الرئيسية » الآداب » مرثية لروحك ايها الوطن …

مرثية لروحك ايها الوطن …

إلى ذاك الذي تاه غدرا في سراديب الوطن بلا اسم أو عنوان
و من ظلت عيناه تبحثان عن غدا متأمل على دروب الغفران
إلى من عاش على أمل الانعتاق نحو الخلاص من الظلم والطغيان
إلى كل من ذاق صنوف العذاب ومات قهرا في أقبية الظلام
إلى ذاك الذي غنى للحرية حقا
واغتيل غدرا برصاصة الحقد وهو ينشد السلام
إلى ذاك الطفل الذي ولد على هامش الحياة قدرا
وظل يكافح من اجل البقاء في مستنقع الآلام
إلى من انطفأ بعيدا عن أحبته قسرا
وتاه في دروب المنفى وعلى أرصفة النسيان
إلى من احترق بنار الانتظار عشقا و أملا
ويحيى عذابات الغياب في أروقة المحن عسفا …
ومن امن بوعود الأرباب على أعتاب هذا الزمن أسفا.. واسفا ….
…….
إلى كل أولئك الذين هجروا ذوي المنابر والخطابات
وكل من نبذ دجل المشعوذين وسماسرة القول بالبيانات
والى ذاك الذي فقد للحظة واحدة ذاك الأمل
واستسلم للإحباط زجرا في مسالك المتاهات….
إلى من يتلظى كل يوم لسؤال ينخر هواجسه ويبحث عن أجوبة مما آل اليه ….سدرا
ليسمع صدى ألف سؤال وسؤال يقض مضجعه و سخط لياليه.. اسفا و كدرا…..
إلى من فقد القدرة على النطق والاستيعاب ما بين الحقيقة وذاك الحلم الدفين
إلى من بات مستسلما للواقع الحال في صحراء التيه على أعتاب مقبرة المغدورين…..
إليك أنت أيها الوطن المغدور في ثناياك كل يوم رغم كل هذه السنين….
الى تلك الروح الهائمة على اطلالك بكل الامه وعزفه بأنشودة الانين…
واليك انت ايها الام الحزينة التي ما زالت تذرف الدموع بذات الصمت المبين….
اليك انت ….. ثم انت …..وانت ……!.
واخيرا انت ايضا ايها القدر الحزين ……..؟
رويارى تربه سبيى
Royarê tirbespîyê
Duhok- kurdistan