الرئيسية » مقالات » وتهاهت والوضع ما تدري شلون الشرطي والحرامي تشابه بلبسه

وتهاهت والوضع ما تدري شلون الشرطي والحرامي تشابه بلبسه

ولما كان للقصة بقية،،، ولكي يبكي المظاليم على حنية ظلم الطاغية صدام،، قامت حكومة المظاليم العتية بتعيين الملازم الحرامي المفصول والرائد اللص المطرود وخيرة خيسة النواب ضباط بدرجة عقيد وعميد ولواء وفريق وسلمتهم مسؤولية امن المظاليم،،، فجاءت النتيجة،، سكر وعربدة واعتداء على حريات المواطنين ومفخخات وصواريح وهاونات على الناس الامنين،،، والزكها براس القاعدة والبعثيين يا نوري دتخلص،،،، ولك نوري لو جواد ما اعرف شسميك يا ولي النعم سنين ندعي ما صار شي،، الى ان شال بوش عصاته وخلصنا من صدام،،، وهسه تطلع ولد عمنا وتخلينا تحت رحمة التنكجيه والحراميه،، شتريد،،، لا وفوك الظيم جاين خطيه على البولاني طردوه طردوه،،شيسوي الرجل،،، يكدر يطلع واحد من كلاب الضباط الي عينتهم الاحزاب الدينية،،،علمود يطلعوه هو بصفكه وهلاهل،،،،هو لزم حرامي مخلص من جماعة الائتلاف،،،،عيوني ليش ما نختصر الطريق ونرجع جماعة جفك للفقير يصير ماعون،، علمود من ناكل الظيم نكول احنا مظلومين،،،بس هسه احنا مو مظلومين احنا ظالمين نفسنا،،، بسم الله الرحمن الرحيم ((و ما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون))،،، صدق الله العظيم،،،، ولما كان للقصة بقية…. فترقبوا المزيد…..

+كاتب ومتابع عراقي للاحداث.