الرئيسية » مقالات » الى اخي الصغير الدبلوماسي الشهيد جيهان نوري الياس

الى اخي الصغير الدبلوماسي الشهيد جيهان نوري الياس

لست بشاعر لانعيك،،

ولكني رجلُ فقد جناحيه التي كنتُ احلق بهما عاليا

اخي جيهان كيف انعيك؟؟؟؟ لا اعرف،،،كلماتي دموعي،،،ذكرياتي،،،كلها لا تسعفني

يا من قتلت زهرة شباب دبلوماسيينا،،، يا سفاح بغداد،،، خصيمك في دم جيهان هو الله،،،

جيهان،،اخي،،،قتلوك،،،هل مت يا اخي؟؟؟؟جيهان اني اناديك،،اخي الصغير اجبني،،، هل مت يا اخي؟؟؟ هل قتلوك يا اخي وصديقي؟؟؟؟؟؟

يا صديقي،،، يا صديقي الوفي،، انعيك اخا،، انعيك رفيقا لم يخن رفيقهُ يوما

جيهان،،، هل انساك؟؟؟؟؟هل انسى دماك؟؟؟ابتساماتك ضحكاتك صراخك غضبك؟؟؟؟ جيهان وفاء وليست دماء ما سال منك على ارض الخارجية،،،،

جيهان تعجز كلماتي عن نعيك،،،اخي الكردي اخي العراقي الاصيل،،،روحك حبك للعراق هو ما سيبقى طيفا محلقا في ذكراي،،،جيهان يا اخا اغتاله غدر الزمان…لا انعيك ولا ارثيك،،،بل اعلل النفس بيوم لقياك،،،سويا نمشي على درب المجد الذي سال فيه دمك،،، يا اخي قالوا لن يدخل الجنة الا دهاقنة الدين،،، وها قد ضحكت عليهم اليوم كما ضحكنا عليهم بالامس،،، الجنة لك ولكل عراقي غيورٌ على وطنه،، الجنة فتحت بابها لك،،،الجنة اخذت منا زهرة دبلوماسيينا،،، جيهان اسمع صوتك ارى ابتسامتك،،، اخي الصغير…ابكيك،، وابكيك،، وابكيك،،، ولا ارثيك او انعيك،، بل اقول سبقتنا الى المجد وإنا لك لاحقون وعلى دربك سائرون،،،،فاضحك وابتسم فلذكراك المجد ولجريمتهم الذل،، وانت وزملائك في الجنة وقتلاهم في النار،،،النار لن تشفي غليلي منهم،،،فلا كتبت حرفا الا ودمك امانة في حبري،، يا اخي الصغير فلتهدئ ثورة نفسك الان، لاني لدمك ثائرٌ……