوب : ويقع في مفترق الدروب بين محلة الهيتاويين وصبابيغ الآل والدهانة . ويعد من الجوامع المشهورة في بغداد .

يروى ان جامع المصلوب هذا قد صلب عليه احد المعارضين للحكم العثماني فعرف به . وقيل انه احد الصالحين وقد صلب عليه سنة 1304 للهجرة ـ 1886 للميلاد ، ولهذا الجامع منارة شامخة ومصلى واسع كان يؤم المصلين فيه العلامة السيد طاهر الحيدري طاب ثراه على مدى ثلاثة عقود من الزمن ، والذي يعود له الفضل في تجديد الجامع والمئذنة وبناء جناح خاص فيه للدراسات الدينية الحوزوية .



* مكتبة جامع المصلوب العامة :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تأاسست هذه المكتبة سنة 1952 للميلاد ،

وكانت مكتبة عامرة بآلاف الكتب والمخطوطات في مختلف العلوم والمعارف والثقافات ،

وهي الآن محفوظة في مكان آخر من الجامع بانتظار تنظيم المكتبة وترتيبها من جديد .

جددت المكتبة تحت اشراف السيد راضي الحيدري سنة 1960 للميلاد .

وجددت تحت اشراف السيد محمد الحيدري سنة 1990 للميلاد .



* مدرسة صلاح الدين الابتدائية للبنين :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ تاسست هذه المدرسة سنة 1960 م

وتقع في محلة القشل منذ تأسيسها .

المدرسة بالرغم من صغر مساحة باحتها الا انها كانت تقدم الفعاليات اللاصفية في المهرجانات السنوية للمدرسة ، وكان معلم الفنية ( الاستاذ جاسم ) يقوم بتدريب التلاميذ على تلك الفعاليات في السطح العلوي للبناية لضيق المكان..

في كل صباح كان التلاميذ يشكلون مربعاَ في هذه الساحة ، وكانت حناجرهم تصدح بحب الوطن … لنبحر بذاكرتنا الى تلك الايام لعلنا نسمع بين شقوق جدرانها صدى اصوات تلاميذها وهي تترنم… بانشودة موطني موطني .



* متوسطة اليرموك :

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ كانت هذه المحلة تضم متوسطة باسم متوسطةاليرموك ..

تشغل بنايتها اليوم بعض العائلات بعد ان انتقلت هذه المتوسطة الى مكان آخر مقابل مرآب النهضة



* الكتاتيب :

ــــــــــــــــــ

ـ كانت الكتاتيب تنتشر في محلات بغداد القديمة ، قبل انشاء المدارس الحديثة فيها ، ويقوم فيها الملا بتعليم التلاميذ القرآن ومبادئ الدين الاسلامي ومبادئ القراءة والكتابة وعلم الخط العربي ، وكان الناس يتهافتون بارسال اولادهم اليها .. كان الاولاد يكتبون الخط ويسمى ( المشق ) على قطعة من الصفيح ( التنك )

وبعد ان يطلع عليها الملا ويكسب رضاه يغسل بالماء وتعاد الكتابة عليها ، وكان الذي لا يتقن دروسه تربط اقدامه في الفلقة وينهال عليها الملا بالخيزران . ومن اشهر الملالي في محلة القشل الملا جابر .



* من شخصيات هذه المحلة :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ الحاج عبد الغني كبه :

انتمى الى جمعية الاستقلال . عين وزيراَ بلا وزارة في اول وزارة عراقية هي

( وزارة النقيب الاولى ) .انتخب نائباَ وعينا َفي مجلس الاعيان .



ـ القصاب علي أغا :

ـ من اشهرالقصابين في محلة القشل في فترة خمسينيات وستينيات القرن الماضي ..

كان محله يقع خلف جامع المصلوب .

رحم الله علي اغا ، فقد كان انساناَ محبوباً من الجميع .. يحسن معاملة الزبائن .



* صالونات الحلاقة :

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ من اشهر صالونات الحلاقة في محلة القشل في ستينيات القرن الماضي،

صالون حلاقة نزهة الشباب لصاحبه اسماعيل الحلاق …

بحثنا عن ذلك الصالون فلم نعثر عليه …

وحين سألنا الحلاق الشاب مرتضى …صاحب صالون حلاقة الرواد عنه ؟

كان جوابه : ( رحم الله اسماعيل الحلاق )



* جولة سريعة في أزقة المحلة قبيل توديعها :

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ـ في هذا الزقاق كان يقع بيت داود شيره ( سبع ) وهو من الكرد الفيليين …

كان لأبي سلمان المام كبير بتجبير الكسور ويساعد اهالي المحلة مجاناً ،

شأنه شأن كل بغدادي اصيل .

ـ في هذا المكان من محلة القشل كانت بعض محال لصياغة الذهب والفضة تعود لأخواننا المندائيين ، لكنهم رحلوا عنها الآن الى اماكن اخرى من بغداد .


ـ تحولت معظم بيوت محلة القشل الى مخازن وورش صناعية وحوانيت مختلفة …

واذا استمر بنا المسير فأننا سنصل لأطراف الشورجة .

عند زقاق ضيق وملتوِ يؤدي الى محلة الدهانة .

ـ مع استمرار محلة القشل في امتدادها الطولي تتشعب منها عدة دروب توصل جميعها الى الشارع العام ،

فهذا الزقاق العريض يؤدي الى شارع الملك غازي اي شارع الكفاح بعد مسيرة ليست بقصيرة في دروب شبه ملتوية ….

ويشتهر هذا الزقاق بكثرة شناشيلها البغدادية الجميلة ،

فلنتأمل روعة تصاميمها ونتعرف على الفن المعماري الاصيل ،

ومنها نودع محلة القشل على امل ان نلتقي بكم في محلة بغدادية اخرى .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


* حلقة من برنامج محلات بغدادية ( لقناة الحرية الفضائية )

من اعداد : حيدر الحيدر